الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم
مشرف
مشرف
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - أصول الدعوة إلى الله/العقيدة الإسلامية على مذهب الحق
عدد المساهمات : 75
نقاط : 15010
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام   السبت 25 يوليو 2009, 12:15 am


بسمله12

والصلاة والسلام على خير البشر ورسول الرحمه وامام المرسلين

سيدنا مــــــــــــــــحمــــــــــد وعلى آله وصحبه اجمعين

أما بعد
**

مــــــــكـانـــة المرأة وكرامتها فى الإســــــــــلأم

فاصل

خلقالله عز وجل .آدم من تراب ، قال سبحانه وتعالى ..(إن مَثَلَ عيسَى عندَ الله كَمَثَلِ آدم خَلَقَهُ

(مِن تُرَابٍ ثُمّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ

ثم خلق الله غز وجل . حواء من ضلع آدم . فعن أًبى هريرةرضى الله عنه.. عن النبي .. صلوات ربى وسلامه عليه : قال

( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ، فلا يؤذ جاره ، واستوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع )

(ثم توالى النسل من ذات النفس الواحدة : قال عز وجل ..(يا أَيّهَا النّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَذي خََلَقَكُم مَّن

(نَّفْسٍ واحِدَةٍ وخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثَيِراً وِنسَاءً)

لم تجد المرأة الاحترام والتكريم والرعاية التى تليق بها ، فقد صارت عند الكفار معرة .. وعند اليهود مستقذرة

وعند من تابعهم وتلاهم جارية .. لكنها بقيت عند المسلمين مطهرة

عند الكفار مـــــعـــرة

................

درج الكفار على الشعور بالمعرة من المرأة ، حتى إنهم كانوا يئدون البنات ، وفى ذلك : يقول المولى عز وجل

وإذَا بُشَّرَ أَ حَدُ هُم بالأُنثَى ظَلَّ وجْهُهُ مُسْوَداً وهُوَ كَظِيمٌ . يَتَوَارَى مِنَ القَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشَّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى)

(هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ

عند اليهود مــــــســتقـــــــذرة

..........................

أما اليهود فكانوا يستقذرون المرأة ، لا لشىء إلا لأجل طبيعتها التى خلقها الله عليها

فكانوا إذا حاضت لا يؤاكلوها ولا يسكنون معها.. فعن أنس رضى الله عنه

أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤكلوها ولم يجامعوهن فى البيوت ، فسأل أصحاب النبي

(النبي : صلوات ربى وسلامه عليه فأنزل الله عز وجل ..(وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذَّى فَاعْتَزِلُوا النَّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ

الى آخر الآية ، فقال رسول الله " اصنعوا كل شىء إلا النكاح " رواه مسلم

أما عند المسلمين مـــــــــــطــهــــــرة

اما عندنا نحن المسلمين فالمؤمنة لا تنجس ، إذ ليس فى شريعة الإسلام نص او اثر يشير أية إشارة

الى ما تتضمنه بعض المذاهب الفاسدة التى افترت على الله الكذب ، وادعت ان المراة مخلوق شيطانى

او نجس ، فالمرأة المؤمنة لا تنجس ، لأنها كالرجل المؤمن لا ينجس " قال النبيى الكريم

"إن الْمُؤْمِنَ لا ينجس."

وليس فى النصوص القرآنية والسنة المطهرة ما يفيد المزاعم التى ترددها الأديان والمذاهب الفاسدة

التى افترت على الله الكذب وادعت ان حواء عليها السلام هى التى اغوت آدم عليه السلام

بالأكل من الشجرة التى حرمها الله عليهما فى الجنة ، ولكن تقطع النصوص بأن

المرأة مخاطبة مع الرجل ، فالأمر الإلهى توجه الى آدم وحواء معاً

لقوله عز وجل" ( وَقُلْنَا يَا اسْكُن ْأَنتَ وَزَوْجُك الَجنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا

(وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِيِنَ

ووسوسة الشيطان كانت لهما معاً " لقوله تعالى " (فَوَسْوَسَ لهما الشّيْطَان ليبدى لهما ما ووري عنهما

من سوءاتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة الا ان تكونا ملكين او تكونا من الخالدين

وقاسمهما انى لكما لمن الناصحين ، فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوءاتهما

وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وناداهما ربهما الم انهكما عن تلكما الشجرة واقل لكما

ان الشيطان لكما عدو مبين "سورة الاعراف / الآيات / 20 _ 22

والزلل منهما كان مشتركاً " قال عز وجل "(فَأَزَلّهُمَا الشّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمّا كَانَا فِيهِ

(اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينً

"ثم كانت التوبة منهما معاً " يقول المولى سبحانه وتعالى

(قَالاَ رَبّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

وهكذا سدت نصوص القرآن الكريم والثابت الصحيح من السنة المطهرة كل منابع الزائف والخرافات

التى يثيرها البعض حول المرأة وطهارتها ، او مسئوليتها عن إغواء آدم عليه السلام

"بل ان النساء شقائق الرجال كما اخبر النبي الكريم لام سلمة " نعم ك ان النساء شقائق الرجال

"فالمراة هى الابنة والاخت التى تولد كما يولد اخوها الذكر من ذات الصلب ومن نفس الرحم " قال عز وجل

(لله ملك السموات والارض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور ، او يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من بشاء عقيما

(انه عليم قدير

وهى ايضاً التى سبقت بالايمان وسبقت بالشهادة .. ولحكمة شاءها العليم الخبير كان اول

من آمن وساند وايد وادخل السكينة على رسولنا المصطفى وخاتم المرسلين :: امراته خديجة رضى الله عنها

حتى ان الرسول صلى الله عليه وسلم " قال" عنها " ما ابدلنى الله خير منها ... قد آمنت بى إذ كفر الناس

وصدقتنى اذ كذبنى الناس " وواستنى بمالها اذ حرمنى الناس

كما كانت سمية رضى الله عنها " من السابقات فى الشهادة فى سبيل الله

فالمرأة نصف المجتمع الحاضر ، وهى القائمة على تنشئة وتوجيه وإصلاح كل الجيل

اللاحق من الرجال والنساء وغرس المبادىء والعقائد فى النفوس وهو بعد على الفطرة

وهذا هو مـــــــــــكــــــــانـــــــــــة المرأة فى الإســـــــــــلام

فاصل1

وهذا ان كان من توفيق فمن الله وان كان من خطأ او نسيان فمنى ومن الشيطان


والله ورسوله منه براء

......................

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته








عدل سابقا من قبل مريم في الثلاثاء 28 يوليو 2009, 2:36 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الجنة
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الأسرة فى الإسلام / التنمية البشرية /همزة التواصل
عدد المساهمات : 260
نقاط : 15283
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام   السبت 25 يوليو 2009, 11:54 pm


بسمله3

غاليتي .. مريم



علي هذا الموضوع القيم

فحقا لقد كرم الإسلام المرأة كما لم يكرمها دين أو اي بشر علي الإطلاق

وقد كرمنا الله بهذا الدين وشرفنا به ورفع من قدرنا وألبسنا لباس العفة والطهر

وأعطانا الكثير من الحقوق التي كانت مسلوبة منا .. فنعم هذا التكريم

أختي الحبيبة جعله الله في ميزان حسناتك يارب العالمين

ودمتي متألقة بمواضيعك القمية .. وفي إنتظار المزيد

تقبلي مروري البسيط

دمتي حبيبتي في حفظ الله ورعايته ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15522
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام   الأحد 26 يوليو 2009, 5:06 pm


بسمله1


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي الغالية ... مريم

اختيار موفق احسنتِ احسن الله إليكِ

رزقكِ الله الاخلاص وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة

فلقد كنا اذلاء فأعزنا الله بالاسلام فإذا ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله

فلقد كرم الاسلام المرأة أما وبنتا واختا وزوجة

وليقول اعداء الاسلام ما يقولون من اكاذيب ان الاسلام اهان المرأة

فوالله ما رأينا عزا الا في الاسلام قل موتوا بغيظكم فلقد رضينا بالاسلام دينا

اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك

شكر الله لكِ اختي الغالية مريم ... فموضوعاتك دائما هادفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
profeng82
مدير
مدير
avatar

ابو يوسف
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرف منتدى - الزهد والرقائق /الحاسوب والشبكة /واحة الصوتيات والمرئيات
ذكر عدد المساهمات : 125
نقاط : 15105
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام   الإثنين 27 يوليو 2009, 2:14 pm

بسمله1


أحسنتي قولا اختي مريم

اللهم بارك في نساء المسلمين واحفظهم وثبتهم



وفقكم الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم
مشرف
مشرف
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - أصول الدعوة إلى الله/العقيدة الإسلامية على مذهب الحق
عدد المساهمات : 75
نقاط : 15010
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام   الثلاثاء 28 يوليو 2009, 1:04 am

بسملة0

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفا بها نعمه

اختى الغالية :: راجية الجنة

اختى الغالية :: زهراء

اخى الكريم : ابا يوسف

جزاكم الله خير على مروركم الكريم

الذى أسعدنى كثيراً .. وسال الله عز وجل أن يرزقنى واياكم الاخلاص فى القول والعمل

وجعلنى واياكم وجميع المسلمين من الشاكرين الحافظين لدينهم

دينانا الذى جعلنا من خير امة وزينا بزينة العزة والكرامة

اللهم استعملنا ولا تستبدلنا وجعلنا من النافعين غير الضالين

اللهم امين ......اللهم امين

جزاك1

فاصل3


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مــكــــا نــــــة المرأة وكرامتها فى الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ سـاحـات الأسـرة المسلمـة ۩۞۩ :: نســائي عــام-
انتقل الى: