الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الشـــ عاشق ـــــهادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14630
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: الشـــ عاشق ـــــهادة   السبت 25 سبتمبر 2010, 11:19 am




انقل هذه القصة المؤثرة لأقدم نموذجا من نماذج الصحابة الأبطال الذين باعوا حياتهم رخيصة في سبيل الله .

وعند قراءتكم لقصه هذا الصحابي البطل تعرفون بعض صفات الصحابة وشجاعتهم

عاشق الشهادة البراء بن مالك رضى الله عنه :

هو ثاني أخوين عاش في الله، و أعطيا رسول الله - عهدا نما وأزهرمع الأيام .

أما أولهما فهو انس ابن مالك خادم رسول الله عليه السلام .

وأما الثاني فهو البراء ابن مالك




عاش البراء بن مالك حياته العظيمة المقدامة، وشعاره (الله – الجنة )


ومن كان يراه ، وهو يقاتل في سبيل الله ،كان يرى عجبا يفوق العجب ..

فلم يكن البراء حين يجاهد المشركين بسيفه ممن يبحثون عن النصر .

وإن يكن النصرآنئذ اجل غاية ..إنما كان يبحث عن الشهادة ..

كانت كل أمانيه ، ان يموت شهيدا ، ويقضى نحبه فوق ارض معركة مجيدة من معارك الحق والإسلام ..

من اجل هذا .. لم يتخلف عن مشهد ولا غزوة ..

وذات يوم ذهب إخوانه يعودونه .. فقرأ وجوههم ثم قال

( لعلكم ترهبون ان اموت على فراشي.. لاوالله، لن يحرمني ربي الشهادة).. !

ولقد صدق الله ظنه فيه فلم يمت البراء على فراشه بل مات شهيداً في معركه من اروعمعارك الاسلام ..!!

ولقد كانت بطولة ((البراء)) يوم اليمامة خليقةً به..خلقيةً بالبطل الذى كان عمربن الخطاب يوصي الا يكون قائداً قط

لان جارته واقدامه وبحثه عن الموت كل هذا يجعل قيادته لغيره من المقاتلين مخاطرةً تشبه الهلاك..!!

وقف البراء ((يوم اليمامه )) وجيوش الاسلام تحت امرة ((خالــد)) تتهيأ للنزال

وقف يتلمذ مستبطئاً تلك اللحظات التى تمر كأنها السنون, قبل ان يصدر القائد اوامرهبالزحف.

نادى خالد: الله أكبر, فأنطلقت الصفوف المرصوصة إلى مقاديرها

وإنطلق معها عاشق الموت ( البراء بن مالك) وراح يجندل أتباع الكذاب مسيلمة بسيفه ,

وهم يتساقطون كأوراق الخريف تحت وميض بأسه

لم يكن جيش مسيلمة هزيلا , ولا قليلا .. بل كان أخطرجيوش الردة جميعا ..

وكان بأعداده , وبعتاده , وباستماتة مقاتليه , خطرا يفوق كل خطر…..

ولقد اجابوا على هجوم المسلمين بمقاومة تناهت في العنف حتى كادوا يأخذون زمام المبادرة وتتحول مقاومتهم إلى هجوم … ,



وكان البراء بن مالك جميل الصوت وعاليه ..وناداه القائد خالد , تكلم يابراء

فصاح البراء بكلمات تناهت في الجزاله والدلالة والقوه تلك هي:

( يا أهل المدينة لامدينة لكم اليوم.. انما هو الله والجنه )

كلمات تدل على روح قائلها وتنبئ عنه بخصاله . اجل إنما هو الله والجنه….!!

وفى هذا الموطن , لا ينبغي أن تدور الخواطر حول شئ آخر .. حتى المدينة عاصمةالاسلام ,

والبلد الذى خلفوا فيها ديارهم ونسائهم وأولادهم لا ينبغي أن يفكروافيها لأنهم إذا هزموا اليوم , فلن تكون هناك مدينه.

ومضى وقت وعادت بعده المعركةإلى نهجها الأول . المسلمون يتقدمون, يسبقهم نصر مؤزر ..

والمشركون يتساقطون في حضيض هزيمة منكره ,

والبراء بن مالك هناك مع إخوانه يسيرون براية محمد إلى موعدها العظيم ..

واندفع المشركون إلى الوراء هاربين , واحتموا بحديقة كبيره دخلوها واغلقوا أبوابها..

وهنا علا صوت البراء يا معشر المسلمين احملوني والقوني عليهم في الحديقة

ولم ينتظر البراء ان يحمله قومه ويقذوا به ,

اعتلى هو الجدار وألقى بنفسه داخل الحديقة وفتح الباب للمسلمين!! واقتحمته جيوش المسلمين ….

ولكن حلم البراء لم يتحقق بعد , فلا سيوف المشركين اغتالته ولا هو لقي المصرع الذى كانيمنى نفسه به..

وصدق أبو بكر رضى الله عنه ( احرص عل الموت توهب لك الحياة )

صحيح ان جسد البطل تلقى يومئذ من سيوف المشركين بضعا وثمانين ضربه,

أثخنته ببضع وثمانين جراحه, لقد ظل بعدالمعركة شهرا كاملا , يشرف خالد بن الوليد بنفسه على تمريضه



ويبرأ البراء من جراحات يوم اليمامه….

وفى إحدى حروب العراق لجأ الفرس في قتالهم المسلمين إلى كل وحشيه دنيئة يستطيعونها..

فاستعملوا كلاليب مثبته في أطراف سلاسلا محماة بالنار ,

يلقونها من حصونهم فتخطف من تناله من المسلمين الذين لا يستطيعونمنها فكاكا..

وكان البراء وأخوه انس بن مالك قد وكل إليهما مع جماعه من المسلمين أمر واحد من تلك الحصون..

ولكن أحد هذه الكلاليب سقط فجأة فتعاق بأنس ولميستطع انس أن يمس السلسلة ليخلص نفسه ,

إذ كانت تتوهج لهبا ونارا وأبصر البراء المشهد ..

فأسرع نحو أخيه الذى كانت السلسلة المحماة تصعد به على سطح جدار الحصن ..

وقبض على السلسلة بيده وراح يعالجها في بأس شديد حتى قصمها وقطعها….

ونجا انس و ألقى البراء ومن معه نظرة على كفيه
فلم يجدوهما مكانهما . !!

لقد ذهب كل ما فيهما من لحم , وبقى هيكلهما مسمرا محترقاً ..!!

وقضى البطل فترة علاج أخرى في علاج بطئ حتى برئ



لما آن لعاشق الموت ان يبلغ غايته ..؟؟ وها هي موقعة تستر تجئ ليلاقى المسلمين فيها جيوش فارس

وتبدأ الحرب بالمبارزة فيصرع البراء وحده مائة مبارز من الفرس ..

ثم تلتحم الجيوش ويتساقط القتلى سريعا من الفريقين كليهما في كثره كأثره ..

ووسط شهداء المعركة , كان هناك البراء تعلوا وجهه ابتسامه هادئة كضوء الفجر ..

وتقبض يمناه على حثيثة تراب مضمخة بدمه الطهوروسيفه مدد إلى جواره ..

قويا غير مثلوم سويا غير ملكوم لقد بلغ المسافر داره

وأنهى مع إخوانه الشهداء رحلة عمر جليل وعظيم

( ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون)


فرضى الله عنه وأرضاه وهنيئاً له الشهادة ، طلبها بصدق فنالهه

فياليتنا جميعاً نسعى بصدق لطلبها ....!!!

اللهم إنى أسألك قبل الموة توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنةً ونعيماً

اللهم آمين ... اللهم آمين ... اللهم آمين يارب العالمين


_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز
avatar

i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 15567
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشـــ عاشق ـــــهادة   الثلاثاء 28 سبتمبر 2010, 7:20 pm

بسمله1

ياااااااااااااااااالله ماجملها من قصه وماروعهم من صحابه يالله اين شبابا منهم الله المستعان

لم يتخل عن هدفه واي هدف يااااااااااااالله واي حلم ليس للعبة كره او الى مغني مشهور

ولا حول ولا قوة الا بالله انها الشهاده بذل النفس للموت

لقد عرفوا مامعنى الشهاده وسعوا لها يارب اهده شباب المسلمين ورفع بهم راية الاسلام

اللهم ايقض شباب وبنات المسلمين من غفلتهم ورداهم اليك ردا جميلا وجعل الاصحابه قدوه لنا

ورزقنا تباعم وحشرنا معهم ولاا تحشرنا مع القوم الفاسقين

Very Happy
صَحِبَ النَّبيَّ محمداً أصحابُهُ= فَفَـدَوْهُ بالأرواحِ والأبدانِ

وتسابقوا وتناصروا في حفظِهِ= ورَعَـوْهُ حقَّ رِعَـايَةٍ بحنانِ

فَهُمُ الأسودُ إذا رأيتَ قتالَهُمْ= يتسابقونَ لِـنُـصْرَةِ الدَّيَّانِ

أهلُ العبادةِ إن رأيتَ صلاتَهُمْ= بالليلِ تَذْرِفُ مِنْهُمُ العينانِ

أهلُ الفضائِلِ والشَّمائِلِ والنُّهى= أهلُ المكارِمِ والتُّقى والشَّانِ

أهلُ الحفاوةِ والنَّقاوةِ والرِّضا= أهلُ المحبَّةِ والوِدادِ الثَّاني

أهلُ التَّكاتفِ والتَّعاونِ والإخا= أهلُ التَّناصرِ في رضى الرَّحمنِ

هذا وكلُّ الخيْرِ إن عدَّدتَهُ = أَلْـفَـيْـتَـهُ فيهمْ بلا حُسْبانِ

أَوَبَعْدَ ذاكَ يَلُومُنِي في حُبِّهمْ= وَغْـدٌ دَنِيٌّ يا ذوي العِرْفانِ؟!

واللهِ أيْـمانٌ إذا عَدَدتها=لمْ تُحْصِها مِن كَثْرَةِ الأيمانِ

أنِّي بِحُبِّ الصَّحْبِ حقًّا مُغْرَمٌ=والقَلْبُ مُشْتاقٌ وذي أَوْزَاني

واللهِ إنَّ البالَ مَشْغولٌ بكمُ=وَبِحُبِّكُمْ يا مَعْشَرَ الخِلاَّنِ

واللهِ أهواكُمْ وقَلْبي مَعْكُمُ=يا صَحْبَ خَيْرِ الخَلْقِ والإنسانِ

واللهِ ذِكْرِكُمُ يُعَطِّرُ سَمْعَنا=يَغشَى مَجَالِسَنَا بكلِّ أوانِ

واللهِ واللهِ الذي رَزَقَ الورى=وجَزَاهُمُ بالفَضْلِ والإحسانِ

وامْتَنَّ في نَصِّ الكتابِ بأنَّهُ=بَعَثَ النبيَّ مُحَمَّدَ العدناني

واخْتَارَكُمْ حقًّا لِصُحْبَةِ أحْمَدٍ=نِعْمَ الصَّحَابَةُ أَوَّلاً والثاني

أنتمْ بِرَبِّي مَن رَفَعْتُمْ ذِكْرَنا=نِلْنَا المَكارِمَ بَعْدَكُمْ بأمانِ

فاللهُ يَرْحَمُكُمْ ويُعْلِي قَدْرَكُمْ=واللهُ يَجْمَعُنَا بِكُمْ بِجِنَانِ

واللهُ يُكْرِمُنا بِرُؤْيَتِكُمْ بما=تَرْضَى بِهِ العينانِ والأُذُنانِ


بارك الله فيك اختى الغاليه..هالةا لايمان...ونفعنا الله واياك بما تقدمين

وضاعف لك الاجر اضعاف مضاعه الى يوم نلقاه وحسن اليكِ في الدنيا والاخره

و حشرنا جميعا مع سيد المرسلين و أله و صحبه اجميعن

دمتِ دائما وابدا بالفضل حال وحفظ الرحمان..وبنتظار تميزك القادم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14630
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشـــ عاشق ـــــهادة   الخميس 30 سبتمبر 2010, 12:13 pm




اللهم رد شبابنا للحق رداً جميلاً يارب العالمين

اللهم وإجعلنا خير خلف لخير سلف يالله

وأرزقنا أخلاق الرسول الحبيب وصحبه الكريم

ولا تحرمنا صحبتهم فى أعالى الفردوس يا الله

ولا تحرمنا الشهادة ياربنا

اللهم آمين ... اللهم آمين .. اللهم آمين يارب العاليمن




شكر الله لك أختى الحبيبة المحبة للجنة ... إثرائك للموضوع بهذه القصيدة الرائعة

والله أسأل أن يتقبل دعائك وألا يحرمك أجر هذا الدعاء ولك بمثله حبيبتى وزيادة ان شاء الله

والله أسأل أن يجعل جميع أعمالك فى موازين حسناتك أضعاف مضاعفة يوم نلقاه

وشكراً حبيبتى على حرصك على الرقى بالمنتدى بموضوعاتك وبردوك الطيبة

أسأل الله أن يزيدك رفعة وعلو همة وحباً وحرصاً لدينه

جمعنا الله وإياكم بالحبيب المصطفى فى جنات النعيم

دمتى أختى الغالية فى حفظ الرحمن

تشرفت بمرورك الكريم



_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشـــ عاشق ـــــهادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: القصص الإسلامية والهامة-
انتقل الى: