الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المثل الأعلى للقدوة الكاملة ( متجــدد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبه
مشرف
مشرف


‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة قسم: احياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم _قضايا معاصره
انثى عدد المساهمات : 133
نقاط : 14258
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: المثل الأعلى للقدوة الكاملة ( متجــدد )   الأحد 02 أغسطس 2009, 6:52 pm






على هذه الصفحة


أتناول معكم بعض مما تعلمته ومما قرئته فى

سيرة الحبيب أشرف الخلق أجمعين قدوتى ودليلى

وشفيعى وقائدى وسيدى محمد صلى الله عليه

وسلم
.

وأسأل الله الأخلاص فى القول والعمل



المصدر :

تلخيص لكتاب صور من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم

وزارة الأوقاف

الادارة العامة

لمراكز الثقافة الاسلامية




فتابعوا معى على هذه الصفحة يوميا أن شاء لى الله البقاء





أخى الكريم وأختى الغالية


صدق الله حين يقول :

((لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة ))


ففى سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم أحسن قدوة تقتدى وأهدى دليل يتبع
وفى سيرته صور شتى من الكمال والشجاعة والانسانية ينبغى أن يلقنها الآباء للأبناء

ياحبيبى يارسول الله 000 أدبك الله فأحسن تأديبك




الدرس ألاول



بداية الرحلة ونظرة وداع حارة





لم تكن قريش تقدر قط أن سيدنا محمدا صلوات ربى عليه سيفلت من يديها
وأنها ستخفق فى العثور عليه بعد مابذلت فى البحث عنه كل جهد ممكن طيلة ثلاث أيام وهى تبحث عنه
حتى أستولى عليها اليأس فكفت عنه البحث وأيقنت أنه من المستحيل أن يكون بقى فى مكة حتى الآن



وهذا ماقدره رسول الله صلى الله عليه وسلم وبنى عليه خطتــــه
فظل فى الغار يرقب الحوادث حتى تبين له أن قريشاََ يئست من وجوده بمكة
فلما أيقن أن قد هدأت العاصفة ولاحت الفرصة للخروج أخذ فى تنفيذ خطته
وجاءه الدليل فى ميعاده ومعه راحلتهما وراحلة أخرى قد أعدها لنفسه وأخذ الجميع أهبتهم لرحلة طــويلة شــاقة






قال ابن اسحاق :



فلما قرب أبو بكر رضى الله عنه الراحلتين الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم له أفضلهما
ثم قال :

أركب فداك أبى وأمى !


فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( انى لاأركب بعيرا ليس لى )

قال : فهى لك يارسول الله بأبى أنت وأمى !

قال : ( لا ولكن مالثمن الذى ابتعتها به ) ؟

قال : كذا وكذا

قال : ( قد أخذتها به )

قال : هى لك يارسول الله 000 فركبا وانطلقا .



وانطلق الركب يسير باسم الله
حين أرخى الليل سدوله وكان القمر هلالا فى مستهل ربيع الأول
وحين أخذ الركب وجهته الى المدينة نظر حبيبى وقرة عينى ورسولى الى مكة نظرة وداع حارة

ثم قال :



( والله انى لأخرج منك وانى لأعلم أنك أحب أرض الله الى الله وأكرمها على الله 00 ولولا أن أهلك أخرجونى منك ماخرجت )




واختلفت الروايات ولكنها كلها أجتمعت على أنه كان وداع يقطر حبا وحنانا الى هذا الوطن الحبيب
ويفيض حسرة وأسى على فراقه




هذه مقدمة بسيطة عن بداية رحلة شاقة وعظيمة لكى يقدم لك حبيبى وحبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم الأسلام بدون مشقة منك ولاتعب ومهما فعلنا ومهما جاهدنا لانوفى حقك علينا ياحبيب الله




أخى الكريم وأختى الغالية



تـــابعوا رحلة الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأوصيكم بكثرة الصلاة عليه و بنصرته وأتباع سنته







_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sohaib
عضو مميز
عضو مميز


صهيب * أبا يحيى *
ذكر عدد المساهمات : 133
نقاط : 14104
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المثل الأعلى للقدوة الكاملة ( متجــدد )   الثلاثاء 04 أغسطس 2009, 4:02 pm

بسمله1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلى على سيدنا محمد فى الأولين والأخربن

اللهم صلى على سيدنا محمد فى الملاء الأعلى إلى يوم الدين

أختنا الفاضلة ... هبه

ما شاء الله لا قوة إلا بالله اختيارك موفق إن شاء

وأدعو الله أن ببسر لكِ تكملته على خير إن شاء الله

وفى انتظار الجديد

دمتِ أختى فى خير حال

تقبلى مرورى

جزاك4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الجنة
مدير
مدير


‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الأسرة فى الإسلام / التنمية البشرية /همزة التواصل
عدد المساهمات : 260
نقاط : 14273
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المثل الأعلى للقدوة الكاملة ( متجــدد )   الأربعاء 05 أغسطس 2009, 10:57 pm


بسمله3
اللهم نويت بصلواتي علي النبي صلي الله عليه وسلم

إمتثالا لأمرك وتصديقا لنبيك سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم

ومحبة فيه وشوقا إليه وتعظيما لقدره وكونه صلي الله عليه وسلم أهلا لذلك

فتقبلها مني بفضلك وإحسانك وازل حجاب الغفلة عن قلبي واجعلني من عبادك الصالحين



غاليتي .. هبه

جزاكِ الله خــــيرا علي هذا الموضوع الرائع

فهو حقا رائع بشرف ما يتضمنه فجعله غاليتي في ميزان حسناتك يارب العالمين

ومتابعة بشدة لهذا الموضوع الطيب جدا فلا تطيلي إنتظارنا أختي الغالية

تقبلي مروري البسيط جدا الذي لا يوفيكِ حقك

دمتِ حبيبتي في حفظ الله ورعايته ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبه
مشرف
مشرف


‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة قسم: احياء سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم _قضايا معاصره
انثى عدد المساهمات : 133
نقاط : 14258
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 13/05/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: المثل الأعلى للقدوة الكاملة ( متجــدد )   الجمعة 07 أغسطس 2009, 12:43 am




الدليل يتحرى مواضع الأمان



لم يسلك الدليل ( عبد الله بن أرقط ) الطريق المألوف مصعدا الى الشمال بل سار منحدر الى الجنوب أسفل مكة

ثم توجه الى تهامة حتى اذا اقترب من شاطىء البحر وبعد عن الطريق المألوف اتجه شمالامحاذاة الشاطىء

وهو حريص أشد الحرص على أن يبتعد عن العيون مااستطاع

وقيل ان الدليل أخذ بهم فى السير وهو يرتجز ولعل هذا كان نوع من التضليل

فان الذى يرتجز ويعلن عن نفسه فى السير لايمكن أن يكون هاربا

وقد استمروا يسيرون طوال ليلتهم وشطرا من النهار حتى تعبوا




روى البخارى عن أبى بكر رضى الله عنه قال :

أخذ علينا بالرصد ( احاط بنا الرقباء والعيون ) فأحثثنا ( أسرعنا )

ليلتنا ويومنا حتى قام قائم الظهيرة ثم رفعت ( ظهرت لنا ) صخرة فأتيناها ولها شىء من الظل


قال :

ففرشت لرسول الله فروة معى

ثم اضطجع عليها صلى الله عليه وسلم

فانطلقت أنفض ( أبحث وأتقصى ) ماحولها فأذا أنا براع قد أقبل فى غنيمة ( غنم قليلة )

يريد من الصخرة مثل الذى أردنا فسألته :



لمن أنت ياغلام ؟

فقال : أنا لفلان

فقلت له : هل فى غنمك من لبن ؟

قال : نعم

قلت له : هل أنت حالب ؟

قال : نعم

فأخذ شاة من غنمه

فقلت له : انفض الضرع

قال : فحلب كثبة ( قليلا) من لبن ومعى اداوة

( سقاء للماء ) من ماء عليها خرقة قد روأتها

( شددتها بها وربطها عليها ) لرسول الله صلى الله عليه وسلم

فصببت على اللبن حتى برد أسفله

ثم أتيت به النبى صلى الله عليه وسلم

فقلت : اشرب يارسول الله

فشرب صلى الله عليه وسلم حتى رضيت ثم ارتحلنا والطلب فى أثرنا



وكانت قريش حين فاتها رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جعلت مائة ناقة لمن يأتيها به أسيرا أو قتيلا

فأغرى ذلك ذوى المطامع من أهل البادية وكان منهم سراقة بن مالك

وكان قد علم أن نفرا ثلاثة قد مروا على رواحلهم بقرب الشاطىء فاعتقد أنهم محمدا وأصحابه

فتتبع أثرهم طمعا فى الجائزة

فركب فرسه وفر بها حتى دنو منهم فعثرت به الفرس فاستخرج الأزلام فاستقسم بها : أضرهم أم لا؟

فخرج الذى يكره فركب الفرس مرة اخرى وعصى الأزلام

فجعل فرسه يقرب منهم حتى سمع قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو لايلتفت

وأبو بكر يكثر الألتفات فساخت يدا الفرس فى الأرض حتى بلغتا الركبتين فخر عنها ثم زجرها فنهضت

فلم تكد تخرج يديها فلما استوت قائمة اذا لأثر يديها غبار ساطع فى السماء مثل الدخان فاستقسم بالأزلام

فخرج الذى يكره

فنادى عليهم بالأمان فوقفوا

فركب فرسه حتى جاء بهم فقال لهم :

ان قومك قد جعلوا فيك الدية وأخبرهم أخبار مايريد الناس بهم

وعرض عليهم الزاد والمتاع

يقول : فلم يردانى ولم يسألانى الا أن قالا : أخف عنا

فسألته أن يكتب لى كتاب أمن فأمر عامر بن فهيرة مولى ابى بكر فكتب لى فى رقعة

ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم وانطلق الركب




تـــابعوا رحلة الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأوصيكم بكثرة الصلاة عليه و بنصرته وأتباع سنته

أسألكم الدعاء بأن يجمعنى بالحبيب المصطفى فى الفردوس الأعلى



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المثل الأعلى للقدوة الكاملة ( متجــدد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: إحياء سنة الحبيب " المصطفي "-
انتقل الى: