الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نعيم القبر وعذابه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14945
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: نعيم القبر وعذابه   الخميس 29 أكتوبر 2009, 9:22 pm





الحمد كل الحمد للرحمن ذو الفضل والنعمة والاحسان


ثم على رسولة خير الأنام والآل والصحب الصلاة والسلام


وبعد




فارقت موضع مرقدى يوما ففارقنى السكون...القبر أول ليلة بالله قل لى ما يكون؟


ليلتان إثناتان يجعلها كل مسلم فى مخيلته...ليلة وهو فى بيتهِ مع اطفالهِ واهلهِ


منعما سعيدا؛ وفى عيش رغيد فى صحة وعافية؛ يضاحك اطفاله ويضاحكونه


والليلةِ التى تليها مباشرة أتاه الموت؛ فوضع فى القبر.. أى ليلتين؟


ليلة ثانية وضع فى القبر لأول مرة؛ وذاك الشاعر العربى يقول:و


ولدتك أمك باكيا مستصرخا.... والناس حولك يضحكون سرورا


فأعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا....فى يوم موتك ضاحكا مسروا



فالموت اول منازل الآخرة فيجب علينا ان نعمل لدار البقاء


فالموت حق على كل إنسان لا يفرق بين كبير وصغير؛ ولا غنى ولا فقير


فأول ليلة فى القبر بكى منها العلماء ؛ وشكى منها الحكماء ورثا إليها الشعراء

إليكم اخوتى وأخواتى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فى نعيم القبر وعذابه

أما نعيم القبر

عن البراء بن عازب قال: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى جنازة رجل من الأنصار

فإنتهينا إلى القبر ولم يلحد؛ فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله وكأن على رؤسنا الطير

فقال: إستعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين_ او ثلاثة

ثم قال:إن العبد المؤمن إذا كان فى إنقطاع من الدنيا وإقبال على الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء

بيض الوجوه وكأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط(طيب) من حنوط الجنة

حتى يجلسوا منه مد البصر ثم يجئ ملك الموت عليه السلام حتى يجلس عند رأسه

فيقول: أيتها النفس الطيبه أخرجى إلى مغفرة من الله ورضوان

قال: فتخرج فتسيل كما تسيل القطرة من السقاء فإذا أخذها لم يدعها فى يدهِ طرفة عين

حتى يأخذوها فيجعلوها فى ذلك الكفن وفى ذلك الحنوط ويخرج منها كأطيب نفحة مسك

وجدت على وجه الأرض

قال: فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا: ماهذا الروح الطيب؟

فيقولون : فلان بن فلان بأحسن أسمائه التى كانوا يسمونه بها فى الدنيا

حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا فيستفسحون له فيفتح لهم

فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التى تليها

حتى ينتهى به إلى السماء السابعة

فيقول الله عز وجل : أكتبوا كتاب عبدى فى عليين وأعيدوه إلى الأرض

منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها يخرجون تارة أخرى

قال: فتعاد روحه فى جسده فيأتيه ملكان فيجلسانه

فيقولان له: من ربك؟

فيقول : ربى الله.

فيقولان له: وما دينك؟

فيقول: ديني الإسلام

فيقولان له: ماهذا الذى بعث فيكم؟

فيقول: هو رسول الله صلى الله عليه وسلم

فيقولان له: وماعلمك؟

فيقول: قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت

فينادى منادِ فى السماء أن صدق عبدى فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وأفتحوا له بابا فى الجنة

قال: فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له فى قبره مد بصره

ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح

فيقول له: من أنت؟ فوجهك الوجه يجئ بالخير

فيقول :أنا عملك الصالح

فيقول : رب أقم الساعة حتى أرجع لأهلى ومالى


وهكذا تكون نهاية من أحسن عمله وأحسن الله خاتمته

وانا أطالب نفسى وإياكم معاشر المسلمين أن نهيأ لنا نورا فى قبورنا أول ليلة فى القبر

ووالله لا ينورها لنا إلا تقوى الله والعمل الصالح بعد الإيمان

لنقدم لنا ما يؤنسنا فى قبورنا بعد فراق الأهل والأحباب

فيا عباد الله أسأل الله لي ولكم الثبات

ماذا أعددنا لضيافة تلك الليلة؟

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم(القبر روضه من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار)

وكان عثمان بن عفان رضى الله عنه إذا شهد جنازة بكى حتى يغمى عليه فيحملونه إلى بيتهِ

قالوا مالك؟ قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول القبر أول منازل الآخرة

فإذا نجا العبد فيه أفلح وسعد؛ وإذا خسر والعياذ باله خسر آخرته كلها

والقبر روضه من الجنان....أو حفرة من حفر النيران

إن يكن خيرا فالذى من بعده...أفضل عند ربنا لعبده

وإن يكن شرا فما بعد أشد..ويل لعبد عن سبيلِ الله صد

فأعمل لدار غدِ رضوان خازنها * الجار أحمد والرحمن بانيها

قصورها ذهب والمسك طينتها * والزعفرا حشيش نابت فيها

فيا أخوتى فى الله ويا كل شيخ كبير أحدودب ظهره ودنى أجله.... هل اعددت لأول ليلة فى القبر؟

ويا كل شاب مصطحا متنعما غره الشباب والمال والفراغ هل أعددت لهذه الليلة؟

أنها أولى الليالى:إما أول ليلة فى الجنة


وإما أول ليلة فى النار

أسال الله لنا ولكم الفردوس الأعلى من الجنة

اللهم إجعلنا من الذين قلت فيهم

ادخلوها بسلام امنين ذلك يوم الخلود *لهم فيها ما يشاءون ولدينا مزيد*صدق الله العظيم


اللهم إنى أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أوعمل

وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل

يتبع إن شاء الله عذاب القبر(العياذ بالله منه)ه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام اسلام
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

والدتنـــا الفاضلة
انثى عدد المساهمات : 90
نقاط : 15091
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: نعيم القبر وعذابه   السبت 31 أكتوبر 2009, 10:51 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نعم يابنيتى فهذا هو القبر بما فيه ، عذاباً ، وجحيماً ، سرورا ، ونعيماً ،عذابا وجحيما على الكافرين ،

وسرورا ونعيما للمؤمنين ،فينبغي لنا أن نسارع إلى ما ينجينا من القبر ووحشته ، كي لا يكون حالنا -

والعياذ بالله - كحال الذي فرَّط في فعل الصالحات حتى إذا جاءه الموت صاح بعد فوات الأوان

{ رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت }.ويجب علينا ان نحرص على الاستعاذة من عذاب القبر ،

فقد كان صلى الله عليه وسلم : يدعو في الصلاة فيقول اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر )

وكان يأمر الصحابة ( أن يتعوذوا من عذاب القبر )

اللهم اجعل قبورنا روضه من رياض الجنه ولا تجعلها حفره من حفر النار

ابنتى الحبيبه هالة الايمان جزاك الله خيرا على هذه التذكره ما شاء الله عليك

اللهم بارك فى هذا النشاط فى الكتابة ومرحبا بك بين اخوتك واخواتك اللهم اجعله جمعا مباركا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعيم القبر وعذابه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ السـاحـات العلمية ۩۞۩ :: الزهــــــد والرقــــائــق-
انتقل الى: