الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توبة الفضيل بن عياض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

طمعان فى رضاك يا رب
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 15824
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 107

مُساهمةموضوع: توبة الفضيل بن عياض   الإثنين 19 أكتوبر 2009, 11:49 pm











قصة توبة الفضيل بن عياض



الفضيل بن عياض هو أحد الصالحين الكبار كان يسرق ويعطل القوافل في الليل،

يأخذ فأساً وسكيناً ويتعرض للقافلة فيعطلها، كان شجاعاً قوي البنية،

وكان الناس يتواصون في الطريق إياكم والفضيل إياكم والفضيل !

فاشتهر بين الناس وكان يضرب به المثل فى الأجرام

والمرأة تأتي بطفلها في الليل تسكته وتقول له:

اسكت وإلا أعطيتك للفضيل .



أتى الفضيل بن عياض فطلع سلماً على جدار يريد أن يسرق

صاحب البيت

فأطل ونظر إلى صاحب البيت فإذا هو شيخ كبير، وعنده مصحف

ففتحه الشيخ واستقبل القبلة على سراج صغير عنده

ويقرأ في القرآن ويبكي

***انظر الفرق بين الحياتين:

هذا يقطع السبل، لا صلاة ولا صيام

ولا عبادة ولا ذكر ولا إقبال،

وهذا يتلو آيات الله


{ أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ }

[الرعد:19]

وقال تعالى:

{ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ

هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ }

[الزمر:9].




جلس الفضيل ووضع يده على السقف وظل ينظر إلى ذلك الرجل العجوز

الذي يقرأ القرآن ويبكي، وعنده بنت تصلح له العشاء،


وأراد أن يسرقه وهو بإمكانه؛

لأن ذلك الرجل قوي، وهذا الشيخ لا يستطيع أن يدافع عن نفسه،


فمر الشيخ بقوله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى:



{أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد16



فنظر الفضيل إلى السماء وقال:

يا رب!

أني أتوب إليك من هذه الليلة،

ثم نزل فاغتسل ولبس ثيابه وذهب إلى المسجد يبكي حتى الصباح،

فتاب الله عليه، فجعله إمام الحرمين في العبادة،

هذا السارق أصبح إمام الحرمين الحرم المكي، والحرم المدني.






يا رب إن لم آكن آخلصت فى طاعتك ... لكنى أطمع فى رحمتك { ريان }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15807
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: توبة الفضيل بن عياض   الأحد 01 نوفمبر 2009, 1:45 am




الســـلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيــراً اخي ذكرتنا بعابد الحرميـن الفضيل بن عياض رحمه الله

واذكر له موقف مـع امير المؤمنين هارون الرشيد رحمه الله

ان هارون الرشيد
حجَّ ذات مرة؛ فسأل أحد أصحابه أن يدله على رجل يسأله؛ فدله على الفضيل،

فذهبا إليه، فقابلهما الفضيل وقال للرشيد : إن عمر بن عبد العزيز لما ولِّي الخلافة دعا أناسًا

من الصالحين فقال لهم: إني قد ابتليت بهذا البلاء ( يعني الحكم ) فأشيروا علي .. فعدَّ عمر الخلافة بلاء،

وعددتها أنت وأصحابك نعمة ، فبكى الرشيد، فقال له صاحب الرشيد: ارفق بأمير المؤمنين،

فقال الفضيل: تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا ؟ ( يقصد أن عدم نصحه كقتله )

فقال له الرشيد: زدني يرحمك الله ..





فأخذ يعظه وينصحه ، ثم قال له : يا حسن الوجه أنت الذي يسألك الله عن هذا الخلق يوم القيامة،

فإن استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل، وإياك أن تصبح وتمسي وفي قلبك غش لأحد من رعيتك،

فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:

(ما من والٍ يلي رعية من المسلمين فيموت وهو غاشٌ لهم إلا حَرَّمَ الله عليه الجنة) "متفق عليه"

فبكي هارون وقال له: أعليك دين أقضيه عنك؟ فقال: نعم، دين لربي لم يحاسبني عليه،

والويل لي إن ناقشني، فال ويل لي إن لم ألهم حجتي، قال: إنما أعني من دين العباد.





قال: إن ربي لم يأمرني بهذا؛أمرني أن أصدق وعده وأطيع أمره،

فقال الرشيد
: هذه ألف دينار خذها فأنفقها على عيالك وتقوَّ بها على عبادة ربك،

فقال الفضيل: سبحان الله،أنا أدلك على طريق النجاة وأنت تكافئني بمثل هذا،

سلَّمك الله ووفَّقك، ثم صمت فلم يكلمنا؛ فخرج الرشيد وصاحبه


رحم الله سلفنا الصـالـح وجعلنا ممن يسير على خطاهم

بارك الله فيك اخي وجعله في ميزان حسناتك




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

طمعان فى رضاك يا رب
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 15824
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 107

مُساهمةموضوع: رد: توبة الفضيل بن عياض   الأحد 11 يوليو 2010, 2:04 pm

بَســــمــ الْلَّهــ الْرَّحْمَنــ الْرَّحِيْمــ
الْســــــ عَلَيْكُمــ وَرَحْمَةــ الْلَّهــ وَبَرَكَاتُهــ ـــــــلَام



عَلَيْهــ أَفْضَلــ الْصَّلَوَاتــ وِآتِمــ الْتَّسْلِيمــ

الْلَّهُمــ آَمِيْنــ يَا ــ رَبــ الْعَالَمِيْنــ

شُكْرَا إِخَيْتَّى عَلَى الْمُشَارَكَة الْرَّائِعَة

وَالَّتِى أَضَافَت إِلَى الْمَوْضُوْع

رَبَّنَا يُبَارِك فِيْكِى وَيَجْزِيَكَى بِالْخَيْر


يَا رَب إِن لَم آَكَن آخَلَصّت فِى طَاعَتِك .... لَكِنِّى أَطْمَع فِى رَحْمَتِك .... { رَيَّان } .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توبة الفضيل بن عياض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: القصص الإسلامية والهامة-
انتقل الى: