الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15807
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة   الخميس 19 نوفمبر 2009, 3:00 pm




الســلام عليكم ورحمة الله وبركاته


طرق باب بيتنا ... ليقول لي صغير الجيران

امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم ....لمــونة ..!!!

ابتسمت من قلبي ....

وقلت له عندنا ... ولو ماعندنا زرعنا لكم في حديقة بيتنا..

هــلا بالجار الصغير ....





منذ متى لم يطرق بابكم احد الجيران لطلب

ليمونة او بصل او عيش وملح ... !!!

ربما يقال اننا بخير ونعمة ولم يعد الطلب من الجيران له ضروره ...

ولكن ... لا اعتقد

فقدنا الطلبات الصغيرة بين الجيران

فقدنا طعم الجيرة ...

كان الجار يطلب من جاره بصل .. وبعدها يرسل له قليل من الطبخة

عـيش وملــح






الان تعد الطلبات بين الجيران عيب وقلة ذووق ... !!

وقد تستغرب ان يطرق جارك بيتك بدون موعد واذن مسبق واتصال

وقد يتهم الجار بالجنون حين يطلب ليمـونة

زمان لم تكن الحالة الاقتصادية مثل الآن

اليوم فواتير وديون واقساط واسعار مواد غذائية عالية

وعيب نطلب وندق باب الجيران ...





زمــان حياة بسيـطة وقلوب نظيفة...

وصغار الجيران .. وجملة .... امى بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم بصل

جميلة هذه العبارة .. بجمال البساطة .. وجمال المحبة

وجمال روح الجـيران الوحـده

كنا بيـت واحـد .. وطبخة واحـدة






اخبرتنى امي

ان الاسـر قديما تشعر بمدى حاجة جارها وترسل له ما يحتاجه من غير طلب

عندما يكون عند احد مناسبة ويأتي إليه ضيوف من مكان بعيد ولا يتسع

المكان للمبيت كان يتسع له بيت الجارللمبيت وعمل واجب الضيافة اللازم

ليست المسألة بمجرد الطلب..


وليست عبارة امى تسلم عليكم وتقول عندكم ليمونة هى المحك

لا ....





ولكن العلاقة نفسها فقدت طعمها ... فقدت دفئها ... فقدت الجيره

لم تعـد الحياة لها طعم بعد الاستغناء عن دفء العلاقات بين الجيران.

لم يعد للحياة طعم بعد أن كانت الجارة تعـد واحدة من أهل البيت.

ليتها تعود تلك الأيام ... رغم إني لم أعشها الا على نهايتها ..






ولكن أحياناً أتمنى عودة أيام ماضيةٍ بزمنٍ جميل وجيران ترسل

وتسأل وتطلب بدون قيود حياةٍ مملة ورسميات قاتلة

أحضرت اللمونة لصغير الجيران .... ووصلت لنهاية كلامي

قول لماما أمي تسلم عليكم وتقول .. لو عاوزين اي حاجة لا يردكم إلا لسانكم





وخرج الصغير ولسان حالي يقول:

شكرالله لك عشت معك لحظات أصبحت مفقودة ....

بزمن لم يعد الجـار يعرف جاره






وأمي بتسلم عليكم وبتقولكم ...


ألا ليت الزمان يعودُ يوماً ... لأخبــره بما فعـلت التكنولوجيا



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جهاد النفس
مراقب
مراقب
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الساحة العلمية/نسائى عام/الطب البديل
عدد المساهمات : 131
نقاط : 15358
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة   الخميس 19 نوفمبر 2009, 11:04 pm






أختي الغالية :زهراء

جزاكي الله خيرا علي هذا الموضوع الرائع كما هو المعتاد منكي دائما

الواحد فعلا وهو بيقرا الموضوع شعر بالحنين الي تلك الايام الماضية رغم أنني ايضا لم اعهدها الا في صغري

ولكن احساس الحنين والالفة والموده بين الجيران فعلا قد قفدناه من زمان

كل واحد مشغول بحاله وكل تفكيره وهمومه باولاده واصبح طلب الجار من جاره شئ غريب

نسينا قوله تعالي:

وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي القُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي القُرْبَى وَالْجَارِ الجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ

ونسينا قوله صلي الله عليه وسلم

عن

شعبة وحماد بن سلمة وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي قالوا أخبرنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه قال

صلي الله عليه وسلم:‏ قال رسول الله

‏(‏إذا صنعت مرقة فأكثر ماءها ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منها بمعروف‏)‏‏.

ونسينا قوله

عن شعبة قال أخبرنا أبو عمران الجوني قال‏:سمعت طلحة بن عبيد الله يقول إن

عائشة رضي الله تعالى عنها قالت يا رسول الله إن لي جارين فأيهما أبدأ قال‏: بأقربهما بابا

أطرق باب جارك ولا تخشي شيئا ولا تستحي من حقك


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14630
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة   الجمعة 20 نوفمبر 2009, 12:32 am




اختى الغاليــــــــــــــة.....الزهــــــــــراء

جزاكِ الله خيرا على هذا الموضوع الاكثر من رائع فحقا لقد عدتِ بنا الى الزمن الجميل

زمن الجار يسأل عن جاره ويشاركه أحزانه وأفراحه؛ ويقف بجواره فى أزماته فقد افتقر

مجتمعنا المصرى حاليا إلى مثل هذه العلاقات الجميلة بين الجيران

تعالى الأن انظرى إلى حال مجتمعنا الإسلامى فقد هُدر فيه حق الجار

بالرغم من أن الإسلام حثنا على حفاظ حقوق الجار

أنظرى الأن فى جميع الشـــوارع والحارات

تجدى على الأقل فى كل شارع جار قدم شكوى فى جاره

وأخر تشاجر مع جاره بسبب أن ولد هذا ضرب ولد ذاك

وبدلا من محاولة الصلح بين الولدين يقوم الكبار بتفاقم المشكلة ويزيدوا الطين بلة

فلماذا لا ينظروا لخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كيفية تعامله مع جاره اليهودى

ويتعاملوا بالحسنى ولا يُشمِتوا بنا أعداء الإسلام

(ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ)[المؤمنون:96]

هذا الجار الذى كان يضع أمام بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مخلفات منزله

أنظروا كيف تعامـــــــل معه رســـــــــــــول الله صلى الله عليه وسلم مع هذا الجار اليهودى

لم يذهب اليه يتشاجر معه أو يلومه على وضعه لهذه المخلفات ولم يقم بنقل تلك المخلفات مرة اخرىووضعها أمام منزل اليهودى

لا فليس هذا من خلق رسولنا الكــــــــــــــريم؛ وكيف يكون هذا خلقه وهو معلم البشرية الأخلاق

فكان يقوم عليه الصلاة والسلام بإزالة هذه المخلفات دون إلقاء اللوم علي جاره اليهودى

وفى يوم من الأيام لم يجد الرســـــــــــول صلى الله عليه وسلم هذه المخلفات أمام منزلة تعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم

وسأل عن جاره فوجده مريض وذهب لزيارته سأل عنه مع أنه كان يؤذيه ولم يجد من جيرته هذه غير الإهانه

سأل عنه مع أنه يهودى وليس مسلم ؛أين نحن من أخلاق رسولنا الكريم

وانظر كيف حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه

"...ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره". وعند مسلم: "فليحسن إلى جاره"

بل وصل الأمر إلى درجة جعل فيها الشرع محبة الخير للجيران من الإيمان،


قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه

والذي يحسن إلى جاره هو خير الناس عند الله: "خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره


فحقوق الجار كثيره على جاره منها؛ رد السلام وإجابة الدعوة؛ وكف الأذى عنه

فإقرأوا معى قول رسولنا الكـــــــــــــريم صلوات ربى وسلامه عليه حيث قال

"والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن. قيل: مَنْ يا رسول الله؟ قال: مَن لا يأمن جاره بوائقه".

وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو إليه أذى جاره. فقال: "اطرح متاعك في الطريق".
ففعل؛


وجعل الناس يمرون به ويسألونه. فإذا علموا بأذى جاره له لعنوا ذلك الجار.

فجاء هذا الجار السيئ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشكو أن الناس يلعنونه. فقال صلى الله عليه وسلم: "فقد لعنك الله قبل الناس".

ومن حق الجار أيضا تحمل أذى الجار

وقد ورد عن الحسن – رحمه الله – قوله: ليس حُسْنُ الجوار كفّ الأذى، حسن الجوار الصبر على الأذى

وتفقده و قضاء حوائجهِ ؛وستره وصيانة عرضهِ

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما آمن بي من بات شبعانًا وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم".

وإن الصالحين كانوا يتفقدون جيرانهم ويسعون في قضاء حوائجه،

فقد كانت الهدية تأتي الرجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيبعث بها إلى جاره،

ويبعث بها الجار إلى جار آخر، وهكذا تدور على أكثر من عشرة دور حتى ترجع إلى الأول

وقد كان العرب يفخرون بصيانتهم أعراض الجيران حتى في الجاهلية، يقول عنترة

وأغض طرفي إن بدت لي جارتي.. ... ..حتى يواري جارتي مأواها

وأما في الإسلام فيقول أحدهم


ما ضـر جاري إذ أجاوره ألا يـكــون لبـيـته ســــتـر

أعمى إذا ما جارتي خرجت حتى يواري جارتي الخدر


هكذا كانت أخلاق الرسول الكـــــــــريم وأخلاق أصحابه

فأين نحن من هذه الأخلاق

أسأل الله أن يجعلنا من الذين يراعون حقوق جيرانهم

وبارك الله لكِ أختى زهراء وبارك فى موضوعاتكِ الشيقه المتكامله

وجعلها فى ميزان حسناتكِ

آمين آمين آمين ..........يارب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرحيق المختوم
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 224
نقاط : 15637
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة   الجمعة 20 نوفمبر 2009, 2:34 am




ماشاء الله

موضوع مميز جدا منك زهراء كما عودتينا دائما

بس انتِ بتتكلمى عن العلاقات الاجتماعيه الجميله والتى بدات تتلاشى بيننا

بس للاسف

دلوقتى الموضوع مش انى استحى اقول لجارى كذا او اطلب منه كذا

"عدينا المرحله دى"

ـ الا من رحم اللـــه ـ


دلوقتى ممكن نكون اصلا مش عارفين اسم الجار الملاصق لينا ايه !!!!!!!!


دلوقتى ممكن نمر على جارنا يوميا من غير حتى ان نلقى السلام عليه


دلوقتى ممكن جارك يكون فى عنده مناسبة اجتماعية

واحنا ...ولا حياة لمن تنادى

دلوقتى ممكن يكون لينا جار جائع مسكين واحنا ولا هنا . متناسيين قول النبى ـصلى الله عليه وسلم ـ

"مَا آمَنَ بِي مَنْ بَاتَ شَبْعَانَ وَ جَارُهُ جَائِعٌ"

و و و

..........


اللهم ردنا اليك ردنا جميلا

***************



وأمي بتسلم عليكم وبتقولكم ...


ألا ليت الزمان يعودُ يوماً ... لأخبــره بما فعـلت التكنولوجيا



اكيد التكنولوجيا احد الاسباب اللى تسببت فى تقلص علاقاتنا الاجتماعيه بهذا الشكل

بس مش هى السبب الاوحد

احنا كمان السبب

بل اكاد اجزم اننا السبب الرئيسى التكنولوجيا مش ممكن ابدا تمشى الانسان انما احنا اللى عايشين حياتنا " سبهلله" معذرة ع اللفظ

احنا اللى بنجرى خلف توافه الامور والتى مش شغلتنا عن جارنا فقط

انما هتسبب فى قطيعه بين الجيران بس مش جيران الشارع او الحى

انما هتخلينا اعداء وهتشمت عدونا الاول فينا

احنا اللى بايدينا نرجع زى زمان

احنا اللى بايدينا نوقف الماساه اللى عايشينها دى بيننا كاخوه

يعني ببساطة المسلم لازم يحب أخوه المسلم لمجرد إنه مسلم ويكون قلبه عليه

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ











تانى

اللهم ردنا إليك ردا جميلا

اعتذر على الاطاله وعلى الدخول فى موضوع تانى خااااالص بس انا شايفه الفكره واحده

فاعذرينى اختى الغاليه

ـــــــــــــــ

شكر الله لك على هذا الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

طمعان فى رضاك يا رب
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 15824
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 107

مُساهمةموضوع: رد: هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة   السبت 21 نوفمبر 2009, 11:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


صلوات الله وسلامه عليك يا رسول الله


أمى بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة

أسم ملفت للنظر .

لما قريت أسم الموضوع من برة أبتسمت ,

ولما دخلت وقريته وعرفت أيه هى قصة اللمونة .... البسمة اختفت ,

انتى خليتنا نبتسم ونصحى على واقع مؤسف بيحصل لينا

بجد موضوع هاااام زى منتى كاتبة

بس مش الصلة بالجيران هى اللى افتقدنها وبس دا صلة الرحم كمان بقت شبه منقطعة

وانا مش هطيل فى الرد أعتقد الاخوة اللى ردو فى الموضوع افادو كتر فى مشاركتهم لكن هقولك :

الله يجزيكى بكل خير ويجعل كل حرف فى الموضوع فى ميزان حسناتك .

وتقبلى مرورى




يا رب إن لم آكن آخلصت فى طاعتك .... لكنى أطمع فى رحمتك .... { ريان }.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aljunnah'asker
عضو مميز
عضو مميز
avatar

i know that i'm weak of my sins i can't speak your marcy i seek though i'm not worthy
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: ملتقى الأخوة
انثى عدد المساهمات : 299
نقاط : 15567
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة   الأحد 22 نوفمبر 2009, 10:33 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انا عمري ماحسيت بلجوره اللى انتوا بتقولوا عليه بس انا بتمئنا من الله

جوره تطلب مني بصله ولاا ليمونه ولا انا اطلب منهم

يالله الواحد يحس بلجوره بجد كده

كل واحد يحس بتاني

جزاكِ الله اختي الغاليه الزهراء كل خير على هذا الموضوع الرائع

فانتي دائما تمنعنيا في مواضيعك الرائعه والهامه

احسنتِ احسن الله اليكِ

دمتي معطائن للمنتدى وبارك الله في جهودكِ

وجعله الله في ميزان حسناتك وجعلكِ زخرا للاسلام

دمتي غاليتي دائما وابدا في حفظ الله ورعايته

كل عام انتِ بصحه وعافيه حبيبتي

وكل المسلمين
ومتنسونيش من صالح دعائكي


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هااااام .. امي بتسلم عليكم وبتقولكم عندكم لمونة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ همـــــــــزة التواصــــل ۩۞۩ :: مــلتقي الأخـــــــوة-
انتقل الى: