الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جَاد الله القُرآنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sohaib
عضو مميز
عضو مميز
avatar

صهيب * أبا يحيى *
ذكر عدد المساهمات : 133
نقاط : 15874
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/05/2009

مُساهمةموضوع: جَاد الله القُرآنى   الأحد 24 مايو 2009, 8:03 am

بسمله1



قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ اتّقُواْ اللّهَ حَقّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنّ إِلاّ وَأَنْتُمْ مّسْلِمُونَ) آل عمران - الأية: 102


أخوانى وأخواتى أحبتى فى الله

هذه قصة سمعتها من قبل وأعجبتنى كثيراً وكم تمنيت أن اكون مثل بطل هذه القصة وكم تمنيت أن

ان يكون كل المسلمين والمسلمات مثله يا له من شرف يالها من عزة وكرامة الدعوة الى الله عز وجل أقرأ

اخى بقلبك أقرأى اختى بقلبك وتفكروا كيف سيقابل هذا البطل رب العزة يوم العرض وماذا سيقول ومن سيكون معه

وإليكم القصة

البداية

فى مكان ما فى فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك رجل كبير فى السن تركى عمره خمسون عاماً

اسمه ابراهيم وكان يعمل فى محل لبيع الاغذية..هذا المحل يقع فى عمارة تسكن فى احد شقهها

عائلة يهودية ،واهذه العائلة اليهودية إين اسمه (جاد)،له من العمر سبعة اعوام

اليهودى جاد

اعتاد الطفل جاد أن يأتى إلى لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء احتياجات المنزل، وكان فى كل مرة وعند خروجه

يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته..وفى يوماً ما، نسى جاد أن يسرق قطعة الشوكولاته عند خروجه

فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بانه نسى أن يأخذ قطعة الشوكولاته التى يأخذها يومياً..اصيب جاد بالرعب

لأنه كان يظن أن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم إبراهيم بأن يسامحه وأخذ يعده

بأن لا يسرق قطعة شوكولاته مرة اخرى..فقال له العم إبراهيم :"لا، بل تعدنى بأن لا تسرق أى شيئ

فى حياتك، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاته فهى لك.."..فوافق جاد بفرح مرت السنوات

وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لجاد، ذالك الولد اليهودى كان جاد إذا تضايق من أمر

أو واجه مشكلة يأتى للعم إبراهيم ويعرض له المشكلة وعندما ينتهى يُخرج العم إبراهيم كتاب

من درج فى المحل ويعطيه لجاد ويطلب منه أن يفتح صفحة عشوائية من هذا الكتاب وبعد

أن يفتح جاد الصفحة يقوم العم إبراهيم بقراءة الصفحتين التى تظهر وبعد ذالك يُغلق

الكتاب وبحل المشكلة ويخرج جاد وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلت مشكلته

مرت السنوات وهذا هو حال جاد مع العم إبراهيم المسلم التركى كبير السن غير المتعلم

وبعد سبعة عشر عاماً أصبح جاد شاباً فى الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم فى

السابعة والستين من عمره توفى العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه و وضع بدخله الكتاب

الذى كان جاد يراه كلما زاره فى المحل و وصى ابنائه بأن يعطوه لجاد بعد وفاته كا هدية منه لجاد الشاب

اليهودى..علم جاد بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً

وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هوالأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل

ومرت الايام

وفى يوم ما حصلت مشكلة لجاد فتذكر العم إبراهيم وتذكر معه الصندوق الذى تركه له، فعاد للصندوق

وفتحه إذا به يجد الكتاب الذى كان يفتحه فى كل مرة يزور العم إبراهيم فى محله فتح جاد صفحة فى الكتاب

ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها، فذهب لزميل له تونسى وطلب منه ان يقرأ صفحتين

من هذا الكتاب فقرأهما..وبعد أن شرح جاد مشكلته لزميله التونسى أوجد هذا التونسى الحل لجاد !

ذهل جاد وسأله : ما هذا الكتاب ؟

فقال التونسى هذا هو القرآن الكريم كتاب المسلمين !..فرد جاد وكيف أصبح مسلماً ؟؟

فقال التونسى أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة.. فقال جاد

أشهد ان لا أله إلا الله وأن محمداً رسول الله

جاد المسلم

أسلم جاد وأختار له أسماً هو "جاد الله القرآنى" وقد أختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن

يسخر ما بقى له فى هذه الحياة فى خدمة هذا الكتاب الكريم..تعلم جاد الله القرآن وفهمه وبدأ يدعو

إلى الله فى اوروبا حتى أسلم على يديه خلق كثير وصلوا لستة الآف يهودى ونصرانى..وفى يوم ما

وبينما هو يقلب فى اوراقه القديمة فتح القرآن الذى أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بدخله فى

البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم، وفى الاسفل قد كُتبت الاية

(ادْعُ إِلِىَ سَبِيلِ رَبّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ )

فتنبه جاد الله وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها..ترك اوروبا وذهب يدعو لله

فى كينيا وأوغندا والدول المجاورة لها وجنوب السودان ، وأسلم على يديه من قبائل الزولو وحدها

اكتر من ستة ملايين انسان

وفاته

جاد الله القرآنى، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، فضى فى الإسلام 30 سنة سخرها جميعها

فى الدعوة لله فى مجاهل أفريقيا وأسلم على يديه ملايين من البشر توفى جاد الله القرآنى فى عام 2003م

بسبب الأمراض التى اصابته فى أفريقيا فى سبيل الدعوة لله وكان وقتها يبلغ من العمر اريعة وخمسين عاماً

قضها فى رحاب الدعوة إلى الله

القصة لم تنتهى بعد

أمه، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية، أسلمت فى عام 2005م بعد عامين من

وفاة إبنها الداعية..أسلمت وعمرها سبعون عاماً، وتقول أنها أمضت الثلاثين عاماً التى كان فيها إبنها

مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم

تستطع أن تقنع إبنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذالك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق

قلب إبنها بالإسلام!

وأن هذا لهو الدين الحق ... أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير

ولكن، لماذا اسلم ؟

يقول جاد الله القرآنى أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عسر عاماً لم يقل "يا كافر" او "يا يهودى" ،

ولم يقل له حتى اسلم !..تخيلوا سبعة عشرة عاماً بم يحدثه عن الدين ابداً ولا عن الاسلام ولا عن

اليهودية شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن سأله الدكتور

صفوت حجازى عندما التقاه فى احد اللقاءات عن شعوره وقد اسلم على يديه ملايين البشر، فرد بأنه

لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم بقول الدكتور

صفوت حجازى يأنه وخلال مؤتمر فى لندن يبحث فى موضوع دارفور وكيفية دعم المسلميين المحتاجين

هناك من خطر التنصير والحرب، قابل احد شيوخ قبيلة الزولو والذى يسكن فى منطقة دارفور

وخلال الحديث سأله الدكتور صفوت :هل تعرف الدكتور جاد الله القرآنى ؟

وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور صفوت : وهل تعرفه انت ؟

فأجاب الدكتور صفوت : نعم وقابلته فى سويسرا عندما كان يتعالج هناك

فهم شيخ القبيله على يد الدكتور صفوت يقبلها بحراره، فقال له الدكتور صفوت

:ماذا تفعل؟ لم اصنع شيئاً يستحق هذا!..فرد شيخ القبيلة :

لا أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت يد الدكتور جاد الله القرآنى

فسأله الدكتور صفوت : هل اسلمت على يد الدكتور جاد الله القرآنى؟

فرد شيخ القبيلة:لا بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله القرآنى رحمه الله

سبحان الله كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآنى؟

والاجر له ومن تسبب بعد الله فى أسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من ثلاثين عاماً

رحم الله العم إبراهيم، ورحم الله جاد الله القرآنى


هل أعجبتكم القصة؟؟

أكيد الأجابة نعم فذا المثل الصالح لا يخلف عليه احد إلا غير الصالح، هل تمنيت اخى ان تكون بطل هذه القصة؟

هل تمنيتِ اختى ان تكونى داعية لله مثل بطل هذه القصة؟ نتمنى جميعاً أن نكون مثله، وممكن أن

نكون مثله بصدق النية والعزيمة،

ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول لا تزال طائفة من امتى ظاهرين على الحق، لايضرهم من خذلهم،

حتى يأتى أمر الله وهم كذالك..نريد أخوتى أن يكون كل واحد منا جاد الله القرآنى فى دعوته لله،

وأن يأتى كل واحد منا يوم العرض ومعه أُناس قد أسلموا أو أهتدوا على يديه بعد ان جعله الله سبباً

لهم فى الهدايه وأن يكونون فى ميزان حسناته يمكنكم أخى و أختى الدعوة لله، بأرسال رسالة

فيها تذكرة او كلمة طيبة لعل الله يهدى بها قلب انسان ويكون فى ميزان حسناتك يوم العرض

شرف الدعوة لله لا تحرموا أنفسكم الأجر بالله عليكم،أدعوا الى سبيل ربكم فى أى مجال بأى

شيئ لو حتى 3 دقائق ترسل فيها رسالة، ولا تحقرن من المعروف شيئاً

الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة

اللهم شرفنا بشرف الدعوة اليك



قال تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مّمّا يَجْمَعُونَ) يونس - الأية: 58

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرحيق المختوم
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 224
نقاط : 16112
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: جَاد الله القُرآنى   الأحد 24 مايو 2009, 9:25 pm

جزاكم الله كل خير
جعلنا الله واياكم جاد الله القرآنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم
مشرف
مشرف
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - أصول الدعوة إلى الله/العقيدة الإسلامية على مذهب الحق
عدد المساهمات : 75
نقاط : 15770
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: جَاد الله القُرآنى   الأحد 24 مايو 2009, 9:58 pm

بسمله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ::

جزاك الله خير اخى وجعلنا واياك من الذين يتعلمون وينفعون دينهم :: وجعلك من الذين قال عنهم المولى عز وجل

صدقوا ما عهدو الله عليه


اللهم اهدينا وهدى بنا وجعلنا سببا لمن اهتدا



وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الجنة
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الأسرة فى الإسلام / التنمية البشرية /همزة التواصل
عدد المساهمات : 260
نقاط : 16043
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: جَاد الله القُرآنى   الإثنين 25 مايو 2009, 12:26 am


بسمله3


اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا هداة و سببا لمن اهتدى...

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

أخي الفاضل .. صهيب

إنها حقا قصة رائعة وجميلة ..

لقد أنعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان بنعم كثيرة ومتعددة

ولعل أهمها نعمة الإيمان والهداية إلى طريق الحق والرشاد

قال تعالى:

" قل لا تمنوا علي إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين "

وندعو الله تعالي كما دعاه الحبيب المصطفي صلوات الله عليه وسلم

" اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك "

جزاكم الله خـــــــيرا أخي الفاضل



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جهاد النفس
مراقب
مراقب
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الساحة العلمية/نسائى عام/الطب البديل
عدد المساهمات : 131
نقاط : 15833
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: جَاد الله القُرآنى   الإثنين 25 مايو 2009, 12:48 am

بسمله3
[b]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاك
علي هذه القصه الرائعه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبه
مشرف
مشرف
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة قسم: احياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم _قضايا معاصره
انثى عدد المساهمات : 133
نقاط : 16028
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: جَاد الله القُرآنى   الجمعة 29 مايو 2009, 10:12 am

جزاك4
بارك الله فيك صهيب

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
muslem
عضو مبتديء
عضو مبتديء


عدد المساهمات : 16
نقاط : 15615
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: جَاد الله القُرآنى   الجمعة 29 مايو 2009, 8:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله
... لاقوة الا بالله


قال رسول الله صلى(صلى الله عليه وسلم)لان يهدي بك الله رجلا واحدا خير لك من حمر النعم

فهنيئا للشيخ ابراهيم وللشيخ جاد ورحمهما الله وجزاهم عن الاسلام خيرا

اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى

جزاك الله خيرا وجعلك الله من الاخيار ومن جنود محمد الابرار

صلى الله عليه وسلم

وفقكم الله
فاصل1
شجاني حبها حتى بكيت ... وفي قلبي لها شوق بنيت

فقالت هل سعيت لكي تراني ... فقلت انا لغيرك ما سعيت

لانك يا جنة الفردوس اقصى ما تمنيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جَاد الله القُرآنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ الكشف عن عقائد المنحرفين وتبين بدعهم وضالالتهم ۩۞۩ :: هــؤلاء اهتـدوا-
انتقل الى: