الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حذيفة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 58
نقاط : 13954
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الأربعاء 14 أبريل 2010, 7:49 am




الاخوة والاخوات الكرم : احيكم بتحية الاسلام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخوة والاخوات ذات مرة وانا اتصفح الانترنت قرأت قصة جميلة هى عبرة ومفيدة وذات معانى رائعة

تدعو للتدبر فى احوال النفس والتأنى ومراجعة النفس والحذر من احراج الغير ومعان آخرى

وبعدها قرأت قصة آخرى ايضا لها معنى اكثر من رائع واحببت ان انقلهما لكم ولكن ليست

للعبرة فقط انقلها ولكن لأمور حدثت ولتعليق صديق لى قرأهما معى وهو سبب النقل

ولنا فى النهاية تعليق على لطيفة فى الموضوع



القصة او العبرة الأولى

في احدى الليالي جلست سيدة في المطار لعدة ساعات في انتظار رحلة لها .

وأثناء فترة انتظارها ذهبت لشراء كتاب وكيس من الحلوى لتقضي بهما وقتها

فجأة وبينما هي متعمقة في القراءة أدركت أن هناك شابة صغيرة قد جلست بجانبها

وأختطفت قطعة من كيس الحلوى الذي كان موضوعا بينهما . قررت أن تتجاهلها في

بداية الأمر، ولكنها شعرت بالأنزعاج عندما كانت تأكل الحلوى وتنظر في الساعة بينما

كانت هذه الشابة تشاركها في الأكل من الكيس أيضا .

حينها بدأت بالغضب فعلا ثم فكرت في نفسها قائلة

" لو لم أكن امرأة متعلمة وجيدة الأخلاق لمنحت هذه المتجاسرة عينا سوداء في الحال "

وهكذا في كل مرة كانت تأكل قطعة من الحلوى كانت الشابة تأكل واحدة أيضا وتستمر

المحادثة المستنكرة بين أعينهما وهي متعجبة بما تفعلة ثم ان الفتاة وبهدوء وبابتسامة

خفيفة قامت باختطاف آخر قطعة من الحلوى وقسمتهاالى نصفين فأعطت السيدة نصفا

بينما أكلت هي النصف الآخر.

أخذت السيدة القطعة بسرعة وفكرت قائلة

" يالها من وقحة كما أنها غير مؤدبة حتى أنها لم تشكرني ".

بعد ذلك بلحظات سمعت الاعلان عن حلول موعد الرحلة فجمعت أمتعتها وذهبت الى بوابة

صعود الطائرةدون أن تلتفت وراءها الى المكان الذي تجلس فيه تلك السارقة الوقحة .

وبعدما صعدت الى الطائرة ونعمت بجلسة جميلة هادئة أرادت وضع كتابها الذي قاربت

عل انهائه في الحقيبة ,وهنا صعقت بالكامل تري ماذا حدث؟؟؟ وجدت كيس الحلوى الذي

اشترته موجودا في تلك الحقيبة بدأت تفكر

" ياالهي لقد كان كيس الحلوى ذاك ملكا للشابة وقد جعلتني أشاركها به"

حينها أدركت وهي متألمة بأنها هي التي كانت وقحة، غير مؤدبة، وسارقة أيضا.

كم مرة في حياتنا كنا نظن بكل ثقة ويقين بأن شيئا ما يحصل بالطريقة الصحيحة

التي حكمنا عليه بها ولكننا نكتشف متأخرين بأن ذلك لم يكن صحيحا ..وكم مرة جعلنا

فقد الثقة بالآخرين والتمسك بآرائنا نحكم عليهم بغير العدل بسبب آرائنا المغرورة بعيدا

عن الحق والصواب.

هذا هو السبب الذي يجعلنا نفكر مرتين قبل أن نحكم على الآخرين ...

دعونا دوما نعطي الآخرين آلاف الفرص قبل أن نحكم عليهم بطريقة سيئة




القصة او العبرة الثانية

سافر الفلاح من قريته إلى المركز ليبيع الزبد التي تصنعه زوجته وكانت

كل قطعة على شكل كرة كبيرة تزن كل منها كيلو جراما.

باع الفلاح الزبد للبقال واشترى منه ما يحتاجه من سكر وزيت وشاي ثم عاد إلى قريته.

أما البقال .. فبدأ يرص الزبد في الثلاجة .. فخطر بباله أن يزن قطعة .. وإذ به

يكتشف أنها تزن 900 جراما فقط .. ووزن الثانية فوجدها مثلها .. وكذلك كل الزبد

الذي أحضره الفلاح! في الإسبوع التالي .. حضر الفلاح كالمعتاد ليبيع الزبد ..

فاستقبله البقال بصوت عال ٍ:

"أنا لن أتعامل معك مرة أخرى .. فأنت رجل غشاش .. فكل قطع الزبد التي

بعتها لي تزن 900 جراما فقط .. وأنت حاسبتني على كيلو جراما كاملا!
".

هز الفلاح رأسه بأسى وقال:

"لا تسىء الظن بي .. فنحن أناس فقراء .. ولا نمتلك وزن الكيلو جراما ..

فأنا عندما أخذ منك كيلو السكر أضعه على كفة .. وأزن الزبد في الكفة الأخرى..!
".

لا تدينوا كي لا تدانوا..لأنكم بالدينونة التي بها تدينون تدانون..وبالكيل الذي به تكيلون يكال لكم



انتهى النقل ويبقى لنا التعليق واللطيفة فى هذا النقل

اولا انا لا اجيد فن الخطابة ولا الكتابة ولا ترتيب وتنسيق الكلمات لتخرج فى نسق

وشكل الموضوع المكتمل ولكن على قدر المستطاع ساحاول توصيل وجهة النظر

والتعليق هو وانا انقل كنت اقول (يا اخى متقول لنفسك) قد اكون شعرت

انى وقعت فى المحظور فمن منا لا يخطئ؟ ولكنى رأيت انه من الشجاعة

الادبية وحسن الاعتبار ان انقلهما حتى وان كانتا تمسان شيئ بنفسى

الله اسأل ان يكون قولى هذا من باب الاخلاص وان يرزقنا حسن الخلق



واللطيفة هى عندما كنت اقرأ القصة الأولى كان يجلس بجوارى صديق

قال لى تخيل انا اعتقد ان اى شخص سوف يقرأ هذه القصة سيكون

مثل هذه السيدة يرفض ان يكون هو صاحب دور الذئب وانما سيختار

دور الحمل الوديع الذى يتمثل فى موقف الشابة كما رفضته هذه السيدة

فى بداية الامر فكان ظنها انها الحمل الوديع المهضوم حقه وهذا طبع بنى آدم

مهما كان ظالما ومهما كان ذئب لا يرى نفسه الا انه حمل وديع، هل جال فى خاطرك

وانت تقرأ ان تكون انت صاحب دور الذئب ان كان متمثل فى السيدة او البقال؟

ام انك تقول انا ظُلمت اكثر من مرة وكل مرة اقول من اجل كذا وكذا ودائما يهضم

حقى هل تأنيت وقولت بشجاعة قد اكون فى مرة كنت الظالم ولا ادرى.

ام هو طبع بنى آدم لا يقبل ابدا فى اى حال من الاحوال الا دور الحمل الوديع

وذكرنى ذالك بقول الله تعالى حكايةً عن اهل النار اعذنا الله واياكم منها

قال تعالى: (قَالَ ادْخُلُواْ فِيَ أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ مّن الْجِنّ وَالإِنْسِ فِي النّارِ

كُلّمَا دَخَلَتْ أُمّةٌ لّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتّىَ إِذَا ادّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعاً قَالَتْ أُخْرَاهُمْ

لاُولاَهُمْ رَبّنَا هَـَؤُلآءِ أَضَلّونَا فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مّنَ النّارِ قَالَ لِكُلّ ضِعْفٌ

وَلَـَكِن لاّ تَعْلَمُونَ(38) وَقَالَتْ أُولاَهُمْ لاُخْرَاهُمْ فَمَا كَانَ لَكُمْ عَلَيْنَا

مِن فَضْلٍ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ
) الأعراف 38: 39

حتى وهم فى النار والعياذ بالله الكل يأبى الا ان يكون هو المظلوم

اللهم إنا نعوذ بك من النار ومن كل عمل وقول يقربنا منها

وبقى السؤال لى ولكل من يقرأ اذا كنت انا وانت حملان وديعة

اذا اين الذئاب ؟؟؟؟؟؟

ام هناك حملان مستذئبة ؟؟؟؟

ارجو ان اكون قمت بتوصيل الفكرة فالحق اقول واذكر قبلكم نفسى واياكم

قبل ان نتهم اى شخص نفكر هل انا من الذئاب ام من الحملان؟

ام دائما وابدا على حق ومن المظلومين ، واعتذرعلى الاطالة وركاكة اسلوبى

اللهم أنى أعوذ بك من شرور نفسى وأعوذ بك أن أَضل أو أُضل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام اسلام
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

والدتنـــا الفاضلة
انثى عدد المساهمات : 90
نقاط : 14026
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الجمعة 16 أبريل 2010, 1:12 am



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تمهل علينا يابنى فى عرضك لهذه القصص الهادفة واللماحة

فيجب ان تعلم أنه ليس كل من يقرأ يتمتع بذاكرة حاضرة وبفكر واسع مثلك

وتذكر انه مازال هناك كبير السن يقرأ معكم ومن الممكن لم يصل استيعابه

لهذا الطرح الواعى لموضوعاتك واسلوبك المميز فى الكتابة

اقتباس

أولا انا لا اجيد فن الخطابة ولا الكتابة ولا ترتيب وتنسيق الكلمات لتخرج فى نسق

وشكل الموضوع المكتمل ولكن على قدر المستطاع ساحاول توصيل وجهة النظر



رفقا بنا يابنى فانا لم ارى هنا من يجيدهذه الامور اكثر منكم ماشاء الله

أسأل الله أن يزيدك حلما وتواضعا وأن يشرح صدورنا حتى نستطيع

أن لا نعطى الامور أكثر مما تستحق


اقتباس



كم مرة في حياتنا كنا نظن بكل ثقة ويقين بأن شيئا ما يحصل بالطريقة الصحيحة

التي حكمنا عليه بها ولكننا نكتشف متأخرين بأن ذلك لم يكن صحيحا ..وكم مرة جعلنا

فقد الثقة بالآخرين والتمسك بآرائنا نحكم عليهم بغير العدل بسبب آرائنا المغرورة بعيدا

عن الحق والصواب
.




نعم أحسنت بنى ولكن أنا أيضا لى وجهة نظر كان يجب على هذه السيدة

الأكبر سنا وعقلا وخبرة فى الحياة أن تحتوى كل هذه الامور

وتضع نصب عينيها كل هذه الفوارق بينها وبين تلك الشابة

التى اكتشفت مؤخرا أنها على حق وقبل أن تسيىء الظن بها

ولها عذرها لانها لم تتعامل معها من قبل ولا تعرف كيف تفكر وما هى طبيعتها

حتى لا يصل الامر الى ماذكرت من فقد الثقة

أوأراء مغرورة أو ما شبه ذلك ولا يصل الامر أن يكون أحدهما

حمل وديع والاخر ذئب أو
حمل مستذئب


اقتباس

هل جال فى خاطرك وانت تقرأ ان تكون انت صاحب دور الذئب ان كان متمثل فى السيدة او البقال؟

ام انك تقول انا ظُلمت اكثر من مرة وكل مرة اقول من اجل كذا وكذا ودائما يهضم

حقى هل تأنيت وقولت بشجاعة قد اكون فى مرة كنت الظالم ولا ادرى.

هو طبع بنى آدم لا يقبل ابدا فى اى حال من الاحوال الا دور الحمل الوديع




أعتب عليك يابنى فى توزيعك للادوار فى موضوعك فان ماحدث فى القصص التى ذكرتها

كلها عن دون قصد ولم يكن بها نية مبيتة للظلم أو سوء النية

ولكن حدث بسبب غفلة أو عدم تأنى فى التفكيرحتى وان كان هناك ظالم لا قدر الله

فيجب على من يرى فى نفسه التميز عن الاخرأن يبدأ بتقريب المسافات

ولا يجعل الامورتأخذ هذا الشكل الذى تصورته السيدة ولا أطلب منها أن تكتب لافتة وتعلقها على حاجياتها

حتى تختصر الطريق ولكن ماقصدته من عتابى أنه ليس هناك حملان وذئاب

أقصد ليس هناك ذئاب فعندما يستأسد حمل ولا أقول يستذئب لأن الذئب طبعه الغدر والخيانة

وحسب ما قرأت ليس فى الموضوع هذه الصفة على الاطلاق لذلك أقول يستأسد الحمل

فيجب أن يكون لحماية الوادى حتى يظل نقيا من أى شوائب تنغص عليه مسيرته

ووقتها نكون سعداء بهذا معينين عليه


جزاكم الله خيرا على هذا الطرح الرائع لموضوعاتك

وأحييك على هذا الاسلوب الراقى المهذب دائما

وأسأل الله العظيم أن يزيدك حسن خلق وأن يجرى الحق
دائما على لسانك

وأن يستعملنا ولا يستبدل
وأن يسخرنا لخدمة الدين

واسأل الله أن يغفر لنا تقصيرنا وهو أعلم بأحوالنا

أرجو أن تسامحنى ولاتنسونى من صالح دعائكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حذيفة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 58
نقاط : 13954
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الجمعة 16 أبريل 2010, 4:00 am




والدتنا الفاضلة أم إسلام... احيكى بتحية الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكى الله خير الجزاء وجعلك فى الدنيا من الاتقياء وفى الاخرة من السعداء وانزلك فى الجنة منازل الشهداء

جزاكى الله خيرا والدتنا الفاضلة على مرورك الكريم ومساهمتك التى دائما تعطينى اكثر مما استحق

ولكنى لى همسة على استحياء من ابن من اينائك يحمل لكى كل توقير واحترام واجلاال

فانا اقل من قولك انى اجيد الكتابة والكلام ولهذا قدمت بهذه المقدمة حتى يلتمس ليا القارئ

العذر ان خاننى التعبير او لم اوفق فى التعبير الصحيح وكل الاحترام والتوقير لكبير السن

وهذا الطرح مجرد قصة قرأتها ولم اقوم بتأليفها مجرد نقل لا اقصد به اكثر من هذا

فتمهل ورفقا بنا اكبر من قصدى لطرح القصة والاقتباس ليس من قولى انما من كتب القصة

فانا رايتها مجرد قصة للتمهل قبل اصدار الاحكام ولم اوزع ايا من الادوار غير انه منذ نشأتى

وانا اعرف ان الذئب من يتربص بالحملان وليس الاسد حتى ان اخوة يوسف قالوا اكله الذئب

وهو يرتع ويرعى الغنم ومنها الحملان لذالك ذكرت الذئب لارتبطه بالتربص بالحملان لا اكثر

وان كان ذو غدر او خيانه فهو من يذكر دائما بهجومه على الحملان او ضدهم وانا الان اوضح وجهة

نظرى التى قد تكون خاطئة فارجوا الله ان يغفرلى والا يجعلنى ممن يأمرون الناس بالبر وينسون

انفسهم ولذلك قلت انى ذكرت نفسى وقلت قل لنفسك اولا لربما وقعت فى المحظور بدون قصد

واقولها مرة اخرى لم انقل الا لمجرد انى رايت فى القصة معنى التمهل قبل الحكم فالسيدة

مثل لبعض الناس المتسرعون فى احكامهم وليس لانها لم تحتوى الاصغر ولكن ذكرها لان هناك من

يتسرع فى حكمه ويقول له تمهل قد تكون مخطئ ولا تتسرع اكررها ولا تتسرع لانها

تسرعت فى الحكم وهذا ما تدندن حوله القصة ونقطة اخرى ان الكل يرفض ان يكون ظالم

ولذالك ذكرت الايات عن حال اهل النار اعاذنا الله واياكم ان نكون منهم بالرغم من انهم

فى نفس المصير الا ان كلا منهم يأبى الا ان يكون مظلوم. اما قصة البائع والفلاح فعبرتها

ان لا اكيل لاحد الا بما احب ان يكال لي به وان كلت بسيئ فمن المؤكد ان يرد الي الكيل السيئ

وهذا ما رايته فى القصه وتعليقى لتعليق صديقى فاردت ان كل من يقرأ لو احس انه

دائما وابدا مظلوم فان السيدة والبائع كانت وجهة نظرهم انهم مظلمون ايضا

وما اردت قوله ان يبحث كل من يقرأ بداخله انه قد يرى نفسه مظلوم وقد يكون ظالم

فيتمهل قبل الحكم ومرة اخرى اقول ذكر الذئب لانه دائما حمل وذئب لتوضيح الفكرة

واعلم انها ليست اساءة ظن بى فلقد تركنا وسيلة بسبب سوء الظن ونترك الاخرى ايضا

وان كان فى هذا الطرح شيئ غير واضح او اساءة
اعتذر لجميع الاعضاء والزائرين

او عدم توضيح امرا ما او بيانه على الوجه الصحيح و والله ما قصدنا الا خيرا



جزاكى الله خيرا والدتنا الفاضلة على لفت الانتباه لنوضح مقصودنا اكثر

اسأل الله ان يبارك لكى فى ابنائك وان يرزقك الحسنى وزيادة

والله اسأل ان يغفر لى ولكم سيئاتنا ما علمنا منها وما لم نعلم

والا جعلنى من الذين يأمرون بالمعروف وينسون انفسهم

والا يحعلنى من الذين يقولون ما لا يفعلون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام اسلام
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

والدتنـــا الفاضلة
انثى عدد المساهمات : 90
نقاط : 14026
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الجمعة 16 أبريل 2010, 12:26 pm





توضيح

أرى أن التعليق قد أخذ شكلا اخر وماكان بودى


ألا نعطى الاموراكثر مما تستحق

وأوضح المقصود من الرد

ألا نجعل لسوء الظن مكان

أن يلتمس الكبير العذر للصغيرويتجاوز

أن يبذل الصغير كل مالديه من تقدير وتبرير للكبير وهذا حقه

أعلم أن الاسد والذئب كلاهما مفترسان ولكن قصدت فقط

الصفة المتعارف عليها لكل منهما واستبدال الغدر بالشجاعة

وأخيراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

أعتذر لك أعتذار الكبير ولاداعى أن تقول تركتنا وسيلة بسبب سوء الظن ونترك الاخرى

لأنه لن يوجد سوء ظن بالمرة ولا داعى أن تترك وسيلة أو اخرى لأى سبب

ولا تتوقف عن الدعوة لاسباب واهية ليس لها أساس

يعظمها لنا الشيطان

الله اسأل ان يغفر لى ولكم سيئاتنا ما علمنا منها وما لم نعلم

والا جعلنى من الذين يأمرون بالمعروف وينسون انفسهم

والا يحعلنى من الذين يقولون ما لا يفعلون

وفى النهاية أرجو أن يقفل الموضوع حتى لايفهم خطأ أنه يوجد خلاف فى الرأى

أو احذف ردى

أعتذر مرة أخرى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز
avatar

i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 14817
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الجمعة 16 أبريل 2010, 8:01 pm




عندما قرات القصص تاثرت كثيرا

لما يحتوين من عبر لان وفي طياتهن الكثير من المعاني

فاقصصك جسدين واقع مرير نعيشه فوسط ما نعانيه من تناقض في حياتنا

مما يجعلنا نسيء الظن بالاخرين ونكون متسرعين في حكمنا علي الناس

بدون دليل او فهم او ادراك فاعلينا ان لا نتسرع في اساءة الظن قبل ان نعلم مانجهله

كما قيل(لأن تحسن الظن فتندم خير من أن تسيء الظن فتندم)

فيحب علينا ان نحذر من الظلم والتعدي علي الغير

ونتذكر من دعته قدرته وسطوته اليوم علي ظلم الناس فليتذكر قدرة الله عليه يوم القيامة

فحسن الظن بالاخرين والتماس الاعذار لهم يترك اثرا طيبا في نفوسهم

وقد امرنا الرسولنا الكريم بالتماس الاعذار حتي يصل الي سبعين عذرا

سيدي العلاقات الانسانية لها اهمية وقيمة عظيمة

وليس هناك خلاف علي ان احترام الناس والتماس الاعذار لهم لامر في غاية الاهمية

ومن نهج غير ذلك كان سببا في اندلاع المشاكل والاحقاد بين الناس

ولما استقام حال الدنيا التماس الاعذار

تفتح حب وتقدير الاخرين واحترامهم لنا وانها تؤلف بين قلوب البشر

كما انها تقلب الصغائن التي في القلوب الي محبة وود ووئام

وصدق من قال ..كن كالمطر اينما وقع نفع

ولنعلم ان الكلمة التي ينطق بها لساننااما ان تكون لنا او تكون علينا

فيجب ان نفكر بها قبل ا لنطق حتي لا تؤخذ ضدنا

سمحوني على الطاله وانا لست الا تلميذه انهال من علمكم وتعلم منكم ولا اجيد الذي تجيدونه
0:
اخي الكريم ..امي الفاضله ..اقف صامته .......... عاجزه........... عن رد يليق بعظمة ابداعكم وتالقكم اخاف ان لا اوفيكم حقكم

فابارك الله فيكم ونفع ني بماتقدمواً وكل المسلمين وجعلكم زخراً للاسلام والمسملين

فليس غريبا إن نجد ابداع كاهذا من اخنا فاضلنا وامنا فاضله وانا والله متاثره كثيرا من توضعكم وتوقيركم لبعض والله لقد اثلجتكم قلبي بتوضعكم تواضع

السلف الصالح من كان قبلنا وهذا ليس غريب على صالحين امثالكم في زمننا هذه فهم قليلون............الله يزيدكم تواضعنا وقدراً وعلماً وبركتنا...

والله ان الكلام ضاع مني وعذروني على تقصيري فاانا لست مثلكم في العلم ماانا الا مرجد تلميذه تسال الله ان ينفعها بعلمكم

أسال الله العظيم ان يجزيكم خير الجزاء وينفع بكم وان يضاعف لكم الاجر الى يوم تلقونه

أسأل الله تعالى أن يحفظ لكم أهلكم وأحبابكم.. وأن يلبسكم تاج الوقار..

واساله ان يجمعني بكم في جنات النعيم ....ولي رجأ منكم ان إذا لم تروني في الجنه ان تذكروا اختكم وبنتكم التى كانت تتعلم منكم

فمزيدا من التالق والبداع ..وفي انتظار جديدكم الرائع

فابالله عليكم ان لا تنسوني من صالح دعاءكم

تقبلي مروري.. وتقبل فائق الاحترام والتقدير لكم..اخي ..[/b[b]]وامي الغاليه


وفقكم الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwar al-islam
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 179
نقاط : 13624
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
الموقع : United State

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الجمعة 16 أبريل 2010, 11:46 pm



ياااااااااااااااااااااه
*************
الله عليكم وين اني فيكم عجزة والله عجزة

لا ادري مااقول ولاارد لكن والله لقد طرحتم فابدعتم  

فابارك الله فيكم ونفع ني بماتقدمواً وكل المسلمين وجعلكم الله زخراً للاسلام والمسملين

واساله ان يجمعني بكم في جنات النعيم

ولكن كما قالت اختي ان إذا لم تروني في الجنه ان فسئلو عني بالله عليكم

جزاك4

و


وفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://50d.org/
الوفاء
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 3
نقاط : 12623
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟   الخميس 29 أبريل 2010, 9:13 am

لكل انسان طريقة في التفكير
لكن النهاية في العبره واكيد للقصة هدف
والانسان العاقل يعرف المغزي
بوركت ياكاتب الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة وعبرة: انتبه هل انت ذئب ام حمل وديع؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ همـــــــــزة التواصــــل ۩۞۩ :: مــلتقي الأخـــــــوة-
انتقل الى: