الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرد على قول اللحية سنة وليست فرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حذيفة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 58
نقاط : 14694
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: الرد على قول اللحية سنة وليست فرض   الأحد 25 أكتوبر 2009, 9:40 pm



الاخوة والاخوات الكرام : احيكم بتحية الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثر اللغط فى الاونة الاخيرة بالقول فى اشياء وافعال اهى من السنة ام هى فرض ام هى مستحبة

ام هى ...إلى اخره من الاقوال ، مثل القول بفرضية النقاب او اللحية وطبعا معظم من يقول

هذا الكلام بدون لحية والا فلما يتعرض لكونها فرض ام سنة ام مستحب ، ونقول كلمة،

لا يعرف الحق بالرجال انما يعرف الرجال بالحق اعرف الحق تعرف اهله ، فالحق ليس مربوطا

بالاشخاص و انما الاشخاص هم المربوطين بالحق فالشخص تابع أما الحق فهو المتبوع ،

فاذا كان من يقول بعدم الوجوب وانها ليست فرض اذا كان غير ملتحى وقد اكون انا غير

ملتحى ولكن اين الحق يا رجل ؟ نعرف الحق ونتبعه ولا نسير وراء كل ناعق فالامر امر دين ليس

لانى او لانك غير ملتحى ان نحيد عن الحق قل الحق وادعوا الله ان يهديك للصواب والتشبهه بخير

البشر صلى الله عليه وسلم ، الله اسأل ان يهدينا الى التشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم

وقرأت اكثر من محاضرة ورأى فى قول فرضية اللحية وقد يكون من قال بعدم فرضيتها قرأ الكثير منها

ولكن نقولها مرة اخرى مع قول العلماء لعل الله يفتح بها اعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا

فهذا دليل من القرآن بعده دليل من السنة والادلة من السنة كثيرة نذكر منها فى سؤال وجواب




قال الله تبارك وتعالى:


قَالَ يَبْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي

[طه:94].

قال الشنقيطي : وذلك يدل على أنه لشدة غضبه أراد أن يمسك برأسه ولحيته، وقد بين تعالى في

سورة الأعراف أنه أخذ برأسه يجره إليه، وذلك في قوله:

وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ

[الأعراف:150]، .

ثم يذكر الشنقيطي رحمه الله تعالى فائدة من هذه الآية، وهي: أن هذه الآية تعتبر من المواضع

الواضحة في القرآن الكريم في التعرض للحية:

(( قَالَ يَبْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي)).

كان العلامة محمد حبيب الله الشنقيطي رحمه الله تعالى صاحب كتاب: فتح المنعم سئل مرة

سؤالاً حيث يريد السائل دليلاً من القرآن على مشروعية إعفاء اللحية، ففتح الله عليه بهذه الآية،

وهو دليل من القرآن الكريم مباشر وهذا المعنى يوضحه الشنقيطي في هذا التنبيه فيقول:

وهذه الآية الكريمة بضميمة آية الأنعام إليها تدل على لزوم إعفاء اللحية. يعني: من سأل فقال:

أين الدليل القرآني على وجوب إعفاء اللحية من القرآن؟ فنقول: أولاً: لا يلزم للشيء أن يكون

واجباً أن يثبت فقط بالقرآن، فمحجية السنة أمر لا شك فيه، لكن بغض النظر عن هذا نحاول

الإجابة عن السؤال: يقول: يمكن أن يستدل بهذه الآية، لكن بشرط أن نفهمها في ضوء آية سورة

الأنعام، وآية الأنعام المذكورة هي قوله تعالى:

وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ

[الأنعام:84]

ثم إنه تبارك وتعالى بعد أن عد الأنبياء الكرام المذكورين -الذين منهم؟ هارون ، قال عز

وجل مخاطباً نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم-:

أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ

[الأنعام:90]،

فدل ذلك على أن هارون من الأنبياء الذين أمر نبينا صلى الله عليه وسلم بالاقتداء بهم،

وأمره صلى الله عليه وسلم بذلك أمر لنا؛ لأن أمر القدوة أمر لأتباعه، أي: الأمر الموجه

للقدوة أمر لأتباعه. قال: وقد قدمنا هناك أنه ثبت في صحيح البخاري أن مجاهداً سأل

ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: من أين أخذت السجدة في سورة ص؟ قال: أو ما تقرأ:

وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ [الأنعام:84].. أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ [الأنعام:90]؟

فسجدها داود، فسجدها رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولفظه في البخاري عن العوام قال:

سألت مجاهداً عن سجدة ص فقال: سألت ابن عباس : من أين سجدت؟ فقال:

(أو ما تقرأ: وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ [الأنعام:84].. أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ [الأنعام:90]؟

فكان داود ممن أمر نبيكم أن يقتدي به، فسجدها رسول الله صلى الله عليه وسلم. يعني:

اقتداء بداود حينما سجد في هذا الموطن في سورة ص. يقول الشنقيطي رحمه الله: فإذا علمت

بذلك أن هارون من الأنبياء الذين أمر نبينا صلى الله عليه وسلم بالاقتداء بهم في سورة الأنعام،

وعلمت أن أمره أمر لنا؛ لأن لنا فيهم أسوةً حسنة، وعلمت أن هارون كان موفراً شعر لحيته

بدليل قوله لأخيه: ((تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي ))؛ لأنه لو كان حالقاً لما أراد أخوه الأخذ بلحيته؛ تبين لك

من ذلك بإيضاح أن إعفاء اللحية من السمت الذي أمرنا به في القرآن الكريم، وأنه كان

سمت الرسل الكرام صلوات الله وسلامه عليهم. والعجب من الذين مسخت ضمائرهم، واضمحل

ذوقهم، حتى صاروا يفرون من صفات الذكورية، وشرف الرجولة إلى خنوثة الأنوثة،

ويمثلون بوجههم بحلق أذقانهم، ويتشبهون بالنساء حيث يحاولون القضاء على أعظم

الفوارق الحسية بين الذكر والأنثى وهو اللحية! وقد كان صلى الله عليه وسلم كث

اللحية، وهو أجمل الخلق وأحسنهم صورة، والرجال الذين أخذوا كنوز كسرى وقيصر، ودانت

لهم مشارق الأرض ومغاربها؛ ليس فيهم حالق، نرجو الله أن يرينا وإخواننا المؤمنين

الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، والباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه. ثم يقول الشنقيطي : أما الأحاديث النبوية

الدالة على إعفاء اللحية، فلسنا بحاجة إلى ذكرها؛ لشهرتها بين الناس؛ وكثرة الرسائل المؤلفة

في ذلك، وقصدنا هنا أن نبين دليل ذلك من القرآن. هل يستطيع أحد أن يناقش هذا الاستدلال؟

ومتى يصح الاستدلال بالآية على الوجوب؟ الآية بمفردها تدل على المشروعية، وهي تدل على

الوجوب إذا أضفنا في الاستدلال بها أن هارون فعل ذلك على سبيل الوجوب، فما دام أن هارون

فعل ذلك على سبيل الوجوب، وأمر نبينا أن يقتدي به في ذلك؛ فحينئذٍ يصبح هذا دليل الوجوب،

لكن الفعل في حد ذاته يحتمل الوجوب ويحتمل النسخ أو الاستحباب، وهذا كلام الحافظ ابن حجر

رحمه الله تعالى في فتح الباري في هذا الموضع. على كل الأحوال الحكم ثابت بالوجوب، ونحن

ذكرنا هذا للاستزادة، فراجعوا في فتح الباري.

السؤال:

حكم إعفاء اللحية

المفتي:

عبدالعزيز بن باز

الإجابة:

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:


فقد سألني بعض الإخوان عن الأسئلة التالية:

1- هل تربية اللحية واجبة أو جائزة؟

2- هل حلقها ذنب أو إخلال بالدين؟

3- هل حلقها جائز مع تربية الشنب؟

والجواب عن هذه الأسئلة:

أن نقول: صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ما أخرجه البخاري ومسلم في الصحيحين،

من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"أحفوا الشوارب، ووفروا اللحى، خالفوا المشركين"،

وفي صحيح مسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"جزوا الشوارب، وأرخوا اللحى، خالفوا المجوس"، وخرج النسائي في سننه بإسناد صحيح،

عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"من لم يأخذ من شاربه فليس منا"، قال العلامة الكبير والحافظ الشهير أبو محمد ابن حزم:

"اتفق العلماء على أن قص الشارب وإعفاء اللحية فرض".أ.هـ.

والأحاديث في هذا الباب وكلام أهل العلم فيما يتعلق بإحفاء الشوارب وتوفير اللحى وإكرامها

وإرخائها كثير لا يتيسر استقصاء الكثير منه في هذه الكلمة.

ومما تقدم من الأحاديث، وما نقله ابن حزم من الإجماع يعلم الجواب عن الأسئلة الثلاثة.

وخلاصته:

أن تربية اللحية وتوفيرها وإرخاءها فرض لا يجوز تركه؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم

أمر بذلك، وأمره على الوجوب، كما قال الله عز وجل:

{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}.

وهكذا قص الشارب واجب، وإحفاؤه أفضل، أما توفيره أو اتخاذ الشنبات فذلك لا يجوز، لأنه

يخالف قول النبي صلى الله عليه وسلم: "قصوا الشوارب"، و"أحفوا الشوارب"، و"جزوا الشوارب

و"من لم يأخذ من شاربه فليس منا".

هذه الألفاظ الأربعة كلها جاءت في الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفي

اللفظ الأخير وهو قوله صلى الله عليه وسلم: "من لم يأخذ من شاربه فليس منا" وعيد شديد،

وتحذير أكيد، وذلك يوجب للمسلم الحذر مما نهى الله عنه ورسوله، والمبادرة إلى امتثال ما

أمر الله به ورسوله.

ومن ذلك يعلم أيضا أن إعفاء الشارب واتخاذ الشنبات ذنب من الذنوب، ومعصية من المعاصي،

وهكذا حلق اللحية وتقصيرها من جملة الذنوب والمعاصي التي تنقص الإيمان وتضعفه،

ويخشى منها حلول غضب الله ونقمته. وفى الأحاديث المذكورة آنفا الدلالة على أن إطالة

الشوارب وحلق اللحى وتقصيرها من مشابهة المجوس والمشركين، وقد علم أن التشبه

بهم منكر لا يجوز فعله؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم

وأرجو أن يكون في هذا الجواب كفاية ومقنع.

والله ولي التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وآله وصحبه


وهذه محاضرة لفضيلة الشيخ محمد اسماعيل المقدم فى وجوب اعفاء اللحية

من هنـــــــا

وهذه محاضرة اخرى لفضيلة الشيخ ابى اسحاق الحوينى وفيها رد على معظم الشبهات

من هنــــــــا

فياليت الاخ او الاخوه من يقول سنة او مستحب يقرأ قول العلماء بالادله من الكتاب والسنة

الله اسأل ان ينفعنا بعلم علماء الامة الاجلاء وارجو ان يكون وفقنى الله فى عرض هذا الموضوع

وما كان من توفيق فمن الله وما كان من خطأ او زلل فمنى ومن الشيطان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هالة الإيمان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبا
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى: إسلامى عام
انثى عدد المساهمات : 128
نقاط : 14620
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: الردعلى موضوع قول اللحية سنة وليست فرض   الأحد 25 أكتوبر 2009, 11:33 pm






قال الله تعالى

قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلاغُ الْمُبِينُ


عن ابن عباس مرفوعا : لا تشبهوا بالأعاجم أعفوا اللحى ، وروى أبو داود عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من تشبه بقوم فهو منهم ، وله عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ليس منا من تشبه بغيرنا ، لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى .


اخى الفاضل ... حذيفة

حياك الله ورفع قدرك واعزك وعفا عنك وغفر لك

اختيار موفق لهذا الموضوع فحال امتنا اصبح يرثى له

حيث نرى الناس قد ابتعدوا عن سنة الحبيب المصطفى

الا من رحم ربى من المسلمين والمسلمات

فنجد الشباب فى زماننا هذا بدل من التشبه باشرف الخلق واكرمهم انصرفوا للتشبه بالكافرين والملحدين


فهذا يلبس البنطال ذو الوسط الساقط وهذا يتشبه بالمغنى فى قصة شعره واخر يتشبه بفنان فى ملبسه


وهذا يحلق ذقنة مثل لاعب الكره واخر يتفنن فى قص شاربه

وغيره وغيره فلما كل هذا ؟ بسبب الاتجاة لثقافة الغرب والبعد عن ثقافة ديننا الحنيف وسنة الرسول الكريم

صلوات ربى وسلامه عليه

فبسبب التربية والنشأة غير الصحيحة انصرف الشباب عن تعاليم ديننا وسنة رسولنا صلى الله عليه وسلم

فمن قال ان اطلاق اللحية سنة وليست فرض نرد عليه ونقول ونفترض انها سنة

الا تحب ان تتشبه بأشرف من انزل على وجه هذه الارض


الا تحب ان تحشر معه يوم القيامه وهو القائل يحشر المرء مع من احب

الا تحبه؟ الا تحب ان يشفع لك يوم القيامة؟ الا تحب ان يسقيك من يديه الشريفتين شربة لا تظمأ بعدها ابدا؟

قال الرسول الكريم

لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده والناس اجمعين

قل لى اخى الفاضل ما دليل حبك له وانت مبتعد عن ابسط سننه

هل التشبه بالكافرين خيرا من التشبه باشرف خلق الله

اجلس مع نفسك لوهلة وفكر فى الامر ستجد ان الدنيا فانيه ولا يبقى الا وجه الله

فالدنيا ملعونه ملعون ما فيها الا ذكر الله

والله أسأل ان يردنا ويرد شباب وفتيات المسلمين الى الحق ردا جميلا

وان يهدى كل عاصى ابتعد عن الدرب الصحيح

اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى

اللهم وتب علينا لنتوب انك انت التواب الرحيم

وشكرا لك اخى الفاضل حذيفه على مواضيعك المفيده جعله الله فى ميزان حسناتك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15797
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرد على قول اللحية سنة وليست فرض   الجمعة 30 أكتوبر 2009, 4:10 pm




الســـلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما شاء الله لا قوة إلا بالله موضوع متكامل احسن الله إليك

بارك الله فيك اخي الفاضل و شكر الله لك اهتمامك بمثل هذا الموضوع

الذي للاسف يغفل عنه الكثيرون سبحان الله العظيم تناسوا ان هذا سمت النبي

صلى الله عليه وسلم
وتنازلوا عن نعمة جليلة تفضل الله بها على الرجال وميزهم

عن النساء، وجعلها زينة لهم لما تضفي عليهم من سيما الرجولة والهيبة والوقار.





فكما قال شيخنا الهمام ابو اسحاق شفاه الله وعافاه كيف لنا نميز المسلم من الكافر

في زمان تخلى فيه المسلمون عن اللحية صدقت شيخنا الجليل وسلمت لنا

وما سمعنا ابدا ان احد السلف كان حليق بل على العكس من ذلك كانوا يعظمونها ويعلون شأنها،

فقد كان قيس بن سعد رجلاً أمرد لا لحية له، فقال قومه الأنصار: نعم السيد قيس لبطولته

وشهامته ولكن لا لحية له، فوالله لو كانت اللحى تشترى بالدراهم لاشترينا له لحية!!






أما اليوم فكثير من أبناء المسلمين لا يتمنى أن يشترى له لحية بل إنه يدفع الأموال لإزالتها

من وجهه، بل قد يود بعضهم لو عدمها نهائياً وساق على ذلك آلاف الداراهم!! نعوذ بالله من ذلك

لعنَ رسول الله صلى الله عليه وسلم المُخنثين من الرجال والمترجلات من النساء

إلى الله المشتكى





وسبحان الله العظيم يتخلون عن سنة من سنن الفطرة التي لا تتغير بتغير الزمان والمكان

فسبحــان الذي زين الرجال باللحى والنساء بالحياء

الله تعالى أسأل ان يهدي شباب المسلمين ويرهم إليه ردا جميلا

وأسأل الله لك التوفيق والسداد والا يحرمك عظيم الاجر وجليل الثواب

لحرصك ومشاركاتك وان يجعلنا جميعا مباركين اينما كنا






_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرد على قول اللحية سنة وليست فرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ الحــوارات العــامة ۩۞۩ :: المنبـــر العــام-
انتقل الى: