الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الــيــومــ ســأعــود إليــ اللهــ ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريان
عضو مميز
عضو مميز


طمعان فى رضاك يا رب
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 14759
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 106

مُساهمةموضوع: الــيــومــ ســأعــود إليــ اللهــ ....   الخميس 15 يوليو 2010, 3:43 pm

بَســـمــ الْلَّهــ الْرَّحْمَنــ الْرَّحِيْمــ
الْســلَامــ عَلَيْكُمــ وَرَحْمَةــ الْلَّهــ وَبَرَكَاتُهـ

****************************************


اليوم سأعود إلى الله ....



{ وَجَاءَت سَكْرَة الْمَوْت بِالْحَق ذَلِك مَا كُنْت مِنْه تَحِيْد }
مَعْقُوْل أَنَا أَمُوْت ...
غَيْر مَعْقُوْل
...
إِنِّى مَازِلْت صَغِيْرَة عَلَى الْمَوْت ...
أَنَا فِي الْرَّابِعَة وَالْعِشْرِيْن فَقَط لَاشَك أَنَّنِى أَحْلَم ...
أَكِيْد سَوْف سَيَأْتِى الْطَّبِيْب الْآَن
...
أَكِيْد سَوْف يَأْتِي
...
أُرِيْد كَأْسَاً مِن الْمَاء لَقَد جَف رِيَقِى ...
لِمَاذَا لايُرد عَلَى أَحَد ؟
أَبِى
...
أُمِّى
...
لِمَاذَا لَا يُسْمِعُنِى أَحَد ... ؟

أَنَا أَسْمَعُك ...
وَلَا أَحَد غَيْرِى يَسْمَعُك


أَنْت ...
أَيْن أَنْت
؟
وَمَن أَنْت
؟

أَنَا قَرِيْنُك
...
أَنَا الْشَّيْطَان
بِكُل رَوْعَتِه
، وَجِمَالُه

أَعُوْذ بِالْلَّه مِنْك مَا هَذَا الْمِزَاح ...
لَابُد أَن هَذَا كَابُوْس
، وَسَوْف أَصْحُو مِنْه
أَعُوْذ بِالْلَّه
؟! ... أَعُوْذ بِالْلَّه ؟!

الْآَن
...
الْآَن أَعُوْذ بِالْلَّه
...
الْآَن تَذَّكُرَيْنْهَا
؟!!
لِمَاذَا لَم تَذَّكُرَيْنْهَا طَوَال حَيَاتِك
؟
لِمَاذَا لَم تَذَّكُرَيْنْهَا عِنْد نَزَوَاتِك
؟
الْآَن
، وَأَنْت فِي سَكْرَة الْمَوْت ...
الْآَن
... أَعُوْذ بِالْلَّه يَا لِلوَقَاحَة

مَوْت ... أَى مَوْت ؟!!
إِنَّنِى مَازِلْت صَغِيْرَة عَلَى الْمَوْت

وَمُنْذ مَتَى يَعْرِف الْمَوْت صَغِيْر أَو كَبِيْر ؟
إِن الْمَوْت لَا يُعْرَف إِلَّا الْآجِل

(( فَإِذَا جَاء أَجَلُهُم لَا يَسْتَأْخِرُوْن سَاعَة وَلَا يَسْتَقْدِمُوْن ))

الْآَن آرتّاح مِنْك بَعْدَمَا أَنْهَيْت مُهِمَّتِى

مُهِمَّتَك !!
مَاهَذَا الَّذِي تَقُوْله
...
مَا هِي مُهِمّتُك
؟

مُهِمَّتِى الَّتِي بَدَأَت مُنْذ خَلَق الْلَّه عَز وَجَل آَدَم
يَوْم أُقْسِم إِبْلِيْس بِإِن يُغْوَى بَنِي آَدَم
, وَمُنْذ ذَلِك الْحِيْن
وَانْقَسَم الْخُلُق إِلَى حِزْبَيْن
... حِزْب الْلَّه ، وَحِزْب الْشَّيْطَان

وَيْحَك مَاهَذَا الْكَلَام الَّذِى تَقَوَّلَه ؟

هَل هُو كَلَام جَدِيْد عَلَيْكِى ؟ !!!
أعِذَريَنّى إِنَّه خَطَئِى
فَقْدِعَوْدَتك عَلَى سَمَاع الْأَغَانِي
، وَكُل مَا هُو حَرَام

أَعُوْذ بِالْلَّه مِنْك ...
أَنَا مِن حِزْب الْلَّه
أَنَا .. أَنَا أُفَضِّل مِن غَيْرِى كَثِيْرا
أَنَا أُفَضِّل مِن غَيْرِى
... أَنَا أُفَضِّل مِن غَيْرِى ...

مَا أَجْمَلُهَا مَن جَمَلَّه أَعْلَمُهَا لإِمْثالِك ...
أُنْظُرِي
...
الْلَّذَيْن فِي جَهَنَّم فِي الْطَّبَقَة الْرَّابِعَة يَقُوْلُوْن
نَحْن أَفْضَل مِن غَيْرِنَا أَهْل الْدَّرْك الْأَسْفَل
...
وَكُلُّهُم فِي الْنَّار
...
كُلُّهُم فِي ضَلَال ، وَلَا فَرْق بَيْن ضَلَال بَعِيْد ، وَضُلال قَرِيْب

وَلَكِن أَنَا لَيْس لِي ذُنُوْب أَنَا مُسْلِمَة ...
أَنَا مُسْلِمَة أَنَا ذُنُوْبِى صَغِيْرَة
...

لَا يَا رْفِيقِة الْعُمُر إِن ذُنُوْبَك عَظِيْمَة
وَلَكِنِّى كُنْت أَصْغَرُهَا فِي عَيْنَيْك
، وَأُزَيِّنُهَا ، وَأَهْوَنُهَا

(( فَزَيَّن لَهُم الْشَّيْطَان أَعْمَالَهُم فَهُو وَلِيُّهُم الْيَوْم وَلَهُم عَذَاب أَلِيْم ))

وَمَا كَان لِي عَلَيْكِى مِن سُلْطَان إِلَا أَن دَعَوْتُك
فَاسْتَجُبَتَّى لِي
، وَأَنَا أَزَيَن الْحَرَام ...
أَعْمَل بِهَذَا مُنْذ فَجْر الْإِنْسَانِيِّه
... أُمَنَيك ... ألْهْيك ... أُنْسِيَك ... أَجْعَلُك تْسُوَفِين فِي كُل تَّوْبَه ...
إِنَّك تَطْلُبِيْن الْجَنَّه مَرَّة
، وَأَنَا أَطْلُب لِكَى الْنَّار أُلـف مَرَّة

(( لَأَمْلَأَن جَهَنَّم مِن الْجِنَّة وَالْنَّاس أَجْمَعِيْن ))

وَمَا ذُنُوْبِى يَا رَفِيْق الشُّؤْم ، وَيَا عَشْرَة الْنَّدَامَة ؟

أَوَّلُهَا ، وَأَكْبَرُهَا ، وَأَحَبُّهَا إِلَى قَلْبِي تَرَك الصَّلَاة ...
أَنَا جَعَلْتُك تُؤَخِرَيْنْهَا
...
أَنَا جَعَلْتُك تؤَجلِيْنْهَا
...
ثُم جَعَلْتُك تُهْمِلِيْنْهَا
...
ثُم أَنَا جَعَلْتُك تَتَرُكِيْنَهَا , إِلَى أَن مَات قَلْبِك
إِن الْعَهْد بَيْن الْمُسْلِم
، وَالْكَافِر
الصَّلَاة
فَمَن تَرَكَهَا فَقَد كَفَر
، وَيااا لَه مِن إِنْجَاز

لَعْنَة الْلَّه عَلَيْك ، وَهَل لَك غَيْر هَذَا عِنْدِي ؟

غَيَّر هَذَا كَثِيْر ، وَكُلا مِنْهَا يَكْفِيَنِى

أَتْحدّاك لَو أَن لِي غَيْرُهَا ...
مَع أَنَّهَا الْطَّامَّة الْكُبْرَى

مَهْلَاً .. مَهْلَاً ...
قُتِل الْإِنْسَان مَا أَكْفَرَه
...
سَوْف تَمُوْتِيْن
، وَأَنْت مُسَجَّل عَلَيْكِى
أَنَّك زَانِيَة أَكْثَر مِن مِئَة مَرَّة


أَتْحدّاك ...
أنا فِى حَيَاتِي كُلُّهَا لَم أَعْرِف رَجُلاً أَبَداً


صَحِيْح وَلَكِن ...
أَلَم تَخْرُجِي فِي يَوْم كَذَا
، وَيَوْم كَذَا إِلَى الْسُّوْق
وَأَنْتَى مُتَعَطِّرَة بِعِطْرِك الْثَمِيْن


نَعَم ، وَمَاذَا فِي ذَلِك ؟

لَقَد شَم عِطْرَك فُلَان ... وَفُلَان ... وَفُلَان ...
أَلَم تَعْلَمِي بِإِنَّه أَيُّمَا إِمْرَأَة خَرَجَت مُتَعَطِّرَة فَشَم الْنَّاس عِطْرَهَا
فَهِي زَانِيَة


وَلَكِنَّه مُجَرَّد عِطْر

(( وَتَحْسَبُوْنَه هَيِّناً وَهُو عِنْدَالِلَّه عَظِيْم ))

اتُرِيدَين الْمَزِيْد فَوْق هَذَا
؟

وَمَا الْمَزِيْد فَوْق هَذَا أَلَا يَكْفِى هذا ؟

لايَكْفِي أَبَدا ...
أَنَا لَا أُرِيْد لَك دُخُوْل جَهَنَّم فَقَط
بَل أُرِيْدُك فِي الْطَّبَقَات الْسُّفْلَى مِنْهَا


لَعْنَة الْلَّه عَلَيْك ... لَعْنَة الْلَّه عَلَيْك ...
مَا أَشَد حَقَّدُك عَلَى إِبْن آَدَم
...
وَمَاذَا جَنَيْت أَيْضا
؟

عَلَيْك إِثْم فُلَان ... وَفُلَان ... وَفُلَان ...
وَالْقَائِمَة طَوِيْلَة

كَذَّبَت فَأَنَا لَا أَعْرِف مِنْهُم أَحَد ...
فَكَيْف أَحْمِل إِثْمِهِم
؟!!

مَعْقُوْل ... مَعْقُوْل ... مَا أَشَد نِسْيَانَك ؟
أَنَسَيِتِي يَوْم كَذَا
... وَيَوْم كَذَا ...
خَرَجَت بِعَبَاءَة ضِيْقِه .
.. مُتَمَايِلَة ... مُتَبَرِّجَة ...
وَيَوْمِهَا حُلَّت عَلَيْك الْلُّعْنِه فِي الْسَّمَوَات
، وَالْأَرْض
وَفِتْنَتَّى فُلَان
... وَفُلَان ... وَفُلَان مِن عِبَاد الْلَّه عَز وَجَل
وَفِتْنَتُهُم بِكى مِن نَظْرَة إِلَيْك بَل أَفْسَدْت تَوْبَة بَعْضُهُم
وَطَبْعَاً لَك ذُنُوْبَاً مِثْل ذُنُوْبِهِم

(( وَتَحْسَبُوْنَه هَيِّنا وَهُو عِنْدَالِلَّه عَظِيْم ))

مَا أَشَد حِسَاب الْلَّه عَزَّ وَجَل ...
أَنْت نَار أَنَا أَشْعَلَتْهَا
...
... لَا ...
سَأَتَشْهّد لَعَلَا أَمُوْت عَلَى الْشَّهَادَة


(( حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُم الْمَوْت قَال رَب ارْجِعُوْن ))

إِنَّهَا أُقَدِّم كَلِمَة سَمِعْتُهَا مِن أَمْثَالِك
...
هَيْهَات هَيْهَات
...
لَو كَان قَبْل الْيَوْم
، وَلَكِنَّهَا الْآَن
أَثْقَل مِن الْجِبَال عَلَى لِسَانِك
...
أَتْحدّاكى أَن تَنَطِقِيْنْهَا

آَن الْأَوَان لِكَى نَفْتَرِق
لَقَد صَاحِبَتِك مُنْذ صِغَرِك
، وَذَهَبَت مَعَك كُل مَكَان إِلَا !!
الْقَبْر
فَإِذْهْبَى إِلَيْه
، وَحْدَك ، وَلَيَظْلِم عَلَيْك ، وَحْدَك ، وَلْيُضَم عَلَيْك وَحْدَك

لَعْنَة الْلَّه عَلَيْك أَفْسَدْت عَلَي الْدُّنْيَا ، وَالآَخِرَة
أَلَا إِنَّهُم قَادِمُوْن
... أَلَا إِنَّهُم قَادِمُوْن

مِن ... ؟ مِن هم ... ؟

أَهْلِى ...

أَهْلَك ... !!!
وَيْلَك هَذَا يَوْمَاً لَا يَنْفَع فِيْه الْأَهْل
...
أُنْظُرِى جَيِّدَا إِنَّهُم الْرُّعْب بِعَيْنِه إِنَّهُم مَلَائِكَة الْعَذَاب
مَعَهُم حَنُوْط مِن نَار مَآ أَنْتَن رِيْحَة
...
الْم يُكْشَف عَنْك غِطَآءَك بَعْد

(( لَقَد كُنْت فِي غَفْلَة مِّن هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْك غِطَاءَك فَبَصَرُك الْيَوْم حَدِيْد ))

إِنَّهُم يَقُوْلُوْن أَخْرِجِي أَيَّتُهَا الْنَّفْس الْخَبِيْثَة
أَخْرِجِي إِلَى غَضِب
، وَسَخَط مِن الْلَّه عَز وَجَل

(( وَلَو تَرَى إِذ الْظَّالِمُوْن فِي غَمَرَات الْمَوْت وَالْمَلآَئِكَة بَاسِطُوَا أَيْدِيَهِم أَخْرِجُوَا أَنْفُسَكُم الْيَوْم تُجْزَوْن عَذَاب الْهُوْن بِمَا كُنْتُم تَقُوْلُوْن عَلَى الْلَّه غَيْر الْحَق وَكُنْتُم عَن آَيَاتِه تَسْتَكْبِرُوْن ))

خَاتِمَة

أُخْتَاه وَاحِد سَنْتِيمِيَتّر مِن قَلْبِك فَقَط إِجْعَلِيْه لِلَّه
...
سَاعَة وَاحِدَة فَقَط مِن وَقْتِك مِن يَوْمِك
...
لِلِصَّلَاة
أُخْتَاه مَن يَكُوْن مَعَك فِي كُل وَقْتِك
؟
وَمَن تَلْجَئِيْن إِلَيْه فِي كُل أَمْرِك
؟
مِن سَيَكُوْن مَعَك عِنْد وَفَاتِك
؟
مِن سَيَكُوْن مَعَك فِي قَبْرِك أَنْت
، وَالْظَّلام وَهُو ؟
مَن يَكُوْن مَعَك فِي الْمَحْشَر
، وَمَن سَوْف يَكُوْن مَعَك هُنَاك عَلَى الْصِّرَاط ... هُنَاك ... فَوْق جَهَنَّم ، وَهِي تَحْتَك تَسْتَعِر ... وَيَمْلَأ أُذُنَيْك صَوْتَهَا ... وَصَوْت مِن يَصْرُخ فِيْهَا ... وَهِي تَشْتَاق إِلَيْك ؟
هُنَاك الْلَّه وَحْدَه ، وَسَوْف تُنَادِيْن ... يَارَب ،
وَمَا أَحْلَاهَا مِن كَلِمَة
لَو كَانَت فِي الْدُّنْيَا لُوَتَعْرِفَتَّى عَلَى الْلَّه عَز وَجَل
وَالْلَّه لِتَعِيَشَين فِي سَعَادَة
...
هَل الْمُلْتَزِمِين
، وَالْمُلْتَزَمَات يَعِيْشُوْن فِى حُزْن وَشَقَاء إِسْأَلِيهُم ...
إِنَّنِي أَعْلَم أُنَاس إِذَا جَاء الْلَّيْل خَرَجَت مِنْهُم الْآَهَات شَوْقَاً لِلَّه
، وَيُمَنُّون أَنْفُسَهُم بِالْنَّظَر إِلَى جَمَال وَجْهِه يَوْم الْقِيَامَة
أُخْتَاه أَلَا تَعْلَمِيْن أَن الْلَّه عَز وَجَل مُشْتَاق إِلَيْك
...
إِلَى تَوْبَتِك نِعَم أَنْت
...
فُلَانَة بِنْت فُلَان
... الْلَّه بِجَلَالِه، وَحَنَانِه مُشْتَاق إِلَيْك ...
إِلَى مَتَى قَسْوَة الْقَلْب هَذِه عَلَى الْلَّه لَو عَلِمْتِي مَدَى شَوْقُه إِلَى تَوْبَتِك
، وَفَرَحِه بِرُجوعِك لِذَوْبَتَّى إِلَيْه شَوْقَا...
وَالْلَّه لِتَذُوَبَين شَوْقَاً إِلَيْه
، وَلَا تَعْجَبَى ، وَأَعْلِمِي أَنَّه بَيْنَك وَبَيْنَه ...
تَوْبَة أَرْبَعَة حُرُوْف ... فَقَط ... أَرْبَعَة حُرُوْف
وَتَدْخُلِيْن دُنْيَا لَم تَدْخلِيْنْهَا مِن قَبْل
... دُنْيَا عَجِيْبَه ...
وَلَا تُمْلِي تُوُبِى
... ثُم تُوْبِي ... ثُم تُوْبِي
وابْدّئِى الْآَن
، وَصَلَّى أَوَّل فَرْض يَمْرِعَلَيك ، وَقُوْلِى لِنَفْسِك

كَفَى الْيَوْم سَأُغَيِّر حَيَاتِي
....
الْيَوْم سَأَعُوْد إِلَى الْلَّه ....
الْيَوْم سَأَعُوْد إِلَى الْلَّه
....




(( أَلَم ْيَأْنِ لِلَّذِيْن آَمَنُوْا أَن تَخْشَع قُلُوْبُهُم لِذِكْر الْلَّه وَمَا نَزَل مِن الْحَق ))

(( وَمَا يُدْرِيْك لَعَلَّه يَزَّكَّى أَو يَذَّكَّر فَتَنْفَعَه الْذِّكْرَى ))



****************************************


فَضِيْلَة الْشَّيْخ مُحَمَّد حَسَّان يَرْوِي قِصَّة تَدُل عَلَى حُسْن الْخَاتِمَة لِأُخْت مُسْلِمَة كَانَت تَدْعُو بِدَعْوَة عَجِيْبَة


http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=79681





يَاــ رَبــ إِنــ لَمــ آَكَنــ آخَلَصّتــ فِيــ طَاعَتِكــ .... لَكِنِّيــ أَطْمَعــ فِيــ رَحْمَتِكــ .... { رَيَّان } .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز


i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 14502
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الــيــومــ ســأعــود إليــ اللهــ ....   الأربعاء 21 يوليو 2010, 7:02 pm

بسملة0

جزاك الله عنا وعن الاسلام خير الجزاء ونفع بك وجعله في موايزن حسناتك يارب


بارك الله فيك على هذا الموضوع الاكثر من رائع





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريان
عضو مميز
عضو مميز


طمعان فى رضاك يا رب
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 14759
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 106

مُساهمةموضوع: رد: الــيــومــ ســأعــود إليــ اللهــ ....   الجمعة 23 يوليو 2010, 11:05 pm




اللهــم آمين يا رب العالمين .... ربنا يبارك فيكى ويجزيكى بالخير



يَاــ رَبــ إِنــ لَمــ آَكَنــ آخَلَصّتــ فِيــ طَاعَتِكــ .... لَكِنِّيــ أَطْمَعــ فِيــ رَحْمَتِكــ .... { رَيَّان } .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الــيــومــ ســأعــود إليــ اللهــ ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ سـاحـات الأسـرة المسلمـة ۩۞۩ :: نســائي عــام-
انتقل الى: