الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعض اراء المستشرقين فى الرسول صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبه
مشرف
مشرف


‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة قسم: احياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم _قضايا معاصره
انثى عدد المساهمات : 133
نقاط : 14258
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: بعض اراء المستشرقين فى الرسول صلى الله عليه وسلم   السبت 23 مايو 2009, 3:07 pm

بين ايديكم أقوال بعض المستشرقين الذين أعجبوا بشخصية الرسول العظيم صلى الله عليه وسلم ومع كونهم لم يرتدوا عباءة الإسلام فإنهم قالوا كلمة حق سطرها التاريخ على ألسنتهم وفي كتبهم وتراثهم، وما أحبوه كذلك إلا لأن أنصبته قد فاضت بكم من الرقي الشخصي والأخلاقي والحضاري إلى أبعد حد مما جعلهم معجبون به إلى حد جعلهم يسطرون فيه الكتب ويذكرون شخصه في كل وقت.

المفكر الفرنسي لامارتين (لامارتين من كتاب "تاريخ تركيا"، باريس، 1854، الجزء الثاني، صفحة 276-277. )
لا مارتين" إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في عبقريته؟
فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات.
فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم. لكن هذا الرجل (محمدا (صلى الله عليه وسلم)) لم يقد الجيوش ويسن التشريعات ويقم الإمبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينئذ.
ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة. لقد صبر النبي صلى الله عليه وسلم وتجلد حتى نال النصر (من الله).

كان طموح النبي صلى الله عليه وسلم موجها بالكلية إلى هدف واحد، فلم يطمح إلى تكوين إمبراطورية أو ما إلى ذلك.
حتى صلاة النبي صلى الله عليه وسلم الدائمة ومناجاته لربه ووفاته (صلى الله عليه وسلم) وانتصاره حتى بعد موته، كل ذلك لا يدل على الغش والخداع بل يدل على اليقين الصادق الذي أعطى النبى صلى الله عليه وسلم الطاقة والقوة لإرساء عقيدة ذات شقين:
الإيمان بوحدانية الله ، والإيمان بمخالفته تعالى للحوادث.

فالشق الأول :
يبين صفة الله (ألا وهي الوحدانية)
الشق الثانى
يوضح ما لا يتصف به الله تعالى (وهو المادية والمماثلة للحوادث).
لتحقيق الأول كان لا بد من القضاء على الآلهه المدعاة من دون الله بالسيف
أما الثاني فقد تطلّب ترسيخ العقيدة بالكلمة (بالحكمة والموعظة الحسنة).
هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم)
الفيلسوف، الخطيب، النبي، المشرع، المحارب، قاهر الأهواء، مؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقيقية، بلا أنصاب ولا أزلام. هو المؤسس لعشرين إمبراطورية في الأرض، وإمبراطورية روحانية واحدة. هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم).
بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية، أود أن أ تساءل:
**هل هناك من هو أعظم من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)؟*


ويقول آن بيزيت :

من المستحيل لأى شخص يدرس حياة وشخصية نبى العرب العظيم صلى الله عليه وسلم ويعرف كيف عاش هذا النبى صلى الله عليه وسلم وكيف علم الناس، إلا أن يشعر بتبجيل هذا النبي صلى الله عليه وسلم الجليل، أحد رسل الله العظماء

هل تقصد أن تخبرني أن رجلاً في عنفوان شبابه لم يتعد الرابعة والعشرين من عمره بعد أن يتزوج من امرأة أكبر منه بكثير وظل وفياً لها طيلة 26 عاماً ثم عندما بلغ الخمسين من عمره - السن التي تخبو فيها شهوات الجسد - تزوج لإشباع رغباته وشهواته؟
ليس هكذا يكون الحكم على حياة الأشخاص.


جيبون أوكلي (إدوارد جيبون وسيمون أوكلي، من كتاب "تاريخ إمبراطورية الشرق"، لندن 1870، صفحة 54.
ليس انتشار الدعوة الإسلامية هو ما يستحق الانبهار وإنما استمراريتها وثباتها على مر العصور.
فما زال الانطباع الرائع الذي حفره محمد صلى الله عليه وسلم في مكة والمدينة له نفس الروعة والقوة في نفوس الهنود والأفارقة والأتراك حديثى العهد بالقرآن رغم مرور اثنى عشر قرنا من الزمان.
لقد استطاع المسلمون الصمود يدا واحدة في مواجهة فتنة الإيمان بالله رغم أنهم لم يعرفوه إلا من خلال العقل والمشاعر الإنسانية.
فقول "أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله" [/colorهي ببساطة شهادة الإسلام.
ولم يتأثر إحساسهم بألوهية [color=red]الله
(عز وجل) بوجود أى من الأشياء المنظورة التي كانت تتخذ آلهة من دون الله ولم يتجاوز شرف النبى صلى الله عليه وسلم وفضائله حدود الفضيلة المعروفة لدى البشر،
كما أن منهجه في الحياة جعل مظاهر امتنان الصحابة له (لهدايته إياهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور) منحصرة في نطاق العقل والدين.



مهاتما غاندى :

مهاتما غاندى في حديث لجريدة "ينج إنديا" وتكلم فيه عن صفات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
غاندى "أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته،
بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول صلى الله عليه وسلم مع دقته وصدقه في الوعود،
وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته.
هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف.
بعد انتهائى من قراءة الجزء الثانى من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وجدت نفسى أسفا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمه.


راما كريشنا راو :

البروفسور رما كريشنا راو في كتابه "محمد النبي". صلى الله عليه وسلم لا يمكن معرفة شخصية محمد النبى صلى الله عليه وسلم بكل جوانبها.
ولكن كل ما في استطاعتى أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة.
فهناك محمد النبي، ومحمد المحارب، ومحمد رجل الأعمال، ومحمد رجل ا لسياسة، ومحمد الخطيب، ومحمد المصلح، ومحمد ملاذ اليتامى، وحامي العبيد، ومحمد محرر النساء، ومحمد القاضى، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا صلى الله عليه وعلى آل وعلى اصحابه وسلم .


ساروجنى ندو شاعرة ا لهند :

يعتبر الإسلام أول الأديان مناديًا ومطبقًا للديمقراطية، وتبدأ هذه الديمقراطية في المسجد خمس مرات في اليوم الواحد عندما ينادى للصلاة، ويسجد القروى والملك جنب لجنب اعترافًا بأن الله أكبر.. ما أدهشنى هو هذه الوحدة غير القابلة للتقسيم والتي جعلت من كل رجل بشكل تلقائى أخًا للآخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الواضح
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد المساهمات : 72
نقاط : 13994
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: بعض اراء المستشرقين فى الرسول صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء 02 يونيو 2009, 9:42 pm

صلي الله عي محمد وال محمد واصحابه وازواجه واتباعه
ولا عجب من اراء المستشرقين الذين لم يروه فقد شهد اعداءه من الكافرين بأنه هو الصادق الامين
جزاكي الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبه
مشرف
مشرف


‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة قسم: احياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم _قضايا معاصره
انثى عدد المساهمات : 133
نقاط : 14258
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: بعض اراء المستشرقين فى الرسول صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء 02 يونيو 2009, 10:55 pm




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض اراء المستشرقين فى الرسول صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: إحياء سنة الحبيب " المصطفي "-
انتقل الى: