الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكريم بن الاكرمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15947
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: الكريم بن الاكرمين   الجمعة 12 يونيو 2009, 10:56 pm




بسمله1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم وآله وصحبه والتابعين له باحسان الى يوم الدين

اما بعد : اخواتي واخوتي في الله سنتناول قصة نبي الله( يوسف) الكريم بن الاكرمين في حلقات متتابعة باذن الله

قصة يوسف بن راحيل وقد انزل الله عز وجل في شأنه وما كان من امره سورة من القرآن العظيم ليتدبر ما فيها

من الحكم والمواعظ والآداب والامر الحكيم

................................

رؤيا يوسف

قال المفسرون وغيرهم : رأى يوسف عليه السلام وهو صغير كأن (أحد عشر كوكبا)وهم اشارة الى

بقية اخوته(والشمس والقمر) وهما عبارة عن ابويه قد سجدوا له فهاله ذلك فلما استيقظ قصها

على ابيه يعقوب فعرف ابوه انه سينال منزلة عالية ورفعة عظيمة في الدنيا والآخرة بحيث يخضع له

ابوه واخوته فيها فأمره بكتمانها والا يقصها على اخوته كيلا يحسدوه ويبغوا له الغوائل ويكيدوه بأنواع

الحيل والمكر ولهذا جاء في بعض الاثار (استعينوا على قضاء حوائجكم بكتمانها فان كل ذي نعمة محسود


وعند اهل الكتاب انه قصها على ابيه واخوته معا وهو غلط منهم (وكذلك يجتبيك ربك) اي وكما اراك هذه

الرؤيا العظيمة فاذا كتمتها (يجتبيك ربك) اي يخصك بأنواع اللطف والرحمة (ويعلمك من تأويل الاحاديث) اي

يفهمك من معاني الكلام وتعبير المنام ما لا يفهمه غيرك (ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب) اي بالوحي اليك

وعلى آل يعقوب اي بسببك ويحصل لهم بك خير الدنيا والآخرة

كما أتمها على ابويك من قبل إبراهيم وإسحاق .... اي ينعم عليك ويحسن اليك النبوة كما اعطاها أباك يعقوب

وجدك اسحاق ووالد جدك ابراهيم الخليل إن ربك عليم حكيم

لهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سئل اي الناس اكرم ؟؟؟

قال : يوسف نبي الله ابن نبي الله ابن نبي الله ابن خليل الله

...........................

ينبه الله تعالى على ما في هذه القصة من الآيات والحكم والدلالات والمواعظ ثم يذكر حسد اخوة يوسف له

على محبة ابيه له ولاخيه يعنون شقيقه لامه (بنيامين) اكثر منهم وهم عصبة اي جماعة يقولون نحن احق

بالمحبة من هذين (إن أبانا لفي ضلال مبين )... اي بتقديم حبهما علينا ثم اشتوروا فيما بينهم في قتل يوسف

اوابعاده الى ارض لا يرجع منها ليخلو لهم وجه ابيهم اي لتتمحض محبته لهم

قال قائل منهم لا تقتلوا يوسف وألقوه في غيابة الجب يلتقطه بعد السيارة) اي المارة من المسافرين)

طلبوا من ابيهم ان يرسل معهم اخاهم يوسف واظهروا له انهم يريدون ان يرعى معهم وان يلعب

وقد اضمروا له ما الله به عليم فأجابهم الشيخ عليه من الله افضل الصلاة والسلام يا بني يشق علي افارقه ساعة

من النهار ومع هذا اخشى ان تشتغلوا بلعبكم فيأكله الذئب قالوا له لئن عدا عليه فاكله من بيننا انا اذا لعاجزون

..........................

يتبع ..... باذن الله .... يوسف والجب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
profeng82
مدير
مدير
avatar

ابو يوسف
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرف منتدى - الزهد والرقائق /الحاسوب والشبكة /واحة الصوتيات والمرئيات
ذكر عدد المساهمات : 125
نقاط : 15530
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الكريم بن الاكرمين   الأحد 14 يونيو 2009, 7:05 pm

بسمله1

بارك الله فيكي اختنا الزهراء

وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك

وفي انتظار بقيه القصة ان شاء الرحمن


وفقكم الله
فاصل3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة للجنة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 15085
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الكريم بن الاكرمين   الجمعة 03 يوليو 2009, 2:55 pm



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاكٍ الله خيرا اختى الغالية
الزهراء

فى انتظار باقى القصه



دمتم فى حفظ الله ورعايته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزهــراء
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مراقب عام و مشرفة منتدى - القصص الإسلامية والهامة/ نساء خالدات
انثى عدد المساهمات : 367
نقاط : 15947
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الكريم بن الاكرمين   الجمعة 03 يوليو 2009, 10:53 pm

بسمله1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يوسف والجب

قال تعالى

(فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْيَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِلَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ *

وَجَاؤواأَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ * قَالُوا يَاأَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَانسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا

فَأَكَلَهُ الذِّئْبُوَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ * وَجَاؤوا عَلَىقَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ

قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ)





لم يزالوا بابيهم حتى بعثهم معهم فما كان إلا أن غابوا عن عينيه فجعلوا يشتمونه ويهينونهبالفعال والمقال

واجمعوا على القائه في غيابت الجب اي في قعره على راعوفته وهي الصخرة التي تكون قفي وسطه يقف عليها المائح

وهو الذي ينزل ليملي الدلاء إذا قل الماء والذي يرفعها بالحبل يسمى الماتت فلما القوه فيه اوحى الله اليه انه لا بد لك

من فرج ومخرج من هذه الشدة التي انت فيها ولتخبرن إخوتك بصنيعهم هذا في حال انت فيها عزيز وهم محتاجون اليك

خائفون منك وهم لا يشعرون فلما وضعوه فيه ورجعوا عنه اخذوا قميصه فلطخوه بشيء من دم ورجعوا إلى ابيهم عشاء

وهم يبكون اي على اخيهم




لهذا قال بعض السلف : لا يغرنك بكاء المتظلم فرُب ظالم وهو باك وذكر بكاء إخوة يوسف

وقد جاءوا اباهم عشاء يبكون اي في ظلمة الليل ليكون امشى لغدرهم لا لعذرهم

(قَالُوا يَاأَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا ) اي ثيابنا

( فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ) اي في غيبتنا عنه في استباقنا

وقوله : (وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ ) اي وما انت بمصدق لنا في الذي اخبرناك من اكل الذئب له

ولو كنا غير مهتمين عندك فكيف وانت تتهمنا في هذا فإنك خشيت أن يأكله الذئب وضمنا لك أن لا يأكله لكثرتنا

حوله فصرنا غير مصدقين عندك فمعذور انت في عدم تصديقك لنا والحالة هذه.





وَجَاؤوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ) أي : مكذوب مفتعل، لأنهم عمدوا إلى سخلة ذبحوها، فأخذوا من دمها فوضعوه على قميصه،

ليوهموا أنه أكله الذئب، قالوا ونسوا أن يخرقوه، وآفة الكذب النسيان . ولما ظهرت عليهم علائم الريبة لم يرُج صنيعهم على أبيهم،

فإنه كان يفهم عداوتهم له، وحسدهم إياه على محبته له من بينهم أكثرمنهم، لما كان يتوسم فيه من الجلالة والمهابة

التي كانت عليه في صغره، لما يريد الله أن يخصه به من نبوته.

ولما راودوه عن أخذه، فبمجرد ما أخذوه أعدموه، وغيبوه عن عينيه، جاؤا وهم يتباكون وعلى ما تمالئوا عليه يتواطئون،

ولهذا (قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ)

وردة

يتبع ... بإذن الله ... يوسف في بيت العزيز



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكريم بن الاكرمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ وفي الدين حيـاة ۩۞۩ :: القصص الإسلامية والهامة-
انتقل الى: