الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة إلي كل صاحب إبتلاء في هذه الدنيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المؤمنة بقضاء الله
عضو مبتديء
عضو مبتديء


انثى عدد المساهمات : 19
نقاط : 12245
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رسالة إلي كل صاحب إبتلاء في هذه الدنيا   الإثنين 24 مايو 2010, 12:06 am




أعجبتني كثيرا ً هذه الرسالة فنقلتها لكم وهي بقلم إحدى الأخوات في الأكاديمية الإسلامية أثابها الله خيرا ً



أيّها المريض المبتلى:
هذه رسالتى إليك فاقراها بقلبك لا بعينيك عسى أن تجد فى سطورها وبين معانيها ما يعزّيك ويصبّرك على بلائك




أيا دمعة سالت على وجنتيــك

سألتك بالله علامَ البكــــاء

كالؤلؤ تنساب من مقلتيـــك

أتراها دمعات الرضا بالقضــاء

أم أنّها سخطات فى عينيـــك

تشتكى الاقدارغضبا واستيــاء



يامن اصطفاك الله من العبـــاد

أتأبى على الله هذا الاصطفــاء؟

أعلم أنّك تتجرع مرارة الالـم

تمزق فؤادك تزيـــدك عنـاء

تتمنى لو يأتى الموت ليخلّصـك

فكأنّ الموت والحياة عندك سـواء




ولكن مهما قاسيت وعانيــت

فاعلم أنّ هذا من الله ابتـلاء

يمحّصك ويطهرك من كـل بليّة

يقربك من رب الأرض والسّماء

يرفع درجــاتك فى عليـيـن

أما تريد مجاورة الأنبيــــاء؟

ولو يرى المعافى ماعنـد الله لك

لتمنى لو كان جسده أشــلاء



فاصبر واحتسب ولا تجــزع

وأبشر بفرج قريب وشفــاء

واعلم أنّ الله قريب يسـمعك

فادعوه أن يكشف عنك الداء

ولا تيأس مـن دعائه ابــدا

فلا يرد القضاء إلا الدّعــاء

واحمده أن أعطاك لساناذاكرا

واشكره فى السّراء والضّـراء

فرُبّ صحيحٍ لا يعلم له ربـا

ورُبّ عليلٍ فى الجنّة حيث شاء






أحمد الله أنني مبتليه في هذي الدنيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام اسلام
شخصية هامة
شخصية هامة


والدتنـــا الفاضلة
انثى عدد المساهمات : 90
نقاط : 13726
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي كل صاحب إبتلاء في هذه الدنيا   الإثنين 24 مايو 2010, 8:10 pm



الســـــــــلام عليكـم ورحمة الله وبركاته


ابنتى الحبيبة .. المؤمنة بقضاء الله

ماشاء الله لا قوة إلا بالله ما أرق مابدأتى به معنا ...

فمرحبا بك بين أخوة وأخوات لك فى الله
فكم كنا فى أشد الحاجة

الى كلماتك الرقراقة فى هذا التوقيت بالذات
وأزيدك من الشعر بيتا

وأنقل لك هذه الابيات...


يا صــــاحب الهــم ان الهــم منفرج *** ابشــر بخير فإن الفــارج الله

اليـــأس يقطع احياناً بصاحبه *** لاتياسـن فـإن الكـــــــــافـي الله

الله يحدث بعد العســر ميسـرة *** لا تجزعـــــــــن فـإن الصانـع الله

اذا بــلـــيــت فثق بالله وارض به *** ان الذي يكشــف البـلـوى هو الله

والله مـــالك غــير الله من احـــد *** فحســـــبــك اللـــه في كل لـك الله

أسأل الله العظيم أن يفرج كربنا ويشرح صدورنا

وأن يكون وجودك بيننا فاتحة خير وسعادة وطريق الى دخول الجنة باذن الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز


i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 14517
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي كل صاحب إبتلاء في هذه الدنيا   الإثنين 24 مايو 2010, 8:59 pm

بسمله1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلماااااااااااااااااااات جمييييييييييله ومعبره وماثره جزيتِ كل خير اختنا الغاليه

وبارك فيكِ وفي جهودك وجعله في موايزن حسناتك يارب وجعلكِ زخرا للاسلام والمسلمين يارب

احسنتِ احسن الله اليكِ ونفع بكِ بدايات موفقه اختنا الغاليه في الله بارك الله في قلمك ونفعنا به وسدد خطاكِ




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwar al-islam
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد المساهمات : 179
نقاط : 13324
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
الموقع : United State

مُساهمةموضوع: رد: رسالة إلي كل صاحب إبتلاء في هذه الدنيا   الثلاثاء 25 مايو 2010, 9:59 pm




بسم الله الرحمن الرحيم 



{ قُلْ يعِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ

الرَّحِيمُ . وَأَنِـيبُواْ إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُواْ لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ . وَاتَّبِعُـواْ أَحْسَنَ مَآ أُنزِلَ

إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُـمْ مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُـمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ }




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


ذكر أحد الأخوان هذه القصة يقول فيها : 

في أحد الأيام بعد أن أقيمت

صلاة العشاء في المسجد الذي بجوار منزلي,إذ بشاب فى اوآئل العشرينيات من عمره يمشي عن طريق

(عكازين) حيث أن قدمه اليسرى مبتورة من أعلاها، ووضع العكازين فى زاوية من زوايا المسجد, ثم جاء

ووقف بجواري فى الصف, وحين كنا نسجد أو نرفع من السجود الثاني إلى القيام, كان هذا الشاب تقريباً

يقفز لكي يستطيع أن يسجد، وكذلك يقفز لكي يستطيع أن يهب واقفاً مرة أخرى, وطوال فترة وقوفه كان

معتمداً على قدمه اليمنى فقط, ولم يجلس قط رغم أن الشرع أباح له هذا, وكان يترنّح يميناً ويساراً بين

الفينة والفينة، لكي يحافظ على اتّزانه. لقد شغلني صبر هذا الشاب, وإصراره على إتمام الصلاة دون أن

يثقل على أحد من المصلين, أو حتى يطلب المعونة من أحد, ولو فعل لوجد الكثير ممن تتهافت نفوسهم

لمساعدته.


بعد الصلاة، لم أتمالك نفسي, فسلّمت عليه, والتزمته وقبلته, بل وبكيت.. لست وحدي وانما كل من رأوه

بكوا. كذلك لقد شعرت بمشاعر مختلطة من الشفقة والفخر والخجل؛ لقد اشفقت عليه, وعلى حرصه على

الصلاة, وعلى إتمامها وكأنه سليم معافى, دون أن يستعين بمقعد أو ان يجلس على الأرض مثلاً، عجبت

من حرصه على الوقوف في الصلاة, وهو المعذور المريض, وغيره من الاصحّاء تجدهم واقفين أيضاً ولكن

في طوابير السينمات والمسارح, وإن قلت لأحدهم تعال إلى المسجد وصلِّ لله وقم له خمس دقائق فقط,

لتركك وولّى عنك مدبراً!!




وشعرت بالفخر به, فهو مفخرة لكل مسلم.. كم ديننا عظيم, وإنما تنتقل عظمة هذا الدين لمن يلتزم به،

وشعرت بالخجل من نفسي, فنحن لو أصابنا خدش بسيط في أقدامنا لحنقـــنا, ولسخطنا ولتأففنا، ولو حاول

أحدنا أن يقف على قدم واحدة لمدة خمس دقائق لما استطاع ذلك, فما بالك بمن يقيم كل صلاة على هذا

الحال؟؟ لقد نظرت في عيني هذا الشاب, ولم أجد إلا الرضى بقضاء الله, والرضوخ لحكمه سبحانه وتعالى.

وعندما تحدثت
إليه, قال أن ذلك ابتلاء, وأنه لفخر لي أن أُبتلى من الله تعالى، وأن ذلك الابتلاء كفارة للذنوب,

فأنا في نعمة ولست في نقمة، فقلت له: صدقت, ولو أدرك الناس المعنى الذي أنعم الله عليك بفهمه, لتغيّر حال

المسلمين..



إن هذا الإنسان مثال مشرف بحق, يستحق أن نقف عنده, ونتدبّر لما فيه من عبر وصور فلنحمد الله جميعا

على نعمة الصحة. وأنت يا من ابتلاك الله بأي بلاء, سواء في نفسك, أو في مالك, أو في زوجتك, أو في

أولادك.. يا من ابتيلتِ بعدم الانجاب, أو بفرقة الأحباب, أو فقد الأصحاب، فلتصبر ولتصبري؛ فإن الابتلاء

هي سنّة الله في خلقه، فلقد قال الله تعالى فى سورة الملك: { الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ

عَمَلاً }، وقال الله تعالى فى مطلع سورة العنكبوت: { أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُواْ أَن يَقُولُواْ آمَنَّا وَهُمْ لاَ يُفْتَنُونَ

}، فتلك سنّة الله حتى يميز الخبيث من الطيب, الصالح من الطالح، الباكي من المتباكي..

فلنرجع إلى الله,

ولنصبر, ولنعتبر..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركات
ة منقول


Sad

اختي الغاليه....المؤمنة بقضاء الله.. جزاكِ الله عنا خير الجزاء

على هذا الموضوع الهام وزادكِ علماً ونفع بكِ امة محمد

احسنتِ احسن الله اليكِ وبارك فيكِ وفي جهودك وجعله في موايزن حسناتك يارب

دمتي في حفظ الله ورعايته دائما وبدا

تقبلي مرور اخت تحبك في الله
 
Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://50d.org/
 
رسالة إلي كل صاحب إبتلاء في هذه الدنيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ السـاحـات العلمية ۩۞۩ :: الزهــــــد والرقــــائــق-
انتقل الى: