الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عذرا .. امنا خديجة .. عذرا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 17457
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: عذرا .. امنا خديجة .. عذرا   الإثنين 27 يوليو 2009, 10:01 pm






عذراً ... أُمنا خديــجة ... عذراً




اذا كنت أخيتي ممن يردن الله والجنة فتعالي نسأل أمنا خديجة رضي الله عنها ... ؟؟؟؟

يا أول ... من آمنت بنبينا صلى الله عليه وسلم ، ويا أول ... من سمعت منه رسولنا صلى الله عليه وسلم

القرآن
ويا أول ... من أرسل الله اليها السلام مع جبريل من الأمة ؛ ويا أول ... من بشرت بالجنة ؛

ويا أول ... من كانت لها السبق في ديننا في الدعوة الى الله ؛

فقد جمعتِ فضائل لم تجمعها امرأة أنت أحق النساء بسؤالنا لك : ما هي الرسائل التي توجهيها لنا ؟

كيف نصنع جيلا يوحد الله ويحرر الأقصى ويرفع الله به كلمته ؟ كيف نعمل في الدعوة ؟ كيف نحقق اليقين في الله ؟

والله كدنا نموت من الخجل والحياء من ربنا أولا نعلم كيف يكون الاعتذار في زمان أصبحت قدوة المسلمات الراقصات

والفاجرات والكافرات
ونحن أمنا خديجة بنت خويلد ، وقد شرفنا الله أن تكون أمنا من أقرأها الله السلام

وأول من قالت لنبينا صدقت حين قال له الناس كذبت






عذراً ... اليوم حين يلتزم الرجل بشرع الله ويريد ان يترك المال الحرام في البنوك الربوية

تقول له زوجته المسلمة
... وهناكل منين ؟ وهو ده الدين بتاعك ؟

عذرا ... ً يا من أول من واست رسول الله صلى الله عليه وسلم بمالها حين منعه الناس جميعا ،

فاليوم اذا أحب الرجل أن يتصدق
أو ينفق على الدعوة

تقول له زوجته المسلمة حفيدتك يا أمنا ... اللي يعوزه البيت يحرم على الجامع

وعن علي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

خير نسائها مريم بنت عمران وخير نسائها خديجة بنت خويلد .متفق عليه - أي خير نساء زمانها

فعذراً ... يا خير نساء أمة صار نساؤها يتبعن شر نسائها وهي رضي الله عنها ليست فقط

خير نساء الدنيا التي هي دنيا
بل وهي خير نساء الجنة كذلك

وعن ابن عباس قال صلى الله عليه وسلم :

أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم بنت عمران
وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون





أمنا أفضل نساء الجنة ونحن في الزمان الذي فيه النساء اللواتي لا يدخلن الجنة ولا يجدن

ريحها لأنهن كاسيات عاريات
فهي أفضل نساء أهل الجنة فأنجبت أفضل نساء أهل الجنة ،

وليست هذه مصادفة ، فحينما اتخذ النساء في عصرنا الراقصات قدوة أنجبن
أطفال

الفيديو كليب ،
وتجد الطفلة وهي بعد ما تجاوزت عمر براءة الطفولة تلبس كالراقصة

وتكشف عن بطنها مثلها وترقص مثلها
فهي قد عرفت منذ نعومة أظافرها طريقها الى جهنم

بل وتفتخر بها الأم حين تقلد الممثلات والساقطات أمام الناس ، وتتفاخر عليهم بنباهة


طفلتها وخفة ظلها والعجب العجاب أنه حين يرون طفل قد أكرمه الله وحفظ كتاب

الله وأحاديث رسول الله ويخطب في الناس
ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر يقولون :

حرام عليكم قتلتم براءة الاطفال اتركوه يعيش سنه ...


فعندهم حين صارت البنت
كالراقصات والساقطات
فقد عاشت طفولتها وحين حفظت كتاب الله وسنة

رسولها قد قتلنا براءتها
... ففي أي زمان نحن ؟؟؟
انما حين كانت ومازالت أمنا خديجة

سيدة نساء الدنيا والآخرة أنجبت فاطمة أفضل نساء الدنيا والآخرة كذلك






عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتاني جبريل فقال يا رسول الله

هذه خديجة قد أتتك معها إناء فيها إدام أو طعام أو شراب
فإذا هي قد أتتك فاقرأ عليها السلام

من ربها ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيها ولا نصب


الله جل وعلا يقرئ خديجة السلام ، وكنا من قبل حين نقص هذا الموقف تقشعر أبداننا

ولولا ثبوته في صحيح السنة ما كدنا نصدق ولكن لا ادري
اذا قلت لاحدى الفتيات الآن هذا الكلام

هل ستعظم سلام الله جل وعلا الى خديجة رضي الله عنها وتقدره حق قدره أم يكون
كل همها

ان تتصور
مع الممثل الفلاني ولا عب الكرة حتى تفتخر بالصورة امام أصحابها ؟

فإن كثير من المسلمين الآن حين نقص عليهم الحديث لا نرى رد الفعل المطلوب

وكأنه أمر لا يعظمه أحد الا من رحم ربي





فمن ارادت ان تنال قدرا في الدنيا فطريقها طريق خديجة ، ومن أرادت أن تنال قدر في الآخرة

فطريقها طريق
خديجة
بل ومن ارادت أن يحبها زوجها ، فبدلا من أن تذهب للدجالين لتصنع له

أعمال السحر ليحبها فيكرهها اكثر
وربما يقتلها


فأقول لها أختاه

فإن اردت حب زوجك فطريقك طريق خديجة ؛كوني له عونا على طاعة الله وكوني له عونا على

ترك المعاصي ، كوني له عونا ورفيقا في طريق الدعوة وطريق التوبة وطريق الاقلاع عن ما

يغضب الله
فلما كان هذا طريق أمنا خديجة قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم إني رزقت حبها

وتدبري الكلمة جيدا أختنا الحبيبة أن النبي قال اني رزقت اي حب زوجك لك رزق من الله ،

فلا ينال الا بطاعته ، لن تنالين حبه حين يقول لك اخلعي حجابك
وتطيعينه في

المعصية بل من ارضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط عليه الناس

ومن ارضى الله بسخط الناس
رضي الله عنه وارضى عنه الناس

عذرا امنا
خديجة فما أطعناكِ حق ولا تبعنا دربكِ

اللهم اصلح حالنا وردنا إلى دينكَ رداً جميلا
ً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الجنة
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الأسرة فى الإسلام / التنمية البشرية /همزة التواصل
عدد المساهمات : 260
نقاط : 17218
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: عذرا .. امنا خديجة .. عذرا   السبت 01 أغسطس 2009, 10:47 pm


بسمله3

غاليتي .. الزهـــراء



علي هذا الموضوع الجميل جدا

فحقا .. عذرا أمنا خديجة

جميل ما قدمتي لنا أختي الغالية ولقد وفيتِ وكفيتِ في طرحك المميز

ولأجد خير مما قدمتيه إلينا فجزاكِ ربنا خير الجزاء حبيبتي

دمتي متألقة بمواضيعك العطرة الطيبة التي تحمل إلينا كل خير

وبإنتظار جديدك دائما

دمتي حبيبتي في حفظ الله رعايته

تقبلي مروري البسيط ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عذرا .. امنا خديجة .. عذرا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ سـاحـات الأسـرة المسلمـة ۩۞۩ :: نســـاء خــالدات-
انتقل الى: