الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14630
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟   الجمعة 02 أبريل 2010, 9:28 pm


السلام عليكم ورحمــ الله ــــة وبركاته

عيد شم النسيم أو الربيع - كما يطلق عليه- فهو أحد أعياد مصر الفرعونية،

وترجع بداية الاحتفال به بشكل رسمي إلى ما يقرب من 4700 عام (270) قبل الميلاد،

وترجع تسمية "شم النسيم" إلى الكلمة الفرعونية (شمو) وهي كلمة هيروغليفية،

ويرمز بها عند قدماء المصريين إلى بعث الحياة، وكانوا يعتقدون أن ذلك اليوم هو أول الزمان،

وفيه بدأ ‏خلق العالم. وأضيفت كلمة ( النسيم) إليه لارتباط هذا اليوم باعتدال الجو،

حيث تكون ‏بداية الربيع.

ولا بد من الإشارة أن اليهود من المصريين - على عهد سيدنا موسى عليه ‏السلام-

قد أخذوا عن الفراعنة المصريين احتفالهم بهذا العيد، وجعلوه رأساً للسنة العبرية، ‏

وأطلقوا عليه اسم " عيد الفصح" والفصح: كلمة عبرية تعني: ( الخروج أو العبور)

عرف ما يسمى بـ:"عيد يوم القيامة" والذي يرمز إلى قيام المسيح ‏من قبره - كما يزعمون -

واحتفالات النصارى بشم النسيم بعد ذلك جاءت موافقة لاحتفال المصريين القدماء،

ويلاحظ أن يوم شم النسيم يعتبر عيداً رسمياً في بعض البلاد ‏الإسلامية تعطل فيه الدوائر الرسمية!

كما يلاحظ أيضاً أن النصارى كانوا ولا يزالون ‏يحتفلون بعيد الفصح ( أو عيد القيامة) في يوم الأحد،

ويليه مباشرة عيد شم النسيم يوم ‏الاثنين. ومن مظاهر الاحتفال بعيد ( شم النسيم) أن الناس

يخرجون إلى الحدائق والمتنزهات بمن فيهم النساء والأطفال، ويأكلون الأطعمة وأكثرها من البيض،

والفسيخ ( ‏السمك المملح) وغير ذلك.

والملاحظ أن الناس قد زادوا على الطقوس الفرعونية، مما ‏جعل لهذا العيد صبغة دينية،

سرت إليه من اليهوديةوالنصرانية، فأكل السمك والبيض ‏ناشئ عن تحريمهما عليهم أثناء الصوم

الذي ينتهي بعيد القيامة ( الفصح) حيث يمسكون ‏في صومهم عن كل ما فيه روح أو ناشئ عنه،

كما أن من العادات تلوين البيض بالأحمر،
وذلك أنه كان يوم خروجهم من مصر،

على عهد سيدنا موسى عليه السلام. وعندما ‏دخلت المسيحية مصر

‏وربما كانوا يرمزون بذلك إلى دم المسيح ( المصلوب) حسب اعتقادهم الباطل المناقض ‏للقرآن الكريم،


وإجماع المسلمين المنعقد على عدم قتل المسيح وعدم صلبه، وأنه رفع إلى ‏السماء كما يقول

الله جل وعلا في محكم كتابه:


{ وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ ‏مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ

اخْتَلَفُو فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ ‏مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً
} [النساء:157]

{ بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً} [النساء:158]




وعلى أية حال فلا يجوز للمسلم مشاركة النصارى وغيرهم في الاحتفال بشم النسيم ‏وغيره

من الأعياد الخاصة بالكفار، كما لا يجوز تلوين البيض في أعيادهم، ولا التهنئة للكفار بأعيادهم،

وإظهار السرور بها، كما لا يجوز تعطيل الأعمال من أجلها لأن هذا من ‏مشابهة أعداء الله

المحرمة ومن التعاون معهم على الباطل،

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه ‏وسلم أنه قال: «
من تشبه بقوم فهو منهم »رواه أحمد، وأبو داود،

وابن أبي شيبة وغيرهم.

‏قال تعالى:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلا الْهَدْيَ وَلا ‏الْقَلائِدَ

وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلا ‏يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ

قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ

وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
} [المائدة:2].


ومن أراد التوسع في هذا الموضوع فليراجع كتاب: اقتضاء الصراط المستقيم للإمام ابن تيمية رحمه الله.




وقال الشيخ عطية صقر لما سُئل ..

ما حكم الاحتفال بشم النسيم ؟ وما الخلفية التاريخية للاحتفال به؟

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

شم النسيم كان عيدًا فرعونيًا قوميًا يتصل بالزارعة ثم جاءته مسحة دينية،

وصار مرتبطًا بالصوم الكبير وبعيد الفصح أو القيامة، وعلى المسلمين أن يوطنوا أنفسهم على الطاعة،

وألا يقلدوا غيرهم في احتفال، ولقد شرع لنا الله عز وجل أعيادنا، وشرع لنا كيفية الاحتفال بها،

فلا حاجة لنا في تقليد غيرنا في أعياده التي يختلط فيها الحق والباطل والحرام بالحلال.

وعن مثل هذا السؤال يجيب فضيلة الشيخ عطية صقر - رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا - بقوله :ـ

لا شك أن التمتع بمباهج الحياة من أكل وشرب وتنزه أمر مباح ما دام في الإطار المشروع،

الذي لا ترتكب فيه معصية ولا تنتهك حرمة ولا ينبعث من عقيدة فاسدة.


قال تعالى: { يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين }

[سورة المائدة: 87]


وقال: { قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق } [سورة الأعراف: 32].

لكن هل للتزين والتمتع بالطيبات يوم معين أو موسم خاص لا يجوز في غيره،

وهل لا يتحقق ذلك إلا بنوع معين من المأكولات والمشروبات، أو بظواهر خاصة؟

هذا ما نحب أن نلفت الأنظار إليه. إن الإسلام يريد من المسلم أن يكون في تصرفه على

وعي صحيح وبُعد نظر، لا يندفع مع التيار فيسير حين يسير ويميل حيث يميل، بل لا بد

أن تكون له شخصية مستقبلة فاهمة، حريصة على الخير بعيدة عن الشر والانزلاق إليه، وعن التقليد الأعمى،

لا ينبغي أن يكون كما قال الحديث "إمعة" يقول: إن أحسن الناس أحسنت، وإن أساءوا أسأت،

ولكن يجب أن يوطن نفسه على أن يحسن إن أحسنوا، وألا يسئ إن أساءوا، وذلك حفاظًا على كرامته

واستقلال شخصيته، غير مبال من هذا النوع فقال
"
لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرًا بشبر وذراعًا بذراع،

حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه
" رواه البخاري ومسلم.

فلماذا نحرص على شم النسيم في هذا اليوم بعينه والنسيم موجود في كل يوم؟


إنه لا يعدو أن يكون يومًا عاديًا من أيام الله حكمه كحكم سائرها، بل إن فيه شائبة تحمل

على اليقظة والتبصر والحذر، وهي ارتباطه بعقائد لا يقرها الدين،حيث كان الزعم أن المسيح قام من قبره

وشم نسيم الحياة بعد الموت.

ولماذا نحرص على طعام بعينه في هذا اليوم، وقد رأينا ارتباطه بخرافات أو عقائد غير صحيحة،

مع أن الحلال كثير وهو موجود في كل وقت، وقد يكون في هذا اليوم أردأ منه في غيره أو أغلى ثمنًا.

إن هذا الحرص يبرر لنا أن ننصح بعدم المشاركة في الاحتفال به مع مراعاة أن المجاملة على حساب الدين

والخلق والكرامة ممنوعة لا يقرها دين ولا عقل سليم،والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:

"
من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤونة الناس، ومن التمس

رضا الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس
" رواه الترمذي ورواه بمعناه ابن حبان في صحيحه.



احتفل أقباط مصر بشم النسيم قوميًا باعتباره عيد الربيع، ودينيًا باعتباره عيد البشارة،

ومزجوا فيه بين التقاليد الفرعونية والتقاليد الدينية.

وكان الأقباط يصومون أربعين يومًا لذكرى الأربعين التي صامها المسيح عليه السلام،

وكان هذا الصوم يبدأ عقب عيد الغطاس مباشرة، فنقله البطريرك الإسكندري ديمتريوس الكرام،

وهو البطريرك الثامن عشر "188-234م" إلى ما قبل عيد القيامة مباشرة،

وأدمج في هذا الصوم صوم أسبوع الآلام، فبلغت عدته خمسة وخمسين يومًا، وهو الصوم الكبير،


وعم ذلك في أيام مجمع نيقيه "325م" وبهذا أصبح عيد الربيع يقع في أيام الصوم إن لم

يكن في أسبوع الآلام،

فحرم على المسيحيين أن يحتفلوا بهذا العيد كعادتهم القديمة في تناول ما لذ وطاب من الطعام والشراب،

ولما عز عليهم ترك ما درجوا عليه زمنًا طويلاً تخلصوا من هذا المأزق فجعلوا هذا العيد عيدين،

أحدهما عيد البشارة يحتفل به دينيًا في موضعه، والثاني عيد الربيع ونقلوه إلى ما بعد عيد القيامة،

لتكون لهم الحرية في تناول ما يشاءون، فجعلوه يوم الاثنين التالي لعيد القيامة مباشرة،

ويسمى كنسيًا "اثنين الفصح" كما نقل الجرمانيون عيد الربيع ليحل في أول شهر مايو.


وملخص هذا الكلام أن ليس للمسلمين سوى عيدان "عيد الفطر " و "عيد الأضحى"

فروىأنس بن مالك رضي الله عنه قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة

ولهم يومان يلعبون فيهما فقال:" ما هذان اليومان قالوا كنا نلعب فيهما في الجاهلية

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله قد أبدلكم بهما خيرامنهما يوم الأضحى ويوم الفطر"
رواه أبو داود


ولنا عيد ثالث وهو" يوم الجمعة" لتكرار عودته إسبوعياً ولتجمع الناس فيه

فلا يجوز شرعاً أن نحتفل بأى عيد خلاف هذه الأعياد

هذا وبالله التوفيق

اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه

وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً



_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15807
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟   الجمعة 02 أبريل 2010, 11:20 pm



الســــــلام عليكـم ورحمة الله وبركاته


شكر الله لكِ اختي الغالية موضوعك القيم ورب العــزة نراكِ دوماً سباقة للخيــر

ما شاء الله لا قوة إلا بالله اسأل ان يجعل اعمالك تلك في ميــزان حسناتك

وإن اردت ان اشكرك بصدق فلن اوفيكِ حقك فجـــزاكِ الله خيـــراً

على كل ما تقدميه في هــذا المنتدى ومأجــورة بإذن الله ...





وعجبت لحال المسلمين الا من رحم ربي حينما بدلوا دينهم واتبعوا عباد الصليب

واليهود سبحان المــلك الم يروا ماذا يفعل اليهود بنا وباخواننا في فلسطين؟؟

إنا لله وإنا إليه راجعون والله ننعي من يحتفل باعياد النصارى واليهود

تناسوا قول نبيهم صلى الله عليه وسلم ...

" لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر

ضب تبعتموهم ،، قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: فمن ؟

والله لقد صدق رسول الله ،، ماذا لو جاء ورأى حال أمته في هـــذا اليوم؟؟

الله المستعان وإليه المشتكى





لا يسعنا إلا ان نقول اللهم رد المسلميـن إليك رداً جميـلاً


فمن يحتفل بهــذه الاعياد حقاً هو من بدل وغيّر كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم

"أنا فرطكم على الحوض؛ وليُرفعن إليَّ رجال منكم حتى إذا أهويت إليهم

لأناولهم اختلجوا دوني فأقول: أي رب! أصحابي، فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك"

وفي رواية: "فأقول: سحقاً لمن بدَّل بعدي".


نسأل الله الســلامة والعافية

فإن من اعظم التبديل والتغيير هو اتباع اعداء الله في كل كبيرة وصغيرة

بل هو من التنكر لدين النبي صلى الله عليه وسلم فهم يفعلون ذلك تحت مسمى الرقي والتقدم

والاخوة الانسانية والتعايش السلمي وكل هذه المسميات الواهية ولا حول ولا قوة إلا بالله

والله لقد مللنا هــذه الحجج فلقد نسوا قول الله تبارك وتعالى

( وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا)


وقال تعالى ايضاً ..

( لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ )





بارك الله فيكِ أختي الحبيبة هالة الإيمــان ونفعنا بما قدمتِ

وأسأل الله العلي القدير أن يرزقني واياكِ الاتباع ويقينا شـر الابتداع

إنه ولي ذلك والقادر عليه





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwar al-islam
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 179
نقاط : 14374
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
الموقع : United State

مُساهمةموضوع: رد: شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟   السبت 03 أبريل 2010, 6:46 pm

وعليكم الســلام ورحمـة الله وبركاته

أختي وحبيبتي في الله .. هالة الايمان

جزاكِ الله خير الجزاء أختي الحبيبة علي هذا الموضوع الهام جداً

والله العظيم اني اول مره اسمع بهذا النوع من الاحتفال

اساُل الله ان يبعدنا عن البدع وان يرزفا الله واياكِ اتباع سنة حبيبه المصطفى صلوات الله عليه وسلم

فجزاكِ الله خير الجزاء أختي الحبيبة علي تنبيهنا بهذا الامر الهام

ورزقنا الله واياكِِِ الجنة التى تجري من تحتها الأنهار وبيضَ الله وجهكَ يوم الدين ومتعنا الله واياكِ

بالنظر إلي وجههِ الكَريم

اللهم اميييييييييين يارب العالمين



والقادم اجمل إن شاء الله

wrd

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://50d.org/
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14630
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟   السبت 03 أبريل 2010, 9:42 pm


وعليكم السلام ورحمــ الله ــــــــــة وبركاته

أختى الغالية ومُحبتى فى الله......الزهراء

جزاكِ الله خيراً على كلماتك الطيبة الرقيقة وعلى دعائك الجميل

ولكِ بمثل ما دعوتى غاليتى وزيادة بإذن الله ،

والله أخجلنى قولك هذا فأنا أقل من ذلك بكثير فوالله بل أنتم دائماً السباقون للخير

وما أنا سوى طالبة علم بينكم أتعلم منكم ..فوالله مهما قلت لن أوفى حق أى فرد فى هذا المنتدى

جزاكم الله جميعاً خيرالجزاء على كل ما تقدمونه هنا أحبائى فى الله...

والله أسأل أن أكون عند حسن ظنكم بى وأن يرزقنى وإياكم الإخلاص فى القول والعمل

وأن يهدينا إلى صراط المستقيم ويرزقنا السير على خطى الحبيب

وأن يرد المسلمين إلى الإسلام رداً جميلاً

بارك الله فيكِ غاليتى على إضافتك وإثرائك للموضوع جعله الله فى ميزان حسناتك

ووفقكِ الله لما يحب ويرضى وجعلكِ ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه....اللهم آمين

أشهد الله أنى أحبك فى الله




_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14630
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟   السبت 03 أبريل 2010, 10:06 pm


السلام عليكم ورحمــ الله ـــــــــة وبركاته


أختى الحبيبة......anwar al-islam

شكر الله لكِ غاليتى مروركِ العطر وكلماتك الطيبة ولكِ بمثل مادعوتى حبيبة قلبى وزيادة

أحب أقولك حبيبتى أنك لم تسمعى بمثل هذا الإحتفال لأنه كما ذكرنا أنه كان عادة فرعونية

للأسف كثر إنتشاره وأصبح إحتفالاً رسمياً بمصر...مصر التى قال عنها رسولنا الحبيب


"روى الطبراني والحاكم عن كعب بن مالك مرفوعا:

(إذا فتحت مصر فاستوصوا بالقبط خيرا، فإن لهم ذمة ورحما). وصححه الألباني.

((كلمة قبط كانت تطلق علي ارض مصر وقبطي علي سكان ارض مصر))

وهى لا تعنى مسيحيى ولا نصارانى على الاطلاق كما يدعى النصارى

وإنما تعنى مصرى بأى ديانة كان ، أهل مصر قديماً كانوا يسمون قبط


وأصلها يونانى قديم وانحدرت إلى الإنجليزية (إجيب)"

وهذا رواه الطحاوي في بيان مشكل الآثار بزيادة:


(يعني أن أم إسماعيل صلى الله عليه وسلم كانت منهم) يقصد القبط .

وقال: فعقلنا بذلك أن تلك الرحم التي ذكرها

( صلى الله عليه وسلم أنها من قبل هاجر أم إسماعيل صلى الله عليه وسل
م
)

فو أسفاه على مصرنا ....عذراً رسول الله لقد خيبنا ظنك فينا

فلقد بدلنا سنتك(إلا من رحم ربى) ببدع اليهود والنصارى بدع تضرنا لا تنفعنا ....إلى الله المشتكى

(اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا )

أسأل الله لنا ولكم العافية ..... اللهم إهدى أمة محمد
للحق يارب العالمين

أحبكـــــــــــــــــــــم فى الله



_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شم النسيم .....وهل يجوز إحتفال المسلمين به؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ الحــوارات العــامة ۩۞۩ :: المنبـــر العــام-
انتقل الى: