الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشاعـرة أم الشهـداء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 17457
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: الشاعـرة أم الشهـداء   الأحد 07 فبراير 2010, 8:33 pm



الســـلام عليكـم ورحمة الله وبركاته



الشاعرة أم الشهـداء


::الخنساء::




أجمع أهل العلم بالشعر أنه لم تكن امرأة قبلها ولا بعدها أعلم بالشعر منها،

وكان النبي
" يستنشدها، ويعجبه شِعرها ". وكان أكثر شعرها وأجوده

رثاؤها لأخويها:
صخر، ومعاوية، وكانا قد قتلا فى الجاهلية.

عاشت أكثر عمرها فى العهد الجاهلي، وأدركت الإسلام، فأسلمت،

ووفدت على رسول اللَّه
صلى الله عليه وسلم "مع قومها بنى سليم" .




اشتهرت بإيمانها العظيم باللَّه ورسوله، وجهادها فى سبيل نصرة الحق؛ فقد شهدت معركة القادسية


سنة ست عشرة للهجرة ومعها أولادها الأربعة. قالت لهم في أوَّل الليل: يا بَنى إنكم أسلمتم طائعين

وهاجرتم مختارين، واللَّه الذي لا إله إلا هو إنكم لبنو رجل واحد، كما إنكم بنو امرأة واحدة،

ما خنت أباكم، ولا فضحت خالكم، ولا هَجَّنت حَسبكم، ولا غَيَّرت نسبكم . وقد تعلمون ما أعد اللَّه


للمسلمين من الثواب الجزيل، واعلموا أن الدار الباقية خير من الدار الفانية ؛



يقول اللَّه -عـز وجـل-:


"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"

" آل عمران: 200".


فإذا أصبحتم غدًا إن شاء اللَّه سالمين فاغدوا إلى قتال عدوكم مستبصرين،

وباللَّه على أعدائه
مستنصرين، وإذا رأيتم الحرب قد شَمَّرت عن ساقها،

واضطرمت لظى على سياقها، وجُلِّلَتْ نارًا
على أرواقها، فتَيمَّموا وطيسها،

وجَالدوا رئيسها عند احتدام خميسها (جيشها)،
تظفروا بالغنم والكرامة

فى دار الخلد والمقامة.
فخرج بنوها قابلين لنصحها، وتقدموا فقاتلوا وهم

يرتجزون، وأبلوا بلاءً حسنًا، واستشهدوا جميعًا .
فلما بلغها خبرهم،

قالت: الحمد للَّه الذي شرَّفنى بقتلهم فى سبيله،

وأرجو من ربى أن يجمعنى بهم
فى مستقر رحمته .



فكان عمر بن الخطاب -رضى اللَّه عنه- يعطى لها أرزاق أولادها الأربعة، لكل واحد مائتا

درهم، حتى قبض.
إنها الخنساء المؤمنة القوية التي حوَّل الإسلام حياتها، وصنع الإيمان

منها نموذجًا جديرًا بأن يحتذي،
فها هى ذى فى الجاهلية قالت حين قُتل أخوها صخر:

ألا يا صخرُ لا أنســاك حتى أفارقَ مهجتى ويشقّ رَمْسي

يذكرنى طلوعُ الشمسِ صَخرًا وأبكيه لكلِ غروبِ شمــسِ

ولولا كثــرةُ الباكينِ حولى على إخوانهم لقتلتُ نفسـي

وفى الإسلام، تضحى بفلذات كبدها فى سبيل اللَّه. ولا عجب فى الأمر،

فهذا هو حال الإسلام دائمًا
مع معتنقيه ومحبيه، يحيل حياتهم إلى فضائل،

ويغرس فيهم الصبر والإيمان، ويعينهم على التسامى
على الشدائد والمحن.



وذات مرة دخلت الخنساء على أم المؤمنين عائشة -رضى الله عنه-


وعليها صِدار (ثوب يغطى به الصدر) من شَعر. فقالت لها: يا خنساء : هذا نهى رسول اللَّه عنه.

فقالت : ما علمت، ولكن هذا له قصة؛ زوجنى أبى رجلا مُبَذِّرًا، فأذهب ماله، فأتيت إلى صخر،

فقسم ماله شطرين، فأعطانى شطرًا خيارًا، ثم فعل زوجى ذلك مرة أخري، فقسم أخى ماله شطرين،

فأعطانى خيرهما ، فقالت له امرأته : أما ترضى أن تعطيها النصف حتى تعطيها الخيار؟

فقال: واللَّه لا أمنحــها شرارهـا هي التي أرحضُ عنِّى عارها ولو هلكتُ خرقت خمارهـا

واتخذت من شَعرٍ صدارها





اسمها ... تماضر بنت عمرو بن الشريد بن الحارث السُّلمية ،

ولُقبت بالخنساء ... لِقِنوٍ (لارتفاع وسط قصبة الأنف وضيق المنخر) فى أنفها .

وكانت - رضى اللَّه عنها -


مثالا للمرأة المسلمة الفصيحة ، والمؤمنة المحتسبة الصابرة، والمربية الفاضلة

اللهم أرزقني وأخواتي السيــر على خطى نساء السلف




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز
avatar

i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 17217
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشاعـرة أم الشهـداء   الأحد 21 مارس 2010, 10:34 pm

بسمله

رحمها الله الخنساء رحمة واسعه وجعلها الله قدوة لنا وجعلنا الله مثلها يارب

نساء يصنعن رجال , والخنساء أحد هذه النساء

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

بورك فيكي اختي الحبيبه الزهراء وبورك في مشاركاتك التاريخية التي تذكرنا برمز من رموز هذا الدين الاسلامي

احسنتِ احسن الله اليكِ ونفع بكِ وجعله في ميزان حسناتك

والله العظيم وحشااااااااااااني كتييييييير يازهراء مطوليش الغيبه علينا ومتحرميناش من مواضيعك الرائعه

الله يوفقك لما يحبه ويرضاه ويسر امورك يارب ويردك إلينا سالمة دمتي باحسن حال غاليتي

تقبلى مروري ياغاليه


جزاك1
wrd

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعـرة أم الشهـداء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ سـاحـات الأسـرة المسلمـة ۩۞۩ :: نســـاء خــالدات-
انتقل الى: