الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل سمعت ارق من هذه الشكوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسماء
عضو مبتديء
عضو مبتديء


عدد المساهمات : 5
نقاط : 14152
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: هل سمعت ارق من هذه الشكوى   الأحد 07 مارس 2010, 11:51 am



قدمت إحداهن شكوى تقول فيها:

لي أربع شقيقات، أنا أكثرهن غنى، لكن لا أدري لماذا يأتي أقاربي لزيارة أخواتي بكثرة،

وحينما يأتي موعد زيارتي لا يأتي سوى القليل،
فهم يزورون


أخواتي الأربع كل يوم، أما أنا فلا أكاد أرى إلا القلة، فهم مقصرون جداً في زيارتي،

بل ويقطعونني أياماً عدة، حتى أن بعضهم لا أكاد أراه مطلقاً وكأنني سقطت من قاموسهم،

والبعض منهم يأتي وبه كسل وخمول غريب ولهم أعذار غير مقبولة مطلقاً...




ماذا أفعل؟

أنا أكثر أخواتي عطاءً لمن يأتيني.... لا أتهم أخواتي بالتقصير أبداً، ولكن الكل يعرف أني أكثرهن عطاءً...



كثيرون ينصحون أقاربي بأن يأتوني، فلدي خير كثير وأعطي بكرم من يأتيني ومع ذلك يبتعدون عني،

فلا حياة لمن تنادي
....


ما المشكلة؟

لماذا هذا الهجران؟

ألست واحدة من خمسة أخوات؟؟

لماذا يحرموني أُنسهم؟ لماذا ينسونني؟



انتهت شكواها وبقي أن نعرف من هي صاحبة الشكوى؟


اسمها يتكون من ثلاثة حروف فقط ،


ختمت بالراء وتوسطت بالجيم وبدأت الفاء ،




إنها الغالية صلاة الفجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14935
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل سمعت ارق من هذه الشكوى   الأحد 07 مارس 2010, 6:09 pm




( قال رسول الله ( من صلى البردين دخل الجنة

وقال ( ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ) ...فمابالك بركعتى الفرض ذاتهم

وقال أيضاً (من صلى الصبح فهو فى ذمة الله )...فهذه بشارة لكل من صلى الفجر

وهذه بشارة أخرى من الحبيب المصطفى لمن صلى الفجر حيث قال

(من صلى الفجر فى جماعة فكأنما صلى الليل كله )

فما أغلاها من فرصة لكسب الحسنات ومن ضيعها فهو من أغبن الخلق




إن الله سبحانه وتعالى حينما أمر المسلمين بأداء الصلوات .. توعّد لأولئك الذين

يؤخرونها عن أوقاتها فقال :

{ فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون }

وقد قال المفسرون : المقصدون بهذه الآية تأخير الصلاة عن وقتها ..

وقالوا أيضا : الويل هو واد في جهنم.. بعيد قعره ..

شديدة ظلمته .. فهل تصدق أمة الإسلام كتاب ربها ؟

إن الكثير من المسلمين في هذا العصر أضاعوا صلاة الفجر .. وكأنها قد سقطت

من قاموسهم .. فيصلونها بعد انقضاء وقتها بساعات

بل يقوم بعضهم بصلاتها قبل الظهر مباشرة ولا يقضيها الآخرون.. فلماذا هذا التقصير

في حق الله سبحانه وتعالى ؟

- ألسنا نزعم جميعا أننا نحب الله سبحانه وتعالى أكثر من أي مخلوق

على ظهر هذه الأرض ؟ .. إن الإنسان منا إذا أحب آخرا حبا صادقا ..أحب لقاءه ..

بل أخذ يفكـّـر فيه جل وقته .. وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم .. حتى يلاقي

حبيبه .. فهل حقا أولئك الذين يتكاسلون عن صلاة الفجر .. يحبون الله ؟

هل حقا يعظّمونه ويريدون لقاءه ؟

- دعونا نتخيل رجلا من أصحاب المليارات قدم عرضا لموظف

بشركته خلاصته : أن يذهب ذلك الموظف يوميا في الساعة الخامسة

صباحا لبيت المدير بهذا الرجل ليوقظه ويغادر ( ويستغرق الأمر 10 دقائق )..

ومقابل هذا العمل سيدفع له مديره ألف دولار يوميا ..وسيظل العرض ساريا طالما

واظب الموظف على إيقاظ الثري.. ويتم إلغاء العرض نهائيا ومطالبة الموظف بكل

الأموال التي أخذها إذا أهمل ايقاظ مديره يوما بدون عذر ..

إذا كنت أخي المسلم في مكان هذا الموظف .. هل ستفرط في الاتصال بمديرك ؟

ألن تحرص كل الحرص على الاستيقاظ كل يوم من أجل الألف دولار ؟

ألن تحاول بكل الطرق إثبات عدم قدرتك على الاستيقاظ إذا فاتك يوم ولم تتصل بمديرك ؟

ولله المثل الأعلى .. فكيف بك أخي الكريم .. والله سبحانه

وتعالى رازقك وهو الذي أنعم عليك بكل شيء .. نعمته عليك تتخطى ملايين الملايين

من الدولارات يوميافقد قال :{ وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها} ..

أفلا يستحق ذلك الإله الرحيم الكريم منك أن تستيقظ له يوميا في الخامسة صباحا

لتشكره في خمس أو عشر دقائق على نعمه العظيمة وآلائه الكريمة؟





حكم التفريط في صلاة الفجر

قال الله تعالى : { إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا }

- إن الإسلام منهج شامل للحياة .. هو عقد بين العبد وربه.. يلتزم فيه العبد أمام الله

بواجبات .. ونظير هذه الواجبات يقدم الله له حقوقا ومزايا .. فليس من المنطقي

أن توافق على ذلك العقد .. ثم بعدها تفعل منه ما تشاء .. وتترك ماتشاء ..

ويقول الله سبحانه وتعالى : { يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة } ..

قال المفسرون : أي اقبلوا الإسلام بجميع أحكامه وتشريعاته. وقد غضب الله على

بني إسرائيل حينما أخذوا ما يريدون من دينه

ولم يعملوا بالباقي فقال لهم : { أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض }

- ‏لقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم الذي يفرّط في صلاتي الفجر والعشاء

في الجماعة بأنه منافق معلوم النفاق !

فكيف بمن لا يصليها أصلا .. لا في جماعة ولا غيرها ... فقد قال النبي


« ‏ليسصلاة ‏‏ أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما (يعني من ثواب)

لأتوهما ولو حبوا (أي زحفا على الأقدام)
»

رواه الإمام البخاري في باب الآذان.

- إن الله سبحانه وتعالى يتبرأ من أولئك الذين يتركون الصلاة المفروضة ..

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :

« ‏لا ‏تترك ‏الصلاة‏ متعمدا، فإنه من ترك الصلاة ‏متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله »

رواه الإمام أحمد في مسنده.

فهل تحب أخي المسلم أن يتبرأ منك أحب الناس إليك ؟

فكيف تفوّت الصلاة ليتبرأ الله منك ؟




وبعد هذا ...
ما هو العلاج ؟

· أن يقوم كل منا بوضع منبّـه يضبطه على ميعاد صلاة الفجر يوميا.

· أن يتم إعطاء الصلاة منزلتها في حياتنا فنضبط أعمالنا على الصلاة وليس العكس.

· أن ننام مبكرا ونستيقظ للفجر ونعمل من بعده .. فبعد الفجر يوزع الله أرزاق الناس.

· أن يلتزم كل منا بالصحبة الصالحة التي تتصل به لتوقظه فجرا وتتواصى فيما بينها

على هذا الأمر.


· أن نواظب على أذكار قبل النوم ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أداء الصلاة.

· أن نشعر بالتقصير والذنب إذا فاتتنا الصلاة المكتوبة ونعاهد الله على عدم تكرار

هذا الذنب العظيم

جعلنا الله وإياكم من المحبين لله عز وجل .. ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل.





أختى العزيزة....أسماء

جزاكِ الله خير الجزاء على هذا الموضوع البالغ الأهمية فكثيراً منا يغفل عن أهمية تلك الصلاة

فما أكثر المتكاسلون عنها والغافلون لحق تلك الصلاة ويفضل النوم على القيام للصلاة متناسين أن

(الصلاة خير من النوم

جعلنا الله وإياكم ممن يؤدون حق الله المخلصين في عبادته المؤدين للصلوات فى أوقاتها

بارك الله فيكِ أختى الحبيبة ، بداية موفقة بإذن الله

ونحن فى إنتظار ما هو جديدك فلا تحرمينا من خطوط قلمك فى منتدانا الغالى

وأهلا بكِ غاليتى بين إخوتكِ وأخواتك ، فمرحباً بكِ فى بيتكِ الثانى

(بيتنا ومنتدانا الغالــــــــــــــــــــي الدعوة إلى الله

دُمتى غاليتى فى حفظ الله ورعايته

وتقبلى مرورى البسيط

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته








_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwar al-islam
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 179
نقاط : 14679
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
الموقع : United State

مُساهمةموضوع: رد: هل سمعت ارق من هذه الشكوى   الإثنين 22 مارس 2010, 11:02 pm

بسمله12

سلام1

لا اختي والله لم اسمع ارق من هذه الشكوى وما اجملها من شكوى

أسال الله ان يجعلنا من الذين يأدون العبادة كلها وان يرزقنا حلوتها ويعيننا على ادائها

جزاكِ الله خير الجزاء على هذا الموضوع الهام وجعله في ميزان حسناتك

وبارك الله فيكِ اختي الغاليه... اسماء..تقبلي مروري البسيط


Sad

دمتي باحسن حال..وبنتظار جديدك

Very Happy

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://50d.org/
 
هل سمعت ارق من هذه الشكوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ الحــوارات العــامة ۩۞۩ :: المنبـــر العــام-
انتقل الى: