الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:42 am

لازلت نفس الشاب الملتحى

لم يتغير الكثيــر في هيئتي الظاهـرة ظللت على هــذا الحال فترة

ثم بدأت المعاصي تطل برأسها القبيح بعد أن كنت أنتصر عليها

في معركة تلو الأخرى صارت اليوم لها الغلبة عليا تنين قبيح يحتل

عالمي يوما بعد يوم حتى ضرب أقذر ضرباته في ذلك التوقيت




صلاة الفجـــر !

لم أتصور أني يمكن أن أصاب بكل هــذا الحزن

لكني فعلت فعـــلاً لما أضعت الفجــر هذه الليلة

المشكلة أني سمعت الأذان حقاً ونمت بعدها من التعب

شعرت بندم شديد وصليتها وأنا أشعــر بضيق لا حد له

وظللت مكتئبا طوال اليوم





اليوم التالي لم استيقظ كما لو كان عقاباً لي على تلك الليلة صرت

أشعـــر بحزن لا نهاية له أنا أضيع فعلا ثم صرت لا استيقظ

ثم صرت أظبط منبهي على موعد الكلية وأقول لو صحيت أصلي

وإلا فلا تفوتني الكلية صرت أتخلف عن الجماعة

فلا أتيها الا متأخراً جــداً





لقد ضربت في عمود الدين إن البيت كله يتصدع

لم يسقط بعــد ولكن على وعــد بأن يفعل

متى ؟

لا أدري

لكن يبدو أن النهاية دانية جـــداً



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:43 am

الأمــر صار أخطر الآن أنا بقيت على وشك اني أسيب الكلية

يمكن الحاجة الوحيدة اللي ربطاني بالالتزام هي الصحبة

لو سبتها هيتقطع الحبل الواهي اللي رابطني بالالتزام

أنا لعبت لعبــة خطــرة لم أدر خطورتها

هـــل رأيت هـــذا المشهد مـن قبــل ؟





رجل يقف على افريز الشرفة

إنها لمتعه خطيرة لو لم يمت فسيكون قد قضى وقتاً طيباً

ولكــن الخطورة كبيرة حقاً

ولم يدر المسكين أنه أساء قدرات نفسه ثم هوى من حالق !

مــد يده لعـــل أي يد تتشبث بها

لم يجــد



هــل تتخيل هــذا المشهد ؟

كرة على شفا جرف هاو .. يريد أن ينزل ليأخذها

الكــل يحذره .. الأمــر أحقــر مــن أن يخاطر لأجله

لم ذاك ؟

كلها وقت قليل وأعـــود





يذهب لإحضار الكرة إنه منحدر ولكن خطوته بطيئة

ما زال يملك نفسه لكن فجأة بدأت سرعة تزداد

تزداد بجنون الحافة ناعمة أكثر مما ينبغي إنه يقترب

يقتـــرب ......

يقتـرب .....

يقتــرب ...

يقترب
..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:44 am


الرسائل الثلاث التالية هي الأخطر بإذن الله

وستصف كيف سقط البطل وكيف ترجــل الفارس عن صهوة جواده

بمحض إرادته الحرة كيف وضع قدمه في هوة لن يستطيع بعدها

أن يعــود كما كان وللأسف هــذه الهوة سقط فيها الكثيـــر

سقطوا فيها ...

لم يسقطوا كلية كلهم لكن الكثيـر منهم ضاعوا بسببها

وسنعرفها عما قريب ...

بإذن المولى عـــز وجـــل



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwar al-islam
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 179
نقاط : 14929
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
الموقع : United State

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الإثنين 16 أغسطس 2010, 3:46 am

بسمله3
يااااااااااااااااااااااااااااااااااالله

لا حول ولا قوة الا بالله

نسال الله العفو ولعافيه في الدنيا ولاخره

اللهم نجنا من شياطين الانس والجن وكيدهم

اللهم ثبتها على دينك حتا نلقاك

ان لله وانا اليه راجعون

" القلوب بين اصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء"

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

اللهم امين يارب العالمين




بارك الله فيكي اختي الغاليه

قصه جدا مؤاثر وفيها عبر كثيره جزاكي الله

خير وجعله في ميزان حسناتك.......

في انتضار الباقي

دمتي على طاعت الباري



بارك3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://50d.org/
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الأربعاء 18 أغسطس 2010, 2:00 am

anwar al-islam كتب:
بسمله3
يااااااااااااااااااااااااااااااااااالله

لا حول ولا قوة الا بالله

نسال الله العفو ولعافيه في الدنيا ولاخره

اللهم نجنا من شياطين الانس والجن وكيدهم

اللهم ثبتها على دينك حتا نلقاك

ان لله وانا اليه راجعون

" القلوب بين اصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء"

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

اللهم امين يارب العالمين




بارك الله فيكي اختي الغاليه

قصه جدا مؤاثر وفيها عبر كثيره جزاكي الله

خير وجعله في ميزان حسناتك.......

في انتضار الباقي

دمتي على طاعت الباري





صدقتِ اختِ الحبيبة فيما قلتِ نسأل الله لنا ولكِ الثبات حتى الممات

ونعــوذ به من الحـــور بعــــد الكـــور

وشكر الله لكِ اخيتي دعائك نسأل الله أن يتقبل منكِ

نشرفت بمرروك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الأربعاء 18 أغسطس 2010, 2:02 am







في اليوم التالي كان جالساً في دار أقاربه


:- يااااااااااااه ايه النور ده كله نورتك بيتنا يا حسام

:- ربنا يخلي حضرتك يا عمي


فتبادر زوجه عمه قائلة

:-متتصورش عبير فرحت ازاي لما عرفت انك جي

مشافتكش من زماااااان


:- فيها الخيــر والله

فيقول أبوه :
- وأين هي ؟

فتقول أمها : أصلها في درس دلوقتي !

فيقول :- ما شاء الله درس ؟

فتقول أمه :
- أنت فاكر نفسك المسلم الوحيد في العيلة ؟

فيتمتم محرجا :
- مش قصدي بس ....





يقطع كلامه دخول بنت عمه عليهم


لا شك في هــذا ..

إنها هي
بنفس ملامحها التي عرفها في طفولته وصباه

إنا الأن أكبر سناً لكنها لا زالت هي

صحيح أنها ترتدي عباءة واسعة لكنها أفضل مما كانت قبل

فتلقاهم وتبادرهم بالسلام ثم تسلم عليه بلا مصافحة

فسره ذلك كثيراً





ثم تجلس

فيسألها :- كنتِ فين يا عبير ؟

:- كنت في درس

:- درس ايه ؟

:- أبدا ده فيه شيخ هنا بيدي درس رحت أحضرله

:- ما شاء الله , ربنا يبارك فيكِ و يا ترى بقى بتسمعي لمين ؟

:- بسمع لأي حــد باخد الحلو وأسيب الوحش

( لو لم تلفت نظرك أي جملة من هــذه لصرت في حال مؤسفة )

- ما شاء الله



ثم يتعالى صوت أمه تقول:

موريتونيش المكتبة الجديدة بتاعتكم فرجوني عليها

فترد عليها الأخرى قائلة : مش ممكن أنتي مشفتيهاش ؟

طيب بينا نشوفها !

فيقوم الجميع إلا عبير وحسام .. يشعر ببعض الحرج

ثم تسأله عن أحواله الدراسية
.. ثم يسألها عن حالها مع الالتزام

فتجيبه بما تلقاه من عثرات في أسرتها ....

؟

؟

؟

؟

؟

؟








لا داعي لاكمال القصة لقد اتضحت تماماً

الأمــر الذي لا جدال فيه الآن

إن عبير هذه تسمع لأي فرد و تختار الصواب والخطأ

وفقا لرأيها


الأجمل أنها لم تمانع في ممنوعات شرعية كثيرة

مثل الخلوة مع أجنبي وسؤاله فيما لا يفيد و الحديث معه

وغيرها الكثيــر مما يمكن استنتاجه من سياق القصة






الأهم من ذلك يسهل أن تستنتج هذه أيضا

إن عبير وحسام شابين في نفس العمر تقريباً

إن حسام كان ملتزما في يوم حقاً

وهو اليوم يهوي وأمثاله يبحثون عما يتشبسون به




وعبير ليست ملتزمة بالمعنى الحرفي إن شئنا الدقة :-

هي تعيش دوراً ما تحياه كل صديقاتها هذه الأيام


ومثــل هــذه مصيرها بعــد الزواج معروف

الأسوأ أن كلاهما اجتمع معاً وتحدثها كثيراً سوياً

من السهل الآن أن يقع في حبائلها

لم يأتيا الفاحشة عياذا بالله

إنما من الواضح أن نوعاً من الألفة صار يسود بينهما

نوع من الألفة يمر لا بد بمأذون وبكثيــر من الفرحة




الحقيقة التي صار لا جدال فيها أن الشيطان يضرب الآن

ضربة أقسى من كل الضربات السابقة
ضربة لن يعود حسام

بعدها كما كان قبلها
ليس الشيطان من فعل كل شئ

بل هو هيئ فحسب .. وقام حسام بالباقي



إن حسام الآن على شفا أخطر مرحلة إنه الآن شبه يسقط

لم يسقط بعــد

ولكن قدماه الأن على حافة الجرف
كلنا نصرخ الآن ...

قف مكانك .. بربك لا تفعــل

لا تتقدم أكثــر .. هي لا تصلح لك

لا فائدة

إن حسام يسير في طريقه الى قدر محتوم

لم يعــد ينفع الصياح


فقد فات الأوان
وما هو آت أشد بكثيــر



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الأربعاء 18 أغسطس 2010, 2:11 am



بضعة أيام وذهبت الى أقرب اخواني في الله محمد جميل

إنه أفضل من فيهم بعد ذهاب أحمد

وقلت له :- إني عازم على الزواج

فقال :- من من ؟

فقال :-عبير قريبتي




وكانت عبير قدراً هي جارة محمد

:- أنت تمزح .. أنت عارف كويس انها متنفعلكش !

:- ليه يا أخي بس ؟

يا ابني ديه ماشية وراء الموضة وأنت عارف كده

دي حتى مش ملتزمة بالحجاب الشرعي

:- هي عايزة بس مش قادرة وأنا لما هتزوجها هتلبسه

وبتسمع أي حد ..

:- بعدين ألقنها المنهجية السلفية الحقة






عندها مشاكل كتير في الاختلاط لا أقصد انها تكلم رجالاً

ولكنها تتوسع في المباحات من الكلام


:- كلها هتروح بعد الزواج

:- كم جزءاً تحفظ من القرءان ؟

:- حوالي سبعة

وهــل تصلح هذه لبناء الأسرة المسلمة التي طالما حلمنا بها ؟

أنت ناسي حلمنا ؟ ناسي كلامك ؟ واحدة حفاظة القرآن والبخاري ومسلم ؟

:- دي أوهام أنا محتاج واحدة في مستوايا





:- دي أقل كثيراً من مستواك

:- ميــن قال انا زفت

: بس تقدر تبقى كويس

:- طيب ما هنساعد بعض ؟

أنت عارف انها مش هتساعدك في حاجة ,

لأنها غالبا هترجع زي الأول بعد الزواج

:- ليه بس بتقول كده ( محتدا )

متزعلش نفسك , على الأقل لن تزيد عما هي عليه دي مش البنت اللي

تصلح للي احنا نتمناه , دي عمرها ما هتكون أم طارق بن زياد أبدا




مين قال ؟ أنا هعلمها

:- أنت لا تصلح لتعليم نفسك حتى ولو صلحت لأصلحت نفسك

:-هل هتتنازل عن حلمك القديم ؟

:- لأ أبدا انما هاخد واحدة وهساعدها على الالتزام وعلشان ننفذ حلمنا

في خلال فترة الخطوبة وقبل البناء هتكون حاجة تانية نهائي


:- أنت بتضحك على نفسك أنت حر أنا نصحتك

( و لا ينفعكم نصحي إن أردت أن أنصح لكم )





من قال إني بضحك على نفسي ؟ هو أنا علشان بتكلم بواقعية ومش

بضحك على نفسي وعايز واحدة مستوايا فعلا أبقى بضحك على نفسي ؟


:- خطأ ده منطق معكوس , اشمعنى مقدرتش نفسك وحطيتها في قدرها

ساعة ما جيت تختار الكلية الي هتدخلها ودخلت الكلية دي ؟ عارف ليه ؟

علشان ديه دنيا و في الدنيا أنت باصص لفوق دائما وبتقول هما

اللي أحسن مني كانوا أحسن مني في ايه ؟

فرصتي دلوقتي زيهم وأقدر أعمل زي ما هما عملوا وهدخل الكلية دي

علشان دنيا أما الأخرة فأنت مش عايز مكانة حقيقية عالية فبتختلق الجج

والأعذار السخفية علشان تربط نفسك في خية مش هتعرف تطلع منها طول حياتك





:- متقولش خية لاحظ انها هتبقى خطيبتي !


بلاش خية ,وعلى كل أنا لا أغتابها يجوز انك تذكر في حالات الزواج

عيوب الطرف التاني بالتورع الكافي لأن المسئلة مش بسيطة كل الحكاية يا ابني

أنت هتعمل حاجة مش هتعرف ترجع منها طول حياتك أبدا و هتندم عليها فعلا

:-أنا متحمل كل الكلام ده .. ثق في بس و هتشوف




:- أنا خايف عليك يا حسام

:- متخافش بإذن الله لو حتى متصلحتش هطلقها مباشرة !

:- طيب وذنبها ايه ؟

:- طيب وأنا ذنبي ايه اقعد مع واحدة مش هتوصلني للجنة ؟

:-طيب خلاص خد واحدة أنت واثق انها هتوصلك

:- كتير اوي بتلاقي تفاحة منظرها من بره كويسة ومن جوة بايظة


:- دي شواذ القاعدة , مش معنى كده اننا نبحث في الأسواق عن التفاح

اللي شكله مضروب على أمل اننا هنلاقي فيه حاجة




:- ما أديها فرصتها ؟

:- على حساب حياتك ؟

:-ايه المانع أنا هغامر ولو فشلت هطلقها

:- مش هتعرف خصوصا لو رزقت منها بطفل , فضلا ان ربنا هيسألك طلقتها ليه أصلاً

:-يا محمد القضية انتهت أنا عايز أتزوجها و خلاص ديه الي هتنفع واحد في مستوايا

:- خطأ , أنت عايزها شهوة نفس و لازم توقف حاجة زي دي

:- ايه المانع اني اتزوج شهوة نفس وهو الزواج مش مشروع

برضه علشان الواحد يخرج شهوته في حلال ؟





:- ده من أسباب التشريع الزواج لكن لو سألت ليه أصلاً خلقنا من ذكر وأنثى

فده علشان نتعارف علشان أكرمنا عند الله اتقانا , الأصل ان البيت المسلم لبنة

في المجتمع المسلم وركنه الرئيسي هو الزوجة فإن صلحت صلح البيت والا صار

طوبة فاسدة تهدد الجدار كله

:-اعذرني يا محمد الوقت تأخر كل ما أطلبه منك حضور زفافنا بإذن الله

وسأثبت لك


:- متى ؟

الخميس القادم وسيأتي الشيخ فلان -:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الأربعاء 18 أغسطس 2010, 2:16 am



عبير تنجب الآن هذا عواء كائن جديد جاء للكون حالاً لا ندري أشقي أم سعيد

إنها السلسلة التي تظل الى يوم القيامة أطفال اليوم شباب الغــد ازواج

بعد غــد أباء فأجداد فموتىولا يبقى الا العمل الصالح

سمى ابنته سارة

من يراه الآن يعرف لم يعـــد كما كان لقد صارت لحيته كما لو كانت

دهان على وجهه مجرد طبقة خفيفة جدا لا يذكر متى كانت أخر مرة

قابل اخوان الصفا




أخر خبر سمعه عنهم هو زواج محمد جميل لقد تزوج كما كان يخطط من أخت فاضلة

إن ما يحكى عنها يذكرك بالأساطير في حيائها وتقواها وورعها وحسن أدبها

لقد رزقه الله منها بطفلة كالشمس لا تزال تبهر كل من رئاها

كانت نسخة من حياء وأدب أمها نعم التربية هي ...





أما خالد ابنه الصغير فكان كالشياطين من نافلة القول

إن حياته لم تكن كما تمنى

بل صارت الرياح عكس ما اشتهت السفن لقد ظل انغماسا في الدنيا

وقبل بمزيد من التنازلات من أجل منصب أعلى





وعبير

لقد راح الماضي لم تعــد كما كانت لم يعــد متفرغاً لتربية ابنه بل

تركه لعبير وعبير طلبت منه التلفزيون والدش بنفس منطقه السابق

لم يجد بداً من الموافقة

ثم سقطت عبير نهائياً هي الأخرى





هذه نهاية كل من يسير بهواه ولا يتبع أهل العلم

لقد سقطت

انتقبت ؟

لا لم تفعل

لكنها صارت أكثر ضغطاً عليه كيف لا تصافح صديقتي ؟

ازاي تحرجني قدام مين ..؟؟

ليه مش عايز نروح لأقاربنا ..؟؟

الفلوس مبقتش تكفي حاجة ومصاريف البيت زيادة





تعرف كيف يمكن أن تحيل المرأة حياتك جحيماً

يمكنها ذلك

إن باستطاعتهن –ليس الصالحات – أن يعذبن أي رجل

لقد صار حسام بعد سنوات كالثور – عذراً – في الساقية

صار يسير سير الوحوش في الدنيا كانت تدفعه دفعاً





لقد علمته أن يبذل قصارى جهده في الحفاظ على الدنيا

ومن ينشغل في الدنيا ويترك اخــوان الأخرة

و له زوجه على هذا الحال لم تلبث أن تقع

لا يعيش طويلاً





لقـــد أضطر أن يفعل ما لم يكن يوده قط لقــد بدء في انشاء

مشروع صغيربدأه بالرشاوي للأسف وكانت تبرر له ذلك

بأنه لا يقصد الرشوة بل يأخذ حقه

و لكن ما كان حقاَ مرة

صار يستخدم للباطل التالية ثم انتهى الأمر تماماً





صارت لحيته عبارة عن أخر مظاهر حياة ماضية انتهت ولن تعود

لقد حلقها تماما الأن

قال : أنا لا استحقها الأن

فضلاً عن ان مجهود حلق لحية ضخمة غير مجهود حلق قشرة شعرية

لقد فعلها لا يذكر متى حدث ذلك ولكن ضاعت منه الصلاة تماماً

كما ضاعت منه السنن من قبل





سأمر على المصنع الأن ثم أصلي ويفوت الوقت

في السفر ... اجتماع .. مرة في مرة في مرة

ضاعت الصلاة نهائيا

انقطع عن اصدقائه القدامى تماماً

ثم فتح الله عليه من زهرة الدنيا وزينتها

" فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ

حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ "





أنتقل لحياة الحفلات ودي سمة الطبقة العليا في بلادنا

صار له قصر هائل ودخلت ابنته الجامعة الأمريكية

وسافر ابنه لاكمال الدارسة في الخارج

بين تلك السهرات ... ضاع حسام نهائياً ...

ضاع للأبد ... ولن يعــــود




تذكرون نشرات ينشرها الجيش أيام الحروب ؟

خــرج و لم يعـــد

إنه كذلك :- خـــرج و لم يعــــد





لنعـــد على لسان حسام مرة اخرى


وهــو يخاطب أشرف

:- لقد خرجت ولم أعد مرة ثانية

مددت يدي عساني أن اتشبث بأي شئ

لكني هويت وهويت وهويت ولم أعــد أبداَ




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الخميس 19 أغسطس 2010, 2:19 am



أرخى حسام رأسه على مسند مقعــده بعــد أن أنتهى من قصته

وشرد في نظرات حائرة نظرات تخترق الزمان والمكان

الى الكلية ... أحمد عبد الرحمن ... محمد جميل

الأيام الخوالي ... الأحلام الجميلة .. الدعوة

:- لماذا ذكرتني يا أشرف

لماذا ...؟؟؟




هنا يأتيه صوت أشرف يقطع عليه تتابع أفكاره

:- تسمح لي أسأل سؤالاً ...؟؟

:- نعم

:- لم لم تعد ثانية ... هل حاولت ..؟؟؟

:- نعم حاولت

( لكن لم يعد هناك فائدة , بيقولوا دخول الحمام مش زي خروجه

تذكرت كلام محمد جميل , كان بيقولي مش هتقدر تسيبها ,

أنا اكتشفت اني كنت بتبع هوايا بس متأخر جــداً

في وقت معدش ينفع فيه الندم إذا مكنتش قادر أسيبها في وقت

لم يكن بيني وبينها أي رابط و أصررت على الزواج منها

فما بالك وقد صارت أما لولدين ؟





اشرف :- وهل قابلت أصدقائك بعدها ؟

حسام :- لم يقابلني سوى محمد جميل

زارني مرتين وفي كل مرة يعاتبني يقول لي فين أيام زمان ؟

ولسان حاله يقــول :-


يارفيق الصبا أين عهد مضى أين ماكان من وصلنا والهوى

رب ليل على حلكه قد غشــى قد دعونا به وأطلنا الدعــــــى

وبكينا به ثم زدنا البكـــــــــى وسكبنا معا أدمعا في الدجــــى

ونهار على طوله والضمـــى قد صبرنا له ورجونا الجـــزاء

وحفظنا معا سورة الأنبيـــاء وسهرنا على سنة المصطفــى

في صحيح البخاري قلباً وعى

وعلمنا الهدى ودعينا الورى وندمنا على لهو عمر مضــــى

يارفيق الصبا كنت نعم الفتى كنت نبـعا صفا ومعيــــنا روى

يارفيق الصبا كنت نعم الفتى كنت مرعى الهوى وملاذ المنى

ثم ضاق الفضاء حين حق القضى

سائني مخبر أن خـلاً جفـــى فغدى خافقي مثل جمر الغضى

يا رفيق الصبا كلنا ذو خطى رب سيف نبى وجــــواد كبـــى

غير أن الفتى لو أتى ما أتــى دائب لو ونى تائب لو جــــنــى

ثائب لو خطى في الخطايا خطى نور إيمانه مشرق ما خبـــــــى

يا رفيق الصبا أين عهد مضى






اخر مرة زارني فيها محمد بكيت بين يديه كانت منذ 15 عاماً

بكيت ووضعت رأسي على الأرض وقلت يا ريتني سمعت كلامك

يا ريتني ما علمت كـــده ... يا ريتني

لكن خلاص أنا وقعت واللي حصل حصل

:- لكن يا سيدي لم لم تحاول مرة أخرى ؟

:- يا ابني أنت مش فاهم أنا هقولك دلوقتي

وخدها نصيحة من واحد جرب





لما تبدأ الخيوط دي تظهرلك أوعى تهملها أوعى تسيبها

الأمر بدء معايا كالتهاب بسيط في الجلد لم أوله اهتماماً

قلت شوية وهيروح ثم تطور ليصبح ورماً صغيراً

فقلت الأمر لا زال تحت السيطرة ولما أفضى بإذن الله

هحل المشكلة دي كبر الورم لم أتعامل معه بالجدية

الحقيقية لم أشعر به وهو يزداد كبراً لقد ظل يكبر

يكبر يكبر حتى انتشر في الجسد كله

لم أشعر الا وقد سقط جسدي تماماً




دلوقتي خلاص يا أشرف كل شئ راح محمد جميل صار شيخاً

و رحتله من عشر سنوات متخفياً لما عرفت ان الدرس

عن تقلب القلوب رحتله لقيته أول حاجة بدء بيها الدرس

قال :- دي قصة واحد صاحبي علشان تتعلموا

ثم حكى القصة




بكيت كما لم أبك من قبل يا ريتني سمعت كلامك يا محمد من زمان

يا ليتني توقفت لما نصحوني خلاص أنا بندم في وقت لا ينفع فيه الندم

:- يا سيدي جرب و شوف

:- لا يا أشرف , أنا انتهيت

:- لأ تقدر تبدأ من جديد يا سيدي

:- لأ يا أشرف أبدأ ازاي ؟ أطلق زوجتي ؟ و منظري قدام عمي ؟

وهيقولي اتجوزتها ليه وطلقتها ليه ؟ اكتشفت بعد 25 سنة زواج

انها لا تصلح ؟ وابني خالد أرجعه من بره ازاي ؟




بنتي أقنعها ازاي دلوقتي بالحجاب ؟

مصانعي وشركاتي اللي بنيتها رشاوي وبالظلم

أبيعهم كلهم دلوقتي ؟ وملاقيش أكل أنا و أسرتي ؟

طيب ولو انا اقتنعت أقنعهم ازاي وهقابل شركائي ازاي ؟

الناس الي عرفوني ازاي ؟

:- خلاص يا أشرف أنا وقعت في اللي مش ممكن أرجع عنه أبدا

ثم بكى بكاءاً حاراً





فسكت أشرف وهم بالكلام لولا أن دق جرس بجوار حسام فكفكف دمعاته

ورسم قناع صرامة على وجهه ثم رد فطلبت من السكرتيرة اذناً

بدخول ابنته مرة أخرى

فقام أشرف قائلاً

:- استئذن أنا يا سيد حسام

ثم التفت قاصداً الباب ثم التفت مرة أخرى

فقال : هل من نصيحة ؟

فابتل خداه بالدموع ... وقال : أيوا إياك واتباع الهوى

إياك تسيب صغار الذنوب فوق بعضها

ثم سكت معلنا انتهاء الحديث

وخرج أشرف




في المساء أثناء عودة حافلة المصنع سمع الجميع دوياً واضحاً

فصرخ صديقه حازم فرحاً انظر يا أشرف فنظر فإذا بصواريخ

زاهية تنفحر في السماء فتصدر دوياً ومشهدا بديعاً على أديم السماء

فقال سبحان الله ما هذا ؟

فضحك حازم وقال ده من قصر حسام بيه , بيحتفل بعيد ميلاد بنته سارة

وصحك حازم وأخذ الأخرون ينظرون وابتعد عنهم أشرف ثم جلس ينظر

وسكت قليلا وقال :- أنت فين يا حسام ؟ ودونما اتفاق سابق





في نفس اللحظة في القصر المنيف البعيد تنحى حسام جانباً

ويرسل الدمع الصامت على خده بلا نهنه ولا انقطاع

دمعات صامته وهو يمسك بكأس وينظر الى السماء نحو الأفق

ويقول :- حسام مات خلاص يا أشرف حسام مات وولت ايامه

ثم تسيل دمعاته لتغرف الكأس





ويسمع من بعيد صوت ابنته و هي تأتي فرحة بفستانها

:- باااااااااااابي أنت مش بترقص معانا ليه ...؟؟؟

وهي تضحك
... ثم تسكت فجأة

:- مالك يا بابي ؟

:- لا شئ يا ابنتي

:- فتقول فهلم معي

فينظر نظرة أخيرة نحو الأفق

ويقول :- مش قلتلك حسام مات

قالها بكل مرارة الدنيا

حسام مات

مات وللأبد



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 16362
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الخميس 19 أغسطس 2010, 2:24 am



كلنا هـــذا الرجــل


كلنا نسير في الطريق أن نكون حساماً آخـــر

كلنا ظهرت لدينا الخيوط السوداء

منا من لم تزل أدق من الشعر عنده ...

ومنا من بدأت تأكل حياته ...

ومنا من أكلت حياته كلها ...

ياغافلاً وله في الدهر موعظة ... إن كنت في سنة فالدهر يقظان

ما السبيل ؟

ما الحـــــــــل ؟


************************************

لقد انتهت القصة بذلك

نهاية أليمة

لكنها هي النهاية


********************************************


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لا ينطق عن الهوى :-

" تعرض الفتن على القلوب عرض الحصير عوداً عوداً

فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء

حتى يصير القلب أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض

والآخر أسود مربدا كالكوز مجخيا لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً

إلا ما أشرب من هــــــــــــواه "


**************************************


وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ

وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ

وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ


************************************


نسأل الله السلامة والعافية

نعـــــوذ بالله من الحــــور بعــــد الكــــور

نعـــــوذ بالله من الخـــذلان

نسأل الله الثبات حتى الممات



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز
avatar

i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 16122
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الخميس 19 أغسطس 2010, 1:55 pm

كلنا هـــذا الرجــل

كلنا نسير في الطريق أن نكون حساماً آخـــر

كلنا ظهرت لدينا الخيوط السوداء

منا من لم تزل أدق من الشعر عنده ...

ومنا من بدأت تأكل حياته ...

ومنا من أكلت حياته كلها ...

فعلا كلنا هذا رجل



اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك يارب

اللهم ثبتنا حتى الممات اللهم لا تجعلنا نسقط كما سقط حسام يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب

لا أستطيع ان أشرح مدى قوة هذا الكلام وهدا الموضع

الرائع - الصائب - الهادف -الجميل- المعلم- والله لا استطيع ان اشرح وفعلا انا اخدت دروس من هدا

القصه الجميله وتعلمت منها الكثير والكثير والله ,انتهت القصه ولكن لم تنهتي عبره وتاثيره بنا

فعلا قصه فى منتهى الروعه وفعلا حسام مثال

لأحوال الكثير والكثير مننا الله المستعان!

نسأل الله السلامة والعافية

نعـــــوذ بالله من الحــــور بعــــد الكــــور

وأدعوا الله ان لا يكتب علينا مثله وان يثبتنا

وان يردنا الى دين الأسلام ردا جميلا .. وأن يُعيننا على مصائبنا ولا يجعلها فى ديننا بإذنه

تسلم أيدكِ وربنا يجازيكِ كل الخير على هدا القصه المعبر والماثره جدا

انتي دائما متالقه وهذهِ انتي كما عهدناك في تالقك وختيار مواضيعك الهادفه والجميله

اسئل الله العظيم ان يكتب لكِ الاجر ويضاعفه اضعافا الى يوم نلقاه

واسئله ان يجمعني بكِ وبكل احبيتي فيه على حوض نبينا صلى الله عليه وسلم

تسلمي يالغاليه وشكر الله لك وبارك في جهودك نفع بك الاسلام والمسلمين يارب

استمر في تالقك...ودمتِ في حفظ الرحمان...وبنتظار جديدك الجميييييييييييييييل




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwar al-islam
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 179
نقاط : 14929
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
الموقع : United State

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   السبت 21 أغسطس 2010, 11:27 pm

بسمله

يارفيق الصبا كنت نعم الفتى كنت نبـعا صفا ومعيــــنا روى

يارفيق الصبا كنت نعم الفتى كنت مرعى الهوى وملاذ المنى

ثم ضاق الفضاء حين حق القضى

********************
يا رفيق الصبا كلنا ذو خطى رب سيف نبى وجــــواد كبـــى

غير أن الفتى لو أتى ما أتــى دائب لو ونى تائب لو جــــنــى

ثائب لو خطى في الخطايا خطى نور إيمانه مشرق ما خبـــــــى

يا رفيق الصبا أين عهد مضى

***********************

والله لقد فر الدمع من عيني

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب

ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

نسأل الله العفو والعافية في الدنيا ولاخره

نعـــــوذ بالله من الحــــور بعــــد الكــــور

نعـــــوذ بالله من الخـــذلان

نسأل الله الثبات حتى الممات

اللهم نجيبنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن

اللهم يهدينا ويرزقنا الاخلاص في كل الاعمال

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

بارك الله فيكم ونفع بكم امة محمد

اسال الله ان يكتب لكي الاجر ويظاعفه لكي الى يوم تلقيه

احسنتي احسنا الله اليكي وبارك في عمرك على طاعته

جزاك الله خير الجزا اختي الحبيبه

على النقل الطيب لقصه نراها كثيراً فى حياتنا

أسأل أن يثبتني وكل الاخوة على الحق انه ولى ذلك والقادر عليه

بارك الله في الكاتب والناقل قصه فيها

كثيرا من الاعبر الطيبه........

نسأل الله العافية والسلامة والثبات



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://50d.org/
الرحيق المختوم
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 224
نقاط : 16192
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى   الأحد 22 أغسطس 2010, 12:57 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وسط اقلالي وتقصيري بالتواجد في منتدانا الحبيب لسبب او لاخر

فلقد فاتني قراءة هذا الموضوع الهام

ولم تتح لى الفرصة لقرائته الا اليوم


حقا انها قصة هادفة رائهة والاروع هو المغزى الذى ترمى اليه

جزى الله كاتبها خير الجزاء

و جزاكِ الله خيرا اختى الغالية زهراء ...

وحفظك اينما حللت وارتحلت ... يا اغلى الاخوات

ـــــــــــــــــــــــــ


ربي انى ظلمت نفسي فإن لم تغفر لي وترحمني لأكونن من الخاسرين ...


الأيام هي الأيام

والليالي هي الليالي

ولكن ... ماذا حدث

........



اتذكر قول سيدنا "عمر "رضى الله عنه عندما كان يردد دائما ويقولل

كل يوم يقولون مات فلان ، ومات فلان ، وسيأتي يوم وسيقولون مات عمر ..

ومات عمر ولكن كيف مات !!



اعذروني على أفكاري وكلماتي المتقطعة ...


قد يكون لنا لقاء آخر أستطيع أن أطلق فيه العنان لقلمي ...




واخيراً :


نعوذ بالله من الحور بعد الكور

ومن الضلالة بعد الهدى

ومن المعصية بعد التقى


من أن نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير


اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك

اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متجـــدد ... تشبث بيدي اني اهوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: القصص الإسلامية والهامة-
انتقل الى: