الدعوة إلى الله
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الدعوة إلى الله

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المـــــوت 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
profeng82
مدير
مدير
avatar

ابو يوسف
‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرف منتدى - الزهد والرقائق /الحاسوب والشبكة /واحة الصوتيات والمرئيات
ذكر عدد المساهمات : 125
نقاط : 14800
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 09/05/2009

مُساهمةموضوع: المـــــوت 2   الإثنين 01 يونيو 2009, 12:11 pm




احبتي في الله استكمالا لموضوع الموت 1

وكما وعدتكم باني سوف اكمل حديثيي عن الموت وسكراته في هذا الدرس أسال الله ان يوفقني لعرض هذا الموضوع في السطور القليله المقبله




إن للموت لسكرات. .. هل علمت إن هذه الكلمات قالها حبيب رب الأرض والسموات وهو يحتضر على فراش الموت؟

روى البخارى عن عائشة رضى اللـه عنها قالت: مات رسول اللـه صلى الله علية وسلم بين
حاقنتى وذاقنتى وكان بين يديه ركوة (علبة) بها ماء فكان يمد يده فى داخل الماء
ويمسح وجهه بأبى هو وأمى ويقول: ((لا إله إلا اللـه إن للموت لسكرات

وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ وما أدراك ما السكرات..! وما أدراك ماالكربات..!

فى هذه اللحظات يزداد الهم والكرب، فى لحظات السكرات إذا نمت يا ابن
آدم على فراش الموت ورأيت فى غرفتك التى أنت فيها دون أن يرى غيرك، رأيت شيطاناً
جلس عند رأسك يريد الشيطان أن يضلك عن كلمة الإخلاص" لا إله إلا اللـه
"، يريد الشيطان أن يصدك عنها، يقول لك: مُت يهودياً فإنه خير الأديان، يقول
لك: مُت نصرانياً فإنه خير الأديان.

واستدل أهل العلم على ذلك بصدر حديث صحيح رواه الإمام مسلم أن رسول
اللـه قال: ((إن الشيطان يُحضِرُ كل شئ لابن آدم..)).

بل وسُئل شيخ الإسلام ابن تيمية طَيَّبَ اللـه ثراه عن مسألة عَرْض
الأديان على ابن آدم فى فراش الموت، فقال فى مجموع الفتاوى "من الناس من تعرض عليه الأديان ومنهم من
لا يعرض عليه شئ قبل موته، ثم قال: ولكنها من الفتن التى أمرنا النبى أن نستعيذ
منها فى قوله : ((اللهم إنى أعوذ بك من عذاب القبر ومن عذاب جهنم ومن فتنة المحيا
والممات ومن فتنة المسيح الدجال))

فمن فتن الموت أن يأتيك الشيطان ليصدك عن لا إله إلا اللـه، ليصدك عن
كلمة التوحيد، هذه من الكربات، هذه من أشد السكرات على ابن آدم ولا حول ولا قوة
إلا باللـه.

فى حديث البراء بن عازب الصحيح وسأذكر الحديث بتفصيله لاحقاً إن شاء
رب العالمين، إلاَّ أن محل الشاهد فيه الآن أن النبى صلى
الله عليه وسلم أخبر:
((
أنَّ المؤمن إذا نام على فراش الموت جاءته ملائكة بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس، معهم
كفنُُ من أكفان الجنة وحنوطٌ من حنوط الجنة فيجلسون من المؤمن مُدَّ البصر حتى
يأتى ملك الموت فيجلس عند رأسه وينادى على روحه الطيبة وهو يقول: أيتها الروح
الطيبة اخرجى حميدة وابشرى بروحٍِ وريحان وربٍ راضٍ عنك غير غضبان، فتخرج روح
المؤمن سهلة سلسة كما يسيل الماء من فِىِّ السقاء فلا تدعهـا الملائكــة فى يد ملك
الموت طرفة عين، ثم ترقى بها إلى اللـه جل وعلا..)

هكذا أيها الأحبة..



يُثَبِّت ُاللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ
[ إبراهيم: 27 ].

قال ابن عباس: القول الثابت هو لا إله إلا اللـه فى الحياة الدنيا
وفى الآخرة ويضل اللـه الظالمين ويفعل اللـه ما يشاء.

{ وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ}
ق:19].

والحق أنك تموت واللـه حى لا يموت، الحق أن ترى عند موتك ملائكة الرحمة أو ملائكة العذاب.

وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ والحق أن يكون قبرك روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النيران


ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ ذلك ما كنت منه تهرب

تحيد إلى الطبيب إذا جاءك المرض، وتحيد إلى الشراب إذا أحسستَ
بالظمأ، ثم ماذا أيها القوى الفَتِىّ؟! ثم ماذا أيها العبقرى الذكى ؟! ثم ماذا
أيها الوزير والأمير؟! ثم ماذا أيها الكبير والصغير؟! ثم ماذا أيها الغنى
والفقير؟!

وصدق اللـه عز وجل إذ يقول:

كَلا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ
[القيامة:26-30].


كَلا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ إذا بلغت الروح الترقوة وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ من يرقيه؟!! من يرقى بروحه؟!! ملائكة الرحمة؟ أم ملائكة العذاب؟.

من يبذل له الرقية؟ من يبذل له الطب والعلاج؟! فهو من هو؟!!

صاحب الجاه والسلطان! صاحب الأموال والأطيان! انتقل فى طيارة خاصة إلى أكبر مستشفى فى العالم، التف حوله أكبر الأطباء، هذا متخصص فى جراحة القلب والبطن وهذا متخصص فى جراحة المخ والأعصاب، وهذا متخصص فى كذا، وذاك متخصص فى كذا!!.

التف حوله الأطباء يريدون شيئاً وملك الملوك أراد شيئاً آخر.

قال تعالى: وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ [الأعراف:34

أَيْنَمَا تَكُونُوايُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ
[النساء:78].

والتف حوله الأطباء مرة أخرى ،كل يبذل له العلاج والرقية!!
ولكن حاروا وداروا!!
اصفر وجهه، شحب لونه، بردت أطرافه، تجعد جلده، بدأ يشعر بزمهرير قارس
يزحف إلى أنامل يديه وقدميه!!

فينظر فى لحظة السكرة والكربة فيرى الغرفة التى هو فيها مرة فضاءً
موحشاً ومرة أخرى أضيق من سم الخياط.

وينظر مرة فيجد أهله يبتعدون عنه وأخرى يقتربون منه، اختلطت عليه
الأمور والأوراق!!

من هذا..؟!! ملك الموت!! ملك
الموت عند رأسه، ومن هؤلاء الذين يتنزلون من السماء؟!!

إنه يراهم بعينه، إنهم الملائكة!! يا ترى ملائكة الرحمة أم ملائكة
العذاب؟!!

يا ترى ماذا سيقول ملك الموت؟!!!

هل سيقول لى الآن: يا أيتها الروح الطيبة اخرجى إلى مغفرة من اللـه
ورضوان ورب راض غير غضبان؟!!

أم يقول يا أيتها الروح الخبيثة اخرجى إلى سخط اللـه وعذابه؟

ينظر لحظة الصحوة بين السكرات والكربات، فإذا هو يعى من حوله من أهله
وأحبابه فينظر إليهم نظرة استعطاف !! نظرة رجاء !!

فيقول بلسان الحال وربما بلسان المقال: يا أولادى.. يا أحبابى.. يا
أخوانى لا تتركونى وحدى، ولا تفردونى فى لحدى !!


أنا أبوكم، أنا الذى بنيت لكم القصور
!! أنا الذى عَمَّرت لكم الدور! أنا الــذى نمَّيت لكـم التجارة !! فمن
منكم يزيد فى عمرى ساعة أو ساعتين؟ افدونى بأموالى.. افدونى بأعماركم !! وهنا يعلو صوت الحق كما قال جل وعلا

مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ
[الحاقة:28-29].


احبتي في الله أما بعد. .. فيا أيها الأحبة الكرام. ..

هكذا تبدأ رحلتنا فى رحاب الدار الآخرة بالموت بعدما بَيَّنا بإيجاز
حقيقة الدنيا وتنتهى هذه المرحلة الأولى بالوصول إلى القبر، وها أنا سأقف معكم إن
شاء اللـه تعالى لاحقا أمام القبر، وحقيقة القبر، وما معنى البرزخ؟ وما معنى
النعيم؟ وما معنى الجحيم؟ ولماذا لم يذكر اللـه عذاب القبر صراحة فى القرآن؟ وهل
ثبتت أحاديث صحيحة عن النبى ؟وما هى حقيقة القبر؟ وما هى حقيقة البعث؟ لنواصل هذه
الرحلة التى هى من الأهمية بمكان.

أسال الله العظيم رب العرش الكريم ان ينفعنا بما علمنا
ويعلمنا ما ينفعنا ويزيدنا علما

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

طمعان فى رضاك يا رب
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 15234
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 107

مُساهمةموضوع: رد: المـــــوت 2   الإثنين 01 يونيو 2009, 6:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بروفنج82 جزاك الله بالخير اشكرك أخى على الموضوع الاكثر من رائع
والله أحسست برعب وأنا بقرء الموضوع .
ربنا يبارك فيك ويحسن ختامتك وخاتمنا وخاتمة المسلمين جميعا
ويمتنا واياكم على الشهادة.


واشكرك مرة تانية على الموضوع الجميل ونحن فى انتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الجنة
مدير
مدير
avatar

‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ : مشرفة منتدى - الأسرة فى الإسلام / التنمية البشرية /همزة التواصل
عدد المساهمات : 260
نقاط : 14978
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المـــــوت 2   الإثنين 01 يونيو 2009, 9:57 pm


بسمله3

أخي الفاضل .. profeng82

جزاكم الله خـــــــيرا

علي طرحك المتميز

فقد لمست من يفزعنا جميعا

عندما نتذكر هادم اللذات ونسمع عنه تبكي قلوبنا قبل أعيننا

اللهم احسن خاتمتنا

واجعل قول لا اله الا الله اخر كلماتنا

محمد ابن عبدالله رسولنا

والقران دستورنا

والاسلام ديننا

اللهم إنا نسألك عيش السعداء وموت الشهداء ومرافقة الأنبياء

اللهم آمين يـــــــارب العالمين ..

أخي الفاضل جعله الله في ميزان حسناتك يارب العالمين

وفي إنتظار المزيد

دمتم في حفظ الله ورعايته ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sohaib
عضو مميز
عضو مميز
avatar

صهيب * أبا يحيى *
ذكر عدد المساهمات : 133
نقاط : 14809
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المـــــوت 2   السبت 06 يونيو 2009, 2:19 am

بسملة0
أخى الحبيب profeng82 جزاك الله خيراً على موضوعك

فانه ذكرى.. قال تعالى: (وَذَكّرْ فَإِنّ الذّكْرَىَ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ)سورة: الذاريات - الأية: 55

وكلما ذُكر الموت تذكرت قول الله تعالى

(حَتّىَ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبّ ارْجِعُونِ(99) لَعَلّيَ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ

كَلاّ إِنّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىَ يَوْمِ يُبْعَثُونَ )سورة: المؤمنون - الأية: 100


أول شيء من الأشياء التي يتحسرعليها المسلم إذ لا يندم على ذهاب شيء من


أعراض الدنيا، وإنما يندم أكثر ما يندم على ساعة مرت به لم يذكر فيها الله عز


وجل، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس يتحسر أهل الجنة على شيء


إلا على ساعة مرت بهم لم يذكروا الله عز وجل فيها)


يا ليتنا نعمل بها الان الان ونحن قادرون عليها بفضل الله ومنه

اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك وأحسن ختامنا وتوفنا مسلمين والحقنا بالصالحيين



دمت اخى profeng82 فى خير حال


تقبل مرورى


جزاك4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mero
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 50
نقاط : 14495
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: المـــــوت 2   الأحد 14 يونيو 2009, 9:43 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير عن الموضوع الهايل داه اخى
وربنا يجعله فى ميزان حسناتك
ويثبتنا على قول لا االه الا الله
وربنا يهون علينا سكرات الموت
وننتظر المزيد من موضوعاتك الحلوة بروف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المـــــوت 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعوة إلى الله :: ۩۞۩ السـاحـات العلمية ۩۞۩ :: الزهــــــد والرقــــائــق-
انتقل الى: