الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انتبـــه : قـــد انتصف رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15227
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: انتبـــه : قـــد انتصف رمضان   الخميس 26 أغسطس 2010, 12:29 am



الســـ عليكـم ورحمة الله وبركاته ـــلام


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعــــد :-

مقـــدمة:-

- التحذير فيها من الفتور والتكاسل، والضعف في العبادة في النصف الثاني من رمضان.

- ومن صور ذلك:

1- الانقطاع عن العبادة:

"ترك صلاة المغرب في المسجد - ترك صلاة الفجر - ترك بعض الأيام من صلاة التراويح".

2- الضعف:

"ضعف مقدار القراءة اليومية - التأخر في الحضور وفوات تكبيرة الإحرام".

3- العبادة تصبح عادة:


"استثقال صلاة التراويح - ضعف التأمين وخطأ كثير في الدعاء - عدم تدبر القراءة".






- هل طال علينا زمان رمضان فقست قلوبنا؟

(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا


كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ
فَاسِقُونَ

اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)



- إن العهد علينا بالعبادة العمر كله:

(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ)


(قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)







- كيف نعيد الحيوية والنشاط واللذة للعبادات؟

1- تذكر فضل الصيام والصائمين فيما بقي من أيام الصيام:

أ- فيه نجاة من النار

قال -صلى الله عليه وسلم-:

(مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بَعَّدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا)


ب- أحسن خاتمة مع أحسن جائزة:

(مَنْ خُتِمَ لَهُ بِصِيَامِ يَوْمٍ دَخَلَ الْجَنَّةَ)






ج- شفيعك يوم القيامة عند المحنة:

(الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَقُولُ الصِّيَامُ أَىْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ

وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ فَشَفِّعْنِى فِيهِ. وَيَقُولُ الْقُرْآنُ مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ. قَالَ فَيُشَفَّعَانِ)




د- تذكر باب الريان والدخول منه:

(إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ

يَوْمَ الْقِيَامَةِ لاَ يَدْخُلُ مَعَهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ أَيْنَ الصَّائِمُونَ

فَيَدْخُلُونَمِنْهُ فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ)



هــ - تذكر فرحة العيد، وفرحة الأجر يوم القيامة:

(لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ)






2- تذكر فضل شهر رمضان، وهل حصَّلت الفضائل فارتحت وكسلت؟

أ- هل ضمنت فتح أبواب الجنة لك، وغلق أبواب النيران عنك؟!

(إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ وَصُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ)



ب- هل قمت الشهر كله؟ فتذكر فضل التراويح والقيام:

(مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)



ج- تذكر كونه شهر تكفير الذنوب:

(وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ دَخَلَ عَلَيْهِ رَمَضَانُ ثُمَّ انْسَلَخَ قَبْلَ أَنْ يُغْفَرَ لَهُ)


فهل ضمنت مغفرة ذنوبك؟!





د-تذكر كون شهر العتق من النيران:


(إِنَّ لِلَّهِ عِنْدَ كُلِّ فِطْرٍ عُتَقَاءَ وَذَلِكَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ)

فهل ضمنت العتق؟! فلعلك من العتقاء في الليالي القادمة؟

هــ - شهر ليلة القدر:

(مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)


فهل ضمنت خيرها وقمتها؟





3- تذكر نعمة إدراك شهررمضان:-

أ- غيرك مات ولم يدرك الشهر، أو مات ولم يكمل الشهر؛ فهذه فرصتك فاغتنمها.

ب- حديث طلحة بن عبيد الله -رضي الله عنه-:

أَنَّ رَجُلَيْنِ مِنْ بَلِىٍّ قَدِمَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَكَانَ إِسْلاَمُهُمَا جَمِيعًا

فَكَانَ أَحَدُهُمَا أَشَدَّ اجْتِهَادًا مِنَ الآخَرِ فَغَزَا الْمُجْتَهِدُ مِنْهُمَا فَاسْتُشْهِدَ ثُمَّ مَكَثَ الآخَرُ بَعْدَهُ سَنَةً

ثُمَّ تُوُفِّىَ. قَالَ طَلْحَةُ فَرَأَيْتُ فِي الْمَنَامِ بَيْنَا أَنَا عِنْدَ بَابِ الْجَنَّةِ إِذَا أَنَا بِهِمَا فَخَرَجَ خَارِجٌ مِنَ الْجَنَّةِ

فَأَذِنَ لِلَّذِي تُوُفِّىَ الآخِرَ مِنْهُمَا ثُمَّ خَرَجَ فَأَذِنَ لِلَّذِي اسْتُشْهِدَ ثُمَّ رَجَعَ إِلَىَّ فَقَالَ ارْجِعْ فَإِنَّكَ لَمْ يَأْنِ لَكَ

بَعْدُ،، فَأَصْبَحَ طَلْحَةُ يُحَدِّثُ بِهِ النَّاسَ فَعَجِبُوا لِذَلِكَ فَبَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-.

وَحَدَّثُوهُالْحَدِيثَ فَقَالَ: (مِنْ أَيِّ ذَلِكَ تَعْجَبُونَ)؟

فَقَالُوا:يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا كَانَ أَشَدَّ الرَّجُلَيْنِ اجْتِهَادًا ثُمَّ اسْتُشْهِدَ وَدَخَلَ هَذَا الآخِرُ الْجَنَّةَ قَبْلَهُ


فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (أَلَيْسَ قَدْ مَكَثَ هَذَا بَعْدَهُ سَنَةً)؟

قَالُوا: بَلَى. قَالَ: (وَأَدْرَكَ رَمَضَانَ فَصَامَهُ وَصَلَّى كَذَا وَكَذَا مِنْ سَجْدَةٍ فِي السَّنَةِ)؟

قَالُوا: بَلَى. قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (فَمَا بَيْنَهُمَا أَبْعَدُ مِمَّا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ)








4- تذكر أن هذه الأيام والليالي المتبقية نزلت فيها كتب سماوية:-

قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:

(أُنْزِلَتْ صُحُفُ إِبْرَاهِيمَ أَوَّلَ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ، وَأُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ لِسِتٍّ مَضَيْنَ

مِنْ رَمَضَانَ وَأُنْزِلَ الإِنْجِيلُ لِثَلاثَ عَشْرَةَ مَضَتْ مِنْ رَمَضَانَ، وَأُنْزِلَ الزَّبُورُ لِثَمَانَ

عَشْرَةَ خَلَتْ مِنْ رَمَضَانَ، وَأُنْزِلَ الْقُرْآنُ لأَرْبَعَ عَشْرَةَ خَلَتْ مِنْ رَمَضَانَ)


فهل أدركت الآن عظيم فضله؟!





5- تذكر استحضار النية واحتساب الأجر:-

أ-أعمال العادة لا أجر فيها:

قال -صلى الله عليه وسلم-:

(إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى)


ب-الاحتساب شرط في حصول الفضل:

(مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)


ج-الصحابة وتجارة الاحتساب:

"الهجرة - الجهاد - ضياع الأموال - قيامهم ليلة الفتح في المسجد الحرام".

د- أكمل الشهر لتنال الأجر:

فالعامل إنما يوفي أجره إذا قضى عمله.






6- وقفة محاسبة ومعاتبة:

أ- تذكر حالك قبل رمضان، فتشكر بالعمل:

(كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ) (النساء:94).


ب- تذكر كم سيكون انتظارك لأيام أنت الآن فيها:

(فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ) (البقرة:185).


ج-محاسبة لما قدمت وما ستقدم:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)


وأخيـــــــراً...

أحسن فيما بقي يغفر لك ما سبق.

فاللهم أعنا على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك

منقــول : من طريق السلف



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز
avatar

i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 14987
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: انتبـــه : قـــد انتصف رمضان   الأحد 29 أغسطس 2010, 9:20 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ اختي الغاليه..الزهراء..على هدا الموضع الهام

تسلم ايدك على النقل الموفق والهادف وبارك في جهودك يارب

اسئل الله ان يوفقنا ويرزقنا واياكِ الاخلاص في القول والعمل

دمتي باحسن حال غاليتي...وفي انتظار جديدك المميز







_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14050
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: انتبـــه : قـــد انتصف رمضان   الأحد 29 أغسطس 2010, 11:13 pm



الســــــــــلامـ عليـــكمـ ورحمــ الله ــــــــة وبركــــــــــاته

اللهــــــــــمـ لك الحمد على أن بلغتنا رمضان ،

ولك الحمد على أن أعنتنا فيه على الصيامـ والقيامـ ،

ولك الحمد حمداً كثيراً ياربنا على نعمة الإســـــــــــلامـ ،

اللهم إنا نسألك أن تجعلنا فيه من عتقائك من النـــــار ،

وإجعلنا ممن تدركه رحمتك ومغفرتك يارب العالمــــين ...

اللهم ولا تحرمنا خير ليلة القدر وإجعلنا فيها من المقبولين يارب العالمين ...

اللهم لا تخرجنا من رمضان إلا وقد غفرت لنا ذنوبنا ،

وأعتقت رقابنا من النار ودونت أسمائنا عندك فى ديوان الأبرار ياعزيز ياغفار ،

اللهم وتقبل منا صيامنا وقيامنا وسجودنا وركوعنا وسائر أعمالنا ،

اللهــــــــمـ آميــــــــــن يارب العالمـــــــــــين



أختـــــــــــــى الغالــــــــــية ... الزهراء

بورك فيكِ غاليتى على هذا النقل الطيب ، أحسنتِ أحسن الله إليك ورزقكِ الحسنى وزيادة

شكر الله لكِ حبيبتى هذه التذكرة المباركة جعلها الله فى موازين حسناتك أضعاف مضاعة يوم نلقاه

والله أسأل أن يجعلنا ممن أحسن الصيام والقيام وتلاوة القرآن

رزقنا الله وإياكم الإخلاص فى القول والعمل

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

دُمتي أختى الحبيبة فى حفظ الله ورعايته

تقبلى غاليتى مرورى البسيط

ونحن فى إنتظار ماهو جديدك




_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتبـــه : قـــد انتصف رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: مناسبات اسـلاميـة-
انتقل الى: